رئيس اتحاد الكرة المصري: لا نية لإلغاء الفار.. وعودة الحراس الأجانب ليس قرارا نهائيا

أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة المصري يتحدث في مؤتمر صحفي عن عدة ملفات، أبرزها تقنية الفيديو وعودة الحراس الأجانب للدوري وملعب مباراة المنتخب ضد جزر القمر.

0
اخر تحديث:
%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%3A%20%D9%84%D8%A7%20%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D8%A5%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B1..%20%D9%88%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%A7%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AC%D8%A7%D9%86%D8%A8%20%D9%84%D9%8A%D8%B3%20%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1%D8%A7%20%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A7

نفى أحمد مجاهد، رئيس اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، ما تردد بشأن نية الاتحاد إلغاء العمل بتقنية الفيديو المساعد «الفار» في الدوري المصري، مشيرا إلى أنه لم يتخذ قرارا نهائيا بشأن عودة الحراس الأجانب إلى المسابقة المحلية بدءا من الموسم المقبل.

وقال أحمد مجاهد، في تصريحات خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر اليوم الإثنين بمقر اتحاد الكرة المصري، «الشركة المسؤولة عن تقنية الفيديو طالبت بمستحقات مالية، وعند الصرف لم يكن هناك عقد يتم الصرف وفقا له».

وأضاف مجاهد «لم يكن هناك أي نية لإلغاء تقنية الفيديو، وما أثير عن ذلك غير صحيح، عقدنا جلسة مع الشركة الأم، وأبدوا تفهمهم لعدم الالتزام بما جاء في العقد، ووعدوا بتصحيح المشروع، والشركة كانت حريصة على استكمال ودعم مشروع تقنية الفيديو، حرصا على شكلها العام».

وواصل رئيس اللجنة الثلاثية المؤقتة «بدأنا العمل بقضية منتخب الشباب وما حدث في تونس، ومنتخب الشاطئية كان لديه بعض حالات كورونا كذلك في السعودية، وقمنا بتعديل بعض المسابقات بقدر الإمكان».

وأردف أحمد مجاهد «كان لابد من العمل السريع في اتحاد الكرة ومن الطبيعي أن يكون هناك آثار جانبية، تقبلنا النقد في الفترة الماضية، ونتفهم رسائل وسائل الإعلام. الاتحاد لا يخلو يوما من جهات التفتيش لمراقبة الأوضاع داخل اتحاد الكرة، من الطبيعي أن يكون هناك أندية راضية وأخرى غير راضية سواء عن المسابقة أو التحكيم سواء بحق أو بغير حق».

وأوضح مجاهد «سددنا مستحقات متأخرة للحكام، والشركة المنفذة لمركز المنتخبات التي كانت تهدد بفسخ العقد، وصرفنا لهم ٣٠ مليون جنيه. لم نحصل على أي مستحقات من الشركة الراعية منذ قدوم اللجنة».

واستطرد رئيس اللجنة الثلاثية «لدينا عمل كبير لمئوية الاتحاد، وكذلك دعم ومساندة للمنتخب الأول، والمنتخب الأوليمبي، ونتمنى تحقيق ميدالية في الأوليمبياد كما نأمل مشاركة محمد صلاح مع الفريق. هناك كتاب وفيلم وثائقي ومباريات استعراضية للاحتفال بالمئوية وسيتم الإعلان عن ذلك في حينه».

كما أعلن أحمد مجاهد أن مباراة منتخب مصر ضد جزر القمر في الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية مارس المقبل، ستكون باستاد القاهرة بناءا على طلب الجهاز الفني لمنتخب الفراعنة.

وأكمل أحمد مجاهد «البند الخاص بصرف زيادة ١٠% سنويا للجهاز الفني للمنتخب الوطني موجود في العقد، والتزمنا به، وما قيل عن إلغاء هذا البند غير صحيح، بعد الرجوع لمحاضر مجلس الإدارة، كان هناك إرجاء وليس إلغاء بسبب الظروف المالية».

وأشار أحمد مجاهد إلى أن فتح الباب أمام الأندية المصرية لضم حراس مرمى أجانب كان «مجرد توصية» من الأندية، ولم يصبح قرارا نهائيا حتى الآن.

.