تفاصيل أزمة قيد اللاعبين في مصر.. وموقف اتحاد الكرة للخروج من المأزق

التفاصيل الكاملة لأزمة القيد المحلي في مصر وهو الأمر الذي سيؤثر على الأهلي والزمالك حيث ينتظر الفريقان خوض نهائي دوري أبطال إفريقيا 2020 يوم 27 نوفمبر الجاري

0
%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84%20%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D9%82%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%B5%D8%B1..%20%D9%88%D9%85%D9%88%D9%82%D9%81%20%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D8%AE%D8%B1%D9%88%D8%AC%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A3%D8%B2%D9%82

تتضافر الجهود خلال هذه الفترة بين الاتحاد المصري لكرة القدم والاتحاد الدولي لكرة القدم، لحل أزمة القيد التي ستؤثر على الرباعي المشارك في البطولات الإفريقية خلال الموسم الجديد.


ويشارك الأهلي والزمالك في دوري أبطال إفريقيا في نسخته الجديدة علما بأن النسخة الماضية لم تنته حتى الآن ويتبقى المباراة النهائية، بينما سيشارك فريق بيراميدز وفريق المقاولون العرب في بطولة الكونفدرالية الإفريقية.


وسبق وأعلن الاتحاد المصري لكرة القدم مد فترة القيد الأولى للأندية حتى يوم 11 من شهر نوفمبر، على أن يتم غلق باب القيد 19 نوفمبر، وهو ما سيضر بالفرق المشاركة، خاصة وأن نهائي دوري أبطال إفريقيا يوم السابع والعشرين من نوفمبر الجاري.


وسيمثل غلق القيد في الدوري المصري قبل نهاية دوري أبطال إفريقيا مشاكل عديدة للأندية المشاركة في البطولات الإفريقية خاصة القطبين الأهلي والزمالك.


انتهاء فترة القيد قبل المباراة النهائية، سيجبر الأهلي والزمالك على إجراء القيد قبل النهائي وخسارة لاعبين يمكنهم المشاركة أو أن يتم الإبقاء على لاعبين الموسم الماضي وفقدان كليهما حقهما في قيد صفقات جديدة ورحيل من لا رغبة فنية فيهم.



وفي البداية، تم مد فترة القيد الأولى إلى 11 نوفمبر على أساس أن نهائي دوري الأبطال سيقام يوم 6 نوفمبر، ثم بعد المد، سينتهي القيد المحلي يوم 19 نوفمبر.


وبالتالي، أصبح على الأهلي والزمالك إرسال أسماء لاعبيهم المتاحين بموعد أقصاه 19 نوفمبر، ليصبحوا لائقين لخوض النهائي التاريخي بينهما، وبعدها، يتجه كل نادي لاستبدال لاعبيه وضم جدد في القائمة استعدادا للموسم الجديد، حيث يملك كل ناد 5 خانات استبدال في قائمته المحلية.


أما عن نظام القيد في باقي الدرجات فكان اتحاد الكرة قد أعلن أنه ترك مساحات بين تواريخ انتهاء القيد بين كل الدرجات، قيد الدرجة الأولى ينتهي ثم الثانية ثم الثالثة وأخيرا الرابعة، لمراعاة مصلحة اللاعبين، لكي يجد اللاعب الذي يخرج من قائمة فريقه في درجة فرصة لعب في درجة أدنى.


وخرجت تقارير صحيفة مصرية عن وجود مخاطبات من جانب اللجنة الخماسية مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، لمحاولة حل أزمة القيد والتي تهدد الأندية المصرية التي سوف تشارك في بطولات إفريقيا.


كما ينتظر الأهلي انفراجه في أزمة القيد المحلي حتى لا يتأثر مشوار الفريق خلال الموسم المقبل.

.