Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
00:00
تأجيل
تولوز
مونبلييه
16:30
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:30
انتهت
ماينتس 05
لايبزج
18:30
باير ليفركوزن
فولفسبورج
11:30
انتهت
شالكه
أوجسبورج
00:00
تأجيل
بوردو
ليل
00:00
تأجيل
أولمبيك ليون
ستاد بريست 29
18:30
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
16:00
انتهت
كولن
فورتونا دوسلدورف
00:00
تأجيل
ميلان
كالياري
18:30
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
00:00
تأجيل
ميتز
أنجيه
00:00
تأجيل
أتالانتا
إنتر ميلان
00:00
تأجيل
نانت
ستراسبورج
00:00
تأجيل
بولونيا
تورينو
00:00
تأجيل
نيم أولمبيك
باريس سان جيرمان
00:00
تأجيل
ريمس
أولمبيك مرسيليا
00:00
تأجيل
بريشيا
سامبدوريا
00:00
تأجيل
ستاد رين
موناكو
00:00
تأجيل
يوفنتوس
روما
00:00
تأجيل
سانت إيتيان
ديجون
00:00
تأجيل
ليتشي
بارما
00:00
تأجيل
نابولي
لاتسيو
00:00
تأجيل
أميان
نيس
00:00
تأجيل
جنوى
هيلاس فيرونا
16:30
انتهت
بايرن ميونيخ
إينتراخت فرانكفورت
13:30
انتهت
فولفسبورج
بوروسيا دورتموند
00:00
تأجيل
سبال
فيورنتينا
13:30
انتهت
بوروسيا مونشنجلاتباخ
باير ليفركوزن
00:00
تأجيل
ساسولو
أودينيزي
00:00
تأجيل
ديبورتيفو ألافيس
برشلونة
13:30
انتهت
فرايبورج
فيردر بريمن
13:30
انتهت
بادربورن
هوفنهايم
00:00
تأجيل
إشبيلية
فالنسيا
15:00
تأجيل
مصر للمقاصة
المقاولون العرب
00:00
تأجيل
ريال بلد الوليد
ريال بيتيس
15:00
تأجيل
الزمالك
طنطا
22:00
تأجيل
غرناطة
أتليتك بلباو
00:00
تأجيل
إسبانيول
سيلتا فيجو
15:00
تأجيل
الجونة
أسـوان
15:00
تأجيل
حرس الحدود
طلائع الجيش
00:00
تأجيل
أتليتكو مدريد
ريال سوسيداد
15:00
تأجيل
نادي مصر
الأهلي
00:00
تأجيل
ليجانيس
ريال مدريد
15:00
تأجيل
الإسماعيلي
بيراميدز
00:00
تأجيل
أوساسونا
مايوركا
00:00
تأجيل
ليفانتي
خيتافي
15:00
تأجيل
الاتحاد السكندري
إنبـي
15:00
تأجيل
وادي دجلة
سموحة
00:00
تأجيل
فياريال
إيبار
17:15
تأجيل
بنفيكا
بورتو
15:00
تأجيل
المصري
الإنتاج الحربي
بعد اندلاع الأزمة.. هل تستطيع الأندية حل اتحاد الكرة المصري؟

بعد اندلاع الأزمة.. هل تستطيع الأندية حل اتحاد الكرة المصري؟

أزمة كبيرة اندلعت خلال الساعات الماضية بين الأهلي والزمالك واللجنة الخماسية المنوطة بإدارة الاتحاد المصري، انتهت بتلويح الأول بشكوى الاتحاد في الفيفا والكاس

محمد عيسى وأحمد بدرة
محمد عيسى وأحمد بدرة
تم النشر

اندلعت أزمة كبيرة خلال الساعات القليلة الماضية، بين الأهلي وغريمه التقليدي الزمالك واللجنة الخماسية المنوطة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، قبل مواجهة القمة، غدًا الإثنين.

ومن المقرر أن يلتقي نادي الزمالك مع نظيره الأهلي، في المباراة المؤجلة من الجولة الرابعة لبطولة الدوري المصري، غدًا الإثنين، في قمة الكرة المصرية، على ملعب «استاد القاهرة».

يمكنك قراءة أيضًا: الزمالك يقرر عدم استكمال الدوري المصري

وكانت المباراة الأخيرة التي جمعت بين الناديين، منذ أيام قليلة، في كأس السوبر المصري، وتفوق فيها الزمالك ليفوز بالبطولة الرابعة له بكأس السوبر، وفاز الزمالك على الأهلي، بالمباراة التي أقيمت في الإمارات، بركلات الجزاء الترجيحية 4-3، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

وشهدت المباراة العديد من المناوشات بين لاعبي القطبين، وعقب انتهاء ركلات الجزاء نشبت أزمة كبيرة ومشاجرة بالأيدي بين لاعبي الأهلي والزمالك.

العقوبات التي أشعلت الأزمة

هذه الأزمة أسفرت عن توقيع لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد المصري لكرة القدم، عقوبات عديدة وشديدة على لاعبي القطبين.

