الأمس
اليوم
الغد
صراع الأهلي واتحاد الكرة المصري.. مجاملة مبكرة تصنع أزمة متأخرة

صراع الأهلي واتحاد الكرة المصري.. مجاملة مبكرة تصنع أزمة متأخرة

يحتل الأهلي صدارة جدول ترتيب الدوري المصري برصيد 74 نقطة وتتبقى له مباراتان على نهاية المسابقة من ضمنهما مباراة أمام الغريم التقليدي الزمالك والأخرى أمام المقاولون العرب

طلال أبو سيف
طلال أبوسيف

يبدو أن أزمة النادي الأهلي واتحاد الكرة المصري ستشهد المزيد من الاشتعال خلال الأيام المقبلة، وذلك بعد أن أعلنت إدارة القلعة الحمراء تصعيد الأمر للفيفا.

وكان مجلس الأهلي برئاسة محمود الخطيب قد أرسل إلى اتحاد الكرة مذكرة يؤكد فيها عدم التفريط في حق النادي في بطولة الدوري هذا الموسم.

وتحدثت المذكرة التي أرسلتها القلعة الحمراء عن العديد من الوقائع التي لم يلتزم فيها اتحاد الكرة بمبدأ تكافؤ الفرص أو تطبيق قواعد اللعب النظيف هذا فضلا عن غياب العدالة بين الأندية خاصة عند تحديد مواعيد المباريات المتبقية من مسابقة الدوري.

كما طالب بإيجاد حل لبعض الأزمات التي ستواجه الأندية التي ستشارك في البطولات الإفريقية في الموسم المقبل، وأبرزها فترة القيد التي حددها الكاف.

اتحاد الكرة المصري حتى الآن لم يرد على بيانات أو طلبات القلعة الحمراء، وهو ما أكده شريف فؤاد المتحدث الرسمي باسم النادي الأهلي في تصريحات تلفزيونية، أمس السبت.

ويبدو أن هذا الأمر هو أكثر ما أغضب مجلس الأهلي، والذي كان يطالب بإنهاء مباريات الدوري قبل انطلاق بطولة كأس الأمم الإفريقية المقرر انطلاقها في مصر يوم 21 يونيو الجاري.

مجاملة مبكرة

ومن جانبهم، يرى مسؤولو اتحاد الكرة المصري أن النادي الأهلي يحاول افتعال أزمة غير مبررة، خاصة أن الأندية المشاركة في بطولة الدوري الممتاز كانت تعلم أن انطلاق المسابقة لن تنتهي قبل كأس أمم إفريقيا.

حازم إمام نجم الزمالك ومنتخب مصر السابق، وعضو الاتحاد المصري حاليًا يرى أن الاتحاد يدفع ثمن مجاملة الأهلي في بداية الموسم، وبالتحديد عقب هزيمته أمام الترجي التونسي بثلاثية نظيفة في إياب النسخة الماضية من بطولة دوري أبطال إفريقيا.

إمام قال في تصريحات أثناء وجوده في أحد البرامج التلفزيونية والتي يعمل بها كمحلل، إن اتحاد الكرة جامل الأهلي في بداية الموسم، عندما قام بتأجيل العديد من المباريات للفريق الأحمر.

اقرأ أيضًا: الأهلي يحدد أخطاء اتحاد الكرة المصري في مذكرة رسمية.. وقرار خلال ساعات

وأضاف، هذا الأمر أجبر الاتحاد المصري على تأجيل مباريات للزمالك بعد تأهله لنهائي الكونفدرالية الإفريقية التي توج بلقبها على حساب فريق نهضة بركان، وذلك حتى لا يتهم أحد الاتحاد أنه يفرق في المعاملة بين الأندية.

وكان اتحاد الكرة قد أجل مباريات الأهلي عقب مواجهة الترجي التي أقيمت يوم 9 يونيو من العام الماضي، بسبب ارتباطه بمواجهة الوصل الإماراتي في البطولة العربية والتي أقيمت يوم 22 نوفمبر الماضي.



وخاض أول مباراة له في الدوري أمام المقاولون العرب يوم 27 نوفمبر الماضي، وهي المواجهة التي خسرها بنتيجة بهدفين مقابل هدف.

وقرر اتحاد الكرة أيضًا وقتها، تعديل جدول مباريات الأهلي، ولم يخض حامل لقب المسابقة مباريات الدوري بنفس ترتيبها بالجدول الذي أعلن قبل انطلاق الموسم، وهو الأمر الذي ألمح إليه بعض مسؤولي الزمالك في الأيام الماضية.

وقال مسؤولو الزمالك، إنهم رفضوا وقتها الاعتراض على هذا الأمر، بالإضافة لعدم التدخل في قرار تأجيل مباريات الأهلي.

وطالبوا من إدارة القلعة الحمراء العمل بالطريقة نفسها، خاصة أن الناديين كان يلعبان باسم مصر في البطولات القارية، وفقًا لما قاله مسؤولو القلعة البيضاء.

طوق النجاة

حل الأزمة الحالية بين الأهلي واتحاد الكرة المصري قد يأتي من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، حيث كتب أحمد شوبير حارس مرمى القلعة الحمراء السابق، أن الكاف سيمدد فترة القيد للأندية المشاركة في البطولات القارية.

هذا الأمر سيكون بمثابة طوق النجاة للاتحاد، خاصة أن القيد الإفريقي كان السبب الأهم في اعتراض الأهلي على استمرار بطولة الدوري عقب كأس أمم إفريقيا.

ويحتل الأهلي صدارة جدول ترتيب الدوري المصري برصيد 74 نقطة، وتتبقى له مباراتان على نهاية المسابقة، من ضمنهما مباراة أمام الغريم التقليدي الزمالك والأخرى أمام المقاولون العرب.

أما الزمالك فيحتل المركز الثالث برصيد 68 نقطة، وسيخوض 3 مباريات عقب أمم إفريقيا، أمام الجونة والإسماعيلي والأهلي.

اخبار ذات صلة