Web Analytics Made
Easy - StatCounter
حمدي النقاز تحت المراقبة في تونس

حمدي النقاز تحت المراقبة في تونس

احتجز حمدي النقاز لمدة أسبوع على خلفية شكوى الشرطي، الذي سحبها لاحقا، معلنا أنه سيبعث برسالة إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد كي يتدخل لصالحه.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر
آخر تحديث

كشفت تقارير صحفية، اليوم الجمعة، عن تطورات جديدة في أزمة توقيع عقوبة على اللاعب الدولي التونسي حمدي النقاز الجمعة بالسجن أربعة أشهر لتعديه على شرطي طلب الاطلاع على بطاقة هويته أثناء انتهاك الحجر الصحي الذي فرضته الحكومة لمواجهة فيروس كورونا التاجي المستجد «كوفيد-19».

لكن متحدث باسم المحكمة كشف أن لاعب الزمالك المصري السابق وسودوفا الليتواني الحالي- أحد الأعمدة الرئيسة في منتخب تونس لكرة القدم- لن يتعين عليه الدخول إلى السجن وسيخضع للمراقبة لفترة، في تصريحات أوردتها إذاعة «موزايك إف إم».

اقرأ أيضًا: كلوب ساخرًا: لم أتعلم في فترة الحجر سوى أن جاري نيفيل يفهم كل شيء

وذكرت مصادر محلية أن الواقعة حدثت في 22 أبريل حين كان اللاعب يقود سيارته وأوقفه أفراد الأمن، ورفض المدافع الدولي إظهار بطاقة هويته وقرر الشرطيون القبض عليه بعد اكتشافهم أنه لا يحمل تصريح تنقل.

واحتجز النقاز لمدة أسبوع على خلفية شكوى الشرطي، الذي سحبها لاحقا، معلنا أنه سيبعث برسالة إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد كي يتدخل لصالحه.

واكن النقاز قد رحل عن فريق الزمالك المصري بسبب عدم الحصول على مستحقاته المالية، وهو الأمر الذي نفاه النادي الأبيض، وهناك شكاوى متبادلة بين النادي واللاعب حاليًا في الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وحصل النقاز على حكم مبدئي لصالحه في تلك الأزمة مع الزمالك، لكن إدارة القلعة البيضاء أكدت إنها سترسل للفيفا مستندات تؤكد صحة موقفها.

اخبار ذات صلة