أوقفت لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد المصري لكرة القدم لاعب النادي الأهلي الدولي محمود عبد المنعم كهربا حتى نهاية الموسم ولاعب الزمالك الشاب إمام عاشور، بعد أحداث الشغب. وألحقت اللجنة عقوبات وغرامات كبيرة بلاعبين وإداريين بعد المباراة التي شهدت اشتباكات على أرض الملعب، وقررت الآتي:

«على ضوء الاطلاع على تقارير حكم ومراقب ومنسق عام المباراة وشريط المباراة وما تلاها من أحداث والوارد من الشركة الناقلة للمباراة، إيقاف كل من محمود عبد المنعم (كهربا) لاعب الأهلي وإمام عاشور لاعب الزمالك وأحمد زاهر إداري الزمالك حتى نهاية الموسم، وغرامة مالية قدرها 100 ألف جنيه (6 آلاف دولار أمريكي) لكل منهم».

يمكنك قراءة أيضًا: اتحاد الكرة المصري يعلن حيثيات عقوبات سوبر الأهلي والزمالك

كما أوقفت محمود عبد الرازق شيكابالا لاعب الزمالك 8 مباريات وغرامة 100 ألف جنيه، وعبد الله جمعة لاعب الزمالك 3 مباريات وغرامة 50 ألف جنيه، بالإضافة إلى كل من ياسر إبراهيم وجونيور أجاي لاعبي الأهلي مباراتين وغرامة 50 ألف جنيه لكل منهما.

ومنعت مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك من المشاركة في أنشطة كرة القدم 3 مباريات وغرامة مالية 200 ألف جنيه.

الزمالك ينسحب من الدوري ويهدد بحل اللجنة الخماسية

ولكن منذ ساعات قليلة، قرر مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة المستشار مرتضى منصور، اليوم الأحد، عدم استكمال منافسات بطولة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.



وأكد الزمالك في بيان رسمي له: «قرر مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة المستشار مرتضى منصور، بالإجماع، عدم استكمال مباريات الدوري».

يمكنك قراءة أيضًا: بعد قرار الانسحاب.. اللوائح ترد: متى يهبط الزمالك لدوري الدرجة الثانية؟

وأضاف الزمالك في بيانه: «لن نستكمل مباريات الدوري في ظل وجود اللجنة الخماسية غير الشرعية برئاسة عمرو الجنايني».

وعقب رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور على الأمر في تصريحات تليفزيونية، مهددًا اتحاد الكرة بالحلّ، حين قال: «تلقيت 60 توقيعا من الجمعية العمومية للأندية لعزل الجنايني ولجنته، بدأت في جمع التوقيعات منذ يناير الماضي».

ولكن هل يحق للزمالك كما قال رئيسه أن يطالب بحل اللجنة الخماسية؟

كما سبق وذكرنا أن رئيس الزمالك أكد أنه جمع توقيعات لحل اللجنة الخماسية المنوطة بإدارة اتحاد الكرة المصري، ورد على تلك المزاعم المستشار محمد غنيم رئيس هيئة التحكيم بمركز تسوية المنازعات الرياضية المصري في تصريحات خاصة لـ «آس آرابيا».

وقال غنيم: «بعد استقالة الاتحاد المصري لكرة القدم بعد الخروج المؤسف لمنتخب مصر من بطولة كأس أمم إفريقيا 2019، أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» تعيين اللجنة الخماسية».

وأوضح: «حتى في حالة تجميع الزمالك توقيعات من الأندية، فلن يقوم الاتحاد الدولي باتخاذ أي قرار، مختلف عن القرار السابق الذي اتخذه».

وأكد غنيم: «كل تلك التوقيعات التي تم جمعها لحل اللجنة الخماسية، لن تكون لها أي قيمة بالنسبة للفيفا ولن ينظر فيها، وأنه سينتظر الانتخابات المقررة في الصيف المقبل، وبالتحديد في شهر يونيو، على مناصب الاتحاد المصري لكرة القدم».

يمكنك قراءة أيضًا: تطورات مستمرة.. الزمالك يهدد بحلّ اتحاد الكرة المصري

واستطرد: «الاتحاد الدولي لكرة القدم ليست جهة تأخذ بتوقيعات الأندية، وإلا كان من الممكن تجميع توقيعات الأندية والقول بإن الأهلي هو بطل الدوري؟ هذا بالطبع لا يصح».

وأردف: «الفيفا عندما عين اللجنة الخماسية، كان بناءً على خلو مقاعد اتحاد الكرة المصري من الأعضاء والرئيس، وبالتالي فهو الجهة المنوطة بتنظيم الاتحادات الكروية حول العالم».

وفي هذه النقطة اختتم: «إذا كان يرغب أيًا كان في الطعن على قرار الفيفا، لا يكون عن طريق جمع توقيعات أو سحب ثقة أو ما يقال، بل يكون الطعن أمام محكمة التحكيم الرياضي «كاس»، فبالتالي يحق فