الأمس
اليوم
الغد
19:45
انتهت
صربيا
لوكسمبورج
15:10
استراحة
الريان
الأهلي
17:00
انتهت
تركيا
ايسلندا
19:00
انتهت
الكونغو الديمقراطية
الجابون
19:00
انتهت
غانا
جنوب إفريقيا
19:00
انتهت
مالي
غينيا
19:45
انتهت
ألبانيا
أندورا
19:45
انتهت
التشيك
كوسوفو
13:00
انتهت
الوكرة
أم صلال
14:00
انتهت
عجمان
الوحدة
14:15
انتهت
اتحاد كلباء
شباب الأهلي دبي
15:10
استراحة
السد
الشحانية
16:00
انتهت
موزمبيق
رواندا
16:00
الشوط الاول
زيمبابوي
بوتسوانا
16:00
الشوط الاول
تنزانيا
غينيا الاستوائية
16:30
بعد قليل
النصر
الجزيرة
16:59
أرمينيا
اليونان
17:00
فنلندا
ليختنشتاين
17:00
النرويج
جزر الفارو
19:45
الدنمارك
جبل طارق
19:45
البوسنة و الهرسك
إيطاليا
19:45
سويسرا
جورجيا
16:00
انتهت
توجو
جزر القمر
16:00
تأجيل
اتحاد الجزائر
نادي بارادو
14:00
انتهت
أفغانستان
الهند
19:45
إسرائيل
بولندا
17:45
انتهت
مولودية الجزائر
شبيبة القبائل
10:30
انتهت
ميانمار
طاجيكستان
11:00
انتهت
جزر المالديف
الفلبين
11:00
انتهت
تركمنستان
كوريا الشمالية
12:45
انتهت
ماليزيا
تايلاند
11:15
انتهت
قيرغيزستان
اليابان
19:45
رومانيا
السويد
19:45
ألمانيا
بيلاروسيا
17:00
بعد قليل
البرازيل
الأرجنتين
16:00
انتهت
نيجيريا
بنين
16:00
انتهت
مصر
كينيا
17:00
روسيا
بلجيكا
16:00
انتهت
الكاميرون
كاب فيردي
19:00
انتهت
الجزائر
زامبيا
16:30
الوصل
بني ياس
19:00
انتهت
السنغال
الكونغو
19:00
انتهت
بوركينا فاسو
أوغندا
19:45
انتهت
فرنسا
مولدوفا
14:00
قبرص
اسكتلندا
19:45
إسبانيا
مالطا
17:00
سلوفينيا
لاتفيا
13:00
انتهت
أفريقيا الوسطى
بوروندي
19:45
انتهت
إنجلترا
مونتنجرو
19:00
تونس
ليبيا
16:00
انتهت
غينيا بيساو
إي سواتيني
19:00
المغرب
موريتانيا
14:00
انتهت
العراق
إيران
17:00
سان مارينو
كازاخستان
17:00
أذربيجان
ويلز
16:00
انتهت
سيراليون
ليسوتو
13:00
انتهت
فيتنام
الإمارات
12:00
انتهت
أوزبكستان
السعودية
19:45
النمسا
مقدونيا الشمالية
19:00
انتهت
أنجولا
جامبيا
19:45
أيرلندا الشمالية
هولندا
16:00
انتهت
الأردن
أستراليا
13:00
انتهت
مالاوى
جنوب السودان
19:45
كرواتيا
سلوفاكيا
16:00
انتهت
الكويت
تايوان
16:00
انتهت
ناميبيا
تشاد
19:00
انتهت
السودان
ساو تومي وبرينسيبي
15:00
شباب بلوزداد
أولمبي الشلف
15:00
انتهت
اليمن
فلسطين
17:00
شبيبة الساورة‎‎
مولودية وهران
12:00
انتهت
هونغ كونغ
البحرين
12:30
انتهت
طبرجل
الشباب
14:00
الظفرة
العين
14:00
انتهت
سوريا
الصين
13:00
انتهت
لبنان
كوريا الجنوبية
14:00
حتا
الشارقة
15:00
انتهت
عمان
بنجلاديش
19:00
كوت ديفوار
النيجر
19:45
انتهت
البرتغال
ليتوانيا
13:00
مدغشقر
إثيوبيا
15:00
نادي بارادو
اتحاد بلعباس
13:00
الغرافة
نادي قطر
15:10
العربي
السيلية
15:10
الدحيل
الخور
فصل جديد في العلاقة بين تركي آل الشيخ وبيته القديم

فصل جديد في العلاقة بين تركي آل الشيخ وبيته القديم

تطورات كبيرة في العلاقة بين تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودي ومالك نادي ألميريا الإسباني والنادي الأهلي المصري برئاسة محمود الخطيب.

