تألق رمضان صبحي يضع الأهلي المصري في ورطة كبيرة

حالة من التألق يمر بها رمضان صبحي لاعب النادي الأهلي المصري خلال الفترة الأخيرة وهذا الأمر سيضع إدارة النادي القاهري في ورطة وهي ضرورة توفير البديل المناسب.

0
%D8%AA%D8%A3%D9%84%D9%82%20%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86%20%D8%B5%D8%A8%D8%AD%D9%8A%20%D9%8A%D8%B6%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D9%88%D8%B1%D8%B7%D8%A9%20%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D8%A9

بعدما أصبح أحد الأضلاع المهمة في تشكيلة النادي الأهلي المصري، في الآونة الأخيرة، أثار نادر شوقي وكيل أعمال رمضان صبحي لاعب الفريق الأحمر الجدل حول إمكانية بقاء اللاعب داخل صفوف الفريق، خلال الفترة المقبلة.

مستقبل رمضان صبحي داخل الأهلي المصري، غير مضمون، حيث يتواجد اللاعب حتى نهاية الموسم، بعدما نجحت الإدارة في تجديد إعارته من نادي هيدرسفيلد الإنجليزي.

اهتمامات كبيرة من أندية أوروبية

تصريحات وكيل اللاعب أثارت الجدل، حيث أوضح خلال لقاء تليفزيوني أن هناك العديد من الأندية الإيطالية التي تتابع اللاعب عن قرب، تمهيدًا للتعاقد معه خلال الفترة المقبلة، موضحًا أن ناديه الإنجليزي يتابع اللاعب أيضًا خلال مشاركته مع المارد الأحمر في هذا الموسم، لتسويقه بالشكل الجيد، حتى يحقق أكبر ربح.

اقرأ أيضًا: محمد صلاح وأحمد فتحي.. المعادلة الصفرية

نادر شوقي أكد أن الأندية المهتمة برمضان في الدوري الإيطالي، ليس من بينها فرق نابولي أو إنتر ميلان أو إيه سي ميلان.



وسيكون أمام رمضان صبحي فرصة أكبر من أجل إثبات نفسه، عندما يشارك مع المنتخب الأولمبي، في بطولة كأس الأمم الإفريقية تحت 23 عامًا، والمؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية بطوكيو 2020، حيث تُرسل الأندية الأوروبية كشّافيها من أجل البحث عن المواهب المميزة في القارة الأفريقية.

من يخلف رمضان صبحي؟

منذ أن رحل رمضان صبحي عن الأهلي وانتقل إلى صفوف ستوك سيتي، ترك فراغًا كبيرًا لم يقدر أحد على أن يغطيه، فتعاقب على هذا المركز العديد من اللاعبين مثل ميدو جابر الذي رحل إلى صفوف مصر المقاصة، بالإضافة إلى محمد شريف، الذي انتقل إلى صفوف إنبي، بالإضافة إلى مؤمن زكريا اللاعب المصاب، الذي لم يتحدد موعد عودته حتى الآن.

وفي حال رحيل رمضان صبحي بنهاية الموسم الحالي والاتجاه للاحتراف مجددًا، سيضع إدارة الأهلي المصري برئاسة محمود الخطيب في ورطة كبيرة، خاصة أنه لا يوجد حاليًا من يشغل هذا المركز في التوقيت الحالي.



وهناك اعتماد كامل على رمضان صبحي في الفترة الأخيرة، من جانب السويسري رينيه فايلر المدير الفني الجديد للأهلي المصري، الذي ساهم في تفجير موهبة اللاعب، فاستطاع رمضان أن يصبح فرس الرهان هذا الموسم، فخاض مع الفريق في الدوري المحلي 3 مباريات، سجل خلالها 3 أهداف وصنع هدفًا واحدًا.

البديل المناسب لرمضان صبحي

تصريحات وكيل اللاعب وتلميحه بالاحتراف في نهاية الموسم، ستجعل إدارة الأهلي تتعجل في توفير البديل المناسب، حتى لا تضع نفسها في مأزق، خاصة أن هناك آمالًا كبيرة معلقة على الإدارة الحالية من أجل بناء فريق مميز، قادر على حصد الألقاب، خاصة بطولة دوري أبطال أفريقيا، الغائبة عن خزائن الأحمر منذ عام 2013.



ولعل البديل المناسب لرمضان صبحي هو محمود عبد المنعم كهربا، لاعب الزمالك المصري السابق، وديسبورتيفو أفيس البرتغالي الحالي، الذي سيكون بمثابة طوق النجاة لإدارة الأهلي ليكون خير خلف لرمضان صبحي حال رحيله مع نهاية الموسم الجاري، وعدم قدرة الإدارة على تجديد تعاقده.



كهربا خلال فترة تواجده داخل الزمالك، كان الدينامو والمحرك للجبهة اليسرى من خلال انطلاقاته السريعة، ومهارته، وإحراز الأهداف، فكان أحد الأسباب الهامة في تتويج الزمالك ببطولة الكونفدرالية الإفريقية، وظهر دوره المؤثر بعد انقطاعه عن الفريق، واستكمال الفارس الأبيض ما تبقى من مباريات الدوري بدونه.

اقرأ أيضًا: تركي آل الشيخ يمد يد العون مجددًا للأهلي المصري

وخاض كهربا مع الزمالك في الدوري المصري الموسم الماضي، 27 مباراة، استطاع خلالها تسجيل 11 هدفًا وصناعة 11 مثلها، ليساهم في 22 هدفًا للفارس الأبيض من أصل 65، أي بنسبة 33.8% من قوة الفريق الأبيض الهجومية.

.