رسائل أحمد فتحي «الضمنية» للأهلي.. مغازلة أم انتقام؟

لا تزال تداعيات ما يحدث بين النادي الأهلي المصري من ناحية، ونجمه أحمد فتحي من ناحية أخرى، هي الأبرز على مستوى الكرة المصرية في الوقت الراهن.

0
%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D9%84%20%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D9%81%D8%AA%D8%AD%D9%8A%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%B6%D9%85%D9%86%D9%8A%D8%A9%C2%BB%20%D9%84%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A..%20%D9%85%D8%BA%D8%A7%D8%B2%D9%84%D8%A9%20%D8%A3%D9%85%20%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%85%D8%9F

لا تزال تداعيات ما يحدث بين النادي الأهلي المصري من ناحية، ونجمه أحمد فتحي من ناحية أخرى، هي الأبرز على الساحة المصرية في الوقت الراهن، بعد إعلان الأهلي عدم تجديد عقد اللاعب الذي ينتهي بنهاية الموسم الجاري.

ما كان يشاع هو وجود عرض من نادي بيراميدز ذي الملاءة المالية العالية، يوفر لفتحي شيئين هامين افتقدهما في عرض الأهلي للتجديد، الأول هو العامل المادي، والثاني هو العام الثالث الذي عرضه زائدًا عن الأهلي في عقد فتحي، ما يوفر له مقابلًا ماديًا محترمًا، أفادت التقارير بأنه يصل إلى 48 مليون جنيه مصري في عقده الأخير ربما في عالم كرة القدم وهو اللاعب البالغ من العمر 35 عامًا.


اقرأ أيضًا: 9 أسماء تشعل مبكرًا سوق الانتقالات في الدوري المصري

لكن تقارير صحفية مصرية أكدت تراجع بيراميدز عن ضم اللاعب نظًرًا لتقدمه في السن، وعدم اقتناعه بمبدأ العام الثالث، الأمر الذي –ربما- يخلي الصفقة من مضمونها، ويعيد الأهلي وفتحي لمربع خلفي.

يبدو أن فتحي هو الذي يريد ذلك الآن، فالعديد من المنشورات عبر موقع إنستجرام على حساب اللاعب، تعطي رسائل ضمنية مفادها رغبته في العودة والاستمرار مع الأهلي، إيماءات واضحة برغبة اللاعب في فتح باب التفاوض من جديد.

ينشر فتحي أكثر من صورة يجمع بها آراء الجماهير الأهلاوية الداعمة له والراغبة في إعادة الأمور لنصابها وإعادة فتحي إلى القلعة الحمراء، آخرها كان اليوم الجمعة، حين نشر صورة بتعليق متابع له يقول له فيها: (لا أتخيل ألا ينهي فتحي مسيرته داخل الأهلي.. وعندي أمل في استمراره).

انتقام؟

تلك الرسائل الضمنية ربما يكون لها معنى آخر يتمثل في الرد على الانتقادات التي تطال اللاعب، والتي تقول إنه غير قادر على الاستمرار لأعوام إضافية بين جدران القلعة الحمراء، وأن الجماهير غاضبة من فتحي وغير راغبة في استمراره، قد تفهم الرسائل على هذا المنوال.

في كل الأحوال، على فتحي أن يختار بين أمرين، إما أن يبحث عن عرض مالي جيد داخل مصر أو خارجها، أو أن يختار الأهلي بما يوفره من قوة للاعبيه قبل الاعتزال وبعده، وهنا عليه أن يعود خطوة للوراء ويفتح باب المفاوضات من جديد مع المارد الأحمر.. الذي لن يكون سهلًا من ناحيته أن يعود في قرار اتخذه بل وأعلنه في بيان رسمي، الأيام سترينا المشهد كاملًا.

.