إسلام حجازي
إسلام حجازي

بعد العديد من التقلبات على مدار الفترة الأخيرة، يبدو أن تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه بالمملكة العربية السعودية، ومالك نادي ألميريا الإسباني، يريد كتابة فصل جديد في روايته مع النادي الأهلي المصري.

بعد أن أعلن محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي المصري، تركي آل الشيخ، رئيسًا شرفيًا للفريق أواخر عام 2017، عمل الأخير على النهوض بالمارد الأحمر، من خلال توفير كافة المتطلبات، لينافس الفريق على كافة البطولات، والعودة مجددًا لمنصات التتويج الإفريقية.

الفصل الأول من علاقة تركي آل الشيخ والأهلي

قبل أن يتولى محمود الخطيب رئاسة النادي الأهلي المصري، كان آل الشيخ دعامة قوية للمجلس الحالي، خلال الانتخابات الماضية، حيث كان في صف «بيبو»، على حساب محمود طاهر، وقدم دعمًا ماليًا وصل لـ 5 ملايين جنيه، قبل الانتخابات.

وبعد نجاح الخطيب في الانتخابات أعلن تنصيب تركي آل الشيخ رئيسًا شرفيًا للفريق، وتم الاتفاق على العديد من الأمور الإدارية، كان أهمها مشروع القرن وحلم الإدارة، وهو بناء مدينة رياضية، وملعب خاص بالفريق.
اقرأ أيضًا: تركي آل الشيخ يمد يد العون مجددًا للأهلي المصري

وبجانب الأمور الاستثمارية، عرض تركي آل الشيخ على إدارة الأهلي كونه محب، العديد من اللاعبين المميزين، من أجل ضمهم لصفوف الفريق الأحمر، وكان أبرز هذه الأسماء صلاح محسن الذي تم التعاقد معه من فريق إنبي مقابل ما يقرب من 38 مليون جنيه مصري.



كما أنهى تركي العديد من الأزمات داخل الأهلي المصري، وهي التجديد لعبد الله السعيد لاعب وسط الفريق السابق، بالإضافة إلى أحمد فتحي، بعدما أعلن رئيس الزمالك المصري لخطف الثنائي، ولكن تدخل آل الشيخ وأنهى الأمر وجدد الثنائي عقودهما مع المارد الأحمر، ووعد بإنهاء العديد من الصفقات المميزة خلال فترة وجيزة، فضلًا عن صرف مكافأة للاعبين بعد الفوز بالدوري المحلي والسوبر.



ليس هذا فقط، بل تحمل تركي آل الشيخ، تكاليف عدد من المباريات الودية للأهلي، كان أهمها المشاركة في اعتزال اللاعب السعودي فؤاد أنور، بجانب مباراة الفجيرة الودية، وأخيرًا مباراة أتلتيكو مدريد الإسباني، ولكن شهر العسل بين الثنائي استمر 5 أشهر فقط.

بداية انهيار العلاقة

ومع رحيل المصري حسام البدري بعد خسارة كمبالا سيتي في دوري أبطال أفريقيا، اتجهت أنظار إدارة الأهلي المصري، للتعاقد مع مدير فني جديد للفريق، وكان الأقرب لهذه المهمة، الأرجنتيني رامون دياز، ولكن تدخل تركي آل الشيخ وحول مسار الصفقة، ليذهب دياز إلى تدريب اتحاد جدة السعودي، لتصب الجماهير الحمراء غضبها عليه.



وبعدها أعلن تركي آل الشيخ اعتذاره عن الرئاسة الشرفية، بعد غضب جماهير الأهلي المصري العارم، بالإضافة إلى صمت الإدارة التي لم تحرك ساكنًا، بعد الهجوم عليه، ليخرج قائلًا: « لو أبحث عن الشو لأعلنت منذ البداية عن حجم دعمي للنادي الأهلي الذي تجاوز مبلغ 260 مليون جنيه في فترة 5 أشهر شرفت فيها بالرئاسة الشرفية للنادي الأهلي، وكنت أتمنى أن أساهم بكل ما أستطيع لتحقيق أحلام جماهير القلعة العظيمة».

وصف إدارة الأهلي بالعصابة

الأزمات تتابعت على إدارة الأهلي، بعد رحيل تركي آل الشيخ من منصبه، حيث حرص في جميع الأوقات أن يهاجم الإدارة، ويفضح ما كان يحدث داخل الغرف المغلقة، حيث أوضح في تصريحات متلفزة، أن مجلس الإدارة الحالي، مثل العصابة، ووضعوني في هذا المنصب كـ «شماعة» لأخطائهم.

