بيان الأهلي يتسبب في إلغاء السوبر المصري – السعودي

بيان الأهلي المصري يتسبب في حالة من الغضب لدى الاتحاد السعودي لكرة القدم.

0
%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A%20%D9%8A%D8%AA%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A5%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%A8%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%20%E2%80%93%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A

طفت أزمة مباراة السوبر المصري – السعودي، بين بطلي الدوري في البلدين، النادي الأهلي ممثلًا عن مصر، ونادي الهلال ممثلًا عن السعودية، على السطح مجددًا، بعدما أصدر الاتحاد السعودي لكرة القدم بيانًا رسميًا يؤكد إلغاء المباراة بين الناديين من جديد، بعدما خرجت تأكيد بمشاركة النادي القاهري في اللقاء الذي تحدد له السادس من أكتوبر المقبل في المملكة العربية السعودية.

وأصدر الاتحادان المصري والسعودي لكرة القدم، بيانًا مشتركًا مساء أمس، يؤكد إقامة المباراتين في الموعد الجديد، حيث يواجه الأهلي الهلال في السعودية، فيما يتواجه بطلي الكأس في البلدين، الاتحاد من السعودية، والزمالك المصري، في مصر.

وبعد البيان المشترك، أصدر النادي الأهلي بيانًا رسميًا، لتوضيح موقفه من المباراة، مؤكدًا التزامه التام بإقامة المباراة في موعدها، لكن في حالة تأجيل كافة ارتباطاته، سواء في الدوري المصري الممتاز، أو دوري أبطال إفريقيا، أو البطولة العربية للأندية، وهو الأمر شبه المستحيل من الناحية العميلة.

وجاء في بيان الأهلي: «كل ما نشر أو أشيع في السابق عن اعتذار النادي الأهلي عن المشاركة في كأس السوبر المصري السعودي غير صحيح. تحفّظ النادي الأهلي كان على توقيت المباراة (٨ من نوفمبر ٢٠١٨) والتي ستتعارض مع التزاماته الإفريقية في حالة وصوله لنهائي البطولة - بإذن الله- وهو ما أرسله النادي الأهلي لاتحاد كرة القدم في خطاب رسمي في الأسبوع الأول من أغسطس؛ أما إقامة المباراة في المملكة العربية السعودية، التي نُكنّ لمقدساتها ولجماهيرها كل الحب والتقدير، فلم تكن أبدًا هي محل الخلاف».

وأضاف البيان: «أما عن المباراة القادمة بين النادي الأهلي ونادي الهلال في الرياض، على كأس الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تحدد لها يوم السادس من أكتوبر.. فقد تواصل المهندس هاني أبو ريدة، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، مع الكابتن محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، مبديًا رغبة الاتحادين (المصري والسعودي) في إقامتها احتفالا بذكرى حرب أكتوبر المجيدة، وتوطيدًا للعلاقات المتميزة بين الشعبين الكبيرين. وبعد دراسة الاقتراح مع أعضاء مجلس إدارة النادي والجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم، أبدى الكابتن الخطيب استعداد النادي الأهلي وترحيبه بإقامة المباراة -في حالة الاستجابة لطلب النادي الأهلي بتأجيل مواعيد ارتباطات فريق الكرة في البطولة العربية، وبطولة الدوري العام، وتعديل مواعيد مباراتي الذهاب والعودة في نصف نهائي بطولة إفريقيا لأبطال الدوري؛ في حالة بلوغ النادي الأهلي لهذا الدور، بإذن الله. ونحن في انتظار رد الاتحاد المصري لكرة القدم، بعد التنسيق مع الاتحاد العربي والاتحاد الإفريقي لكرة القدم، والاتفاق مع الاتحاد السعودي على تفاصيل وترتيبات إقامة المباراة».

ومن جانبه، قرر الاتحاد السعودي لكرة القدم، إصدار بيان جديد، للرد على بيان النادي الأهلي، معربًا عن أسفه لما ورد فيه حول مباراة السوبر المصري السعودي.

وجاء في بيان الاتحاد السعودي: «يود الاتحاد السعودي لكرة القدم أن يعرب عن أسفه الكبير لما ورد في بيان النادي الأهلي المصري حول مباراة السوبر التي تجمع بين بطلي الدوري في البلدين الشقيقين: مصر والسعودية».

وأضاف: «يؤكد الاتحاد السعودي أن بيانه الذي صدر مساء أمس لم يكن ليصدر لولا أنه تلقى التزاما واضحًا وصريحًا من الاتحاد المصري ورئيسه هاني أبو ريدة وبرعاية معالي وزير الشباب والرياضة المصري أشرف صبحي، بموعد محدد هو السادس من أكتوبر في مدينة الرياض».

وتابع: «إلا أن البيان الصادر من النادي الأهلي بعد بيان الاتحادين المصري والسعودي يعد أمرا مؤسفا كونه لم يراع أهمية المناسبة الخالدة التي تم إقرار موعد المباراة تزامنا معها، أو المسمى الذي تحمله هذه المباراة كونها تحمل اسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وأخيه فخامة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وما تمثله مثل هذه المباراة من أهمية لمزيد من أواصر الأخوة والمحبة بين الشعبين الشقيقين».

واختتم بيان الاتحاد السعودي: «وعليه فإن الاتحاد السعودي يعتذر بصورة نهائية عن إقامة مباراة الأهلي والهلال، وسيكتفي بما تم الاعلان عنه سابقا في إقامة مباراتي السوبر السعودي المصري بين الاتحاد والزمالك في القاهرة، والهلال والزمالك في جدة حرصا على ما تمثله، وستتم مراعاة هذا الموقف في الأعوام القادمة».

.