تواصلت الأزمات، وأعلنت شركة سبورتا السعودية الراعي السابق للنادي الأهلي، سحب نشاطها من النادي القاهري، وفسخ عقد الرعاية، بعد إهانة الجماهير لشخصه، وسبابه في المدرجات، حيث كان يريد وضع الإدارة في موقف محرج، ولكن تم تدراك الأمر، وأعلنت شركة بريزنتيشن رعايتها للقلعة الحمراء.



وعلى الرغم من سيل الهجوم من قبل تركي آل الشيخ، ولكن إدارة الأهلي كانت دائمًا ما تفضل السكوت، رغم المكائد التي دبرت، فتم شراء فريق الأسيوطي، من قبل رئيس هيئة الترفيه السعودي، لمزاحمة الأهلي المصري ومنافسته على الألقاب، بالإضافة إلى تقديم يد العون لرئيس نادي الزمالك مرتضى منصور، ودعمه بالعديد من الصفقات المميزة، حتى يضع القلعة الحمراء في موقف محرج.

فصل جديد في العلاقة

بعد فترة من الشد والجذب أعلن تركي آل الشيخ سحب استثماراته من مصر، واتجه إلى إسبانيا، واستحوذ على النصيب الأكبر من فريق ألميريا، من أجل بناء فريق مميز، قادر على اللعب في دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وخلال الفترة الأخيرة تحولت الأمور رأسًا على عقب، فأعلن تركي آل الشيخ في منتصف أكتوبر الجاري تنازله عن جميع الدعاوى القضائية التي رفعها ضد مجلس الأهلي، فضلًا عن سحب الدعاوى ضد الجماهير، بعدما أهانته على مواقع التواصل الاجتماعي.
اقرأ أيضًا: تألق رمضان صبحي يضع الأهلي المصري في ورطة كبيرة

تتابعت المواقف في الفترة الأخيرة، وأعلن آل الشيخ دعمه لمحمد محمود لاعب النادي الأهلي المصري، بعد تعرضه لقطع في الرباط الصليبي للركبة، وأكد أنه جاهز لعلاج اللاعب في أي مكان بالعالم.

ومنذ أيام رفض آل الشيخ إي هجوم على رئيس النادي الأهلي محمود الخطيب، من قبل رئيس الزمالك مرتضى منصور، حيث قال: «الكابتن الخطيب له وعليه، نتفق ونتختلف، لكني لا أقبل أبدًا التطاول بألفاظ خارجة عليه أو التعرض لأسرته بما لا يليق»، هذا بالإضافة إلى الدعاء لـ «بيبو»، خلال فترة مرضه، وتمنياته له بالشفاء.



وبعدها أعلن آل الشيخ أنه لم يكن يرغب في معاداة جماهير الأهلي، وكيف له أن يعاديهم وهو واحد منهم، إلا ما أغضبه هو سباب الجماهير لوالدته، ليعلن فتح صفحة جديدة في حب الكيان.

آل الشيخ طالب الجميع وخاصة إدارة الأهلي برئاسة الخطيب، أن تفهم رسائله جيدًا، موضحًا أن بابه مفتوح للقلعة الحمراء في أي وقت، ولن يتخلى عن المكان الذي يعشقه.

انقلاب على رئيس الزمالك

تبدلت الأحوال، وانقلبت الأمور أيضًا ولكن على رأس رئيس الزمالك المصري، حيث طالب تركي آل الشيخ، من الجميع عدم الزج باسمه في أي إساءات للنادي الأهلي المصري ورئيسه، وكأنها رسالة غير مباشرة له، بعدم التحدث في أي أمور تخصه، خلال خروجه في برنامج «الزمالك اليوم».



ومنذ ساعات قليلة، استمال آل الشيخ لجماهير الأهلي من جديد، حيث قال عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: «أقدر وأثمن ردود الأفعال الإيجابية من جمهور الاهلي الحقيقي».

ووجه رسالة أخرى خلال ما نشره، حيث قال: «رسالتي للخبثاء وهواة الصيد في الماء العكر.. اللي ضهره ميستحملش اللعب ميلعبش معانا»، إسقاطًا منه على سخرية جماهير الأهلي المصري من الزمالك بسبب ما فلعه حسين الشحات لاعب الأحمر بـ حمدي النقاز لاعب الأبيض من خلال مراوغته بشكل مميز.



تقلبات كثيرة في علاقة تركي آل الشيخ والأهلي، ولكن كيف ستنتهي الأمور، خاصة وأن هناك صمتا كبيرا يخيم على مجلس إدارة الأهلي رغم أن الأول بادر بالصلح.

اخبار ذات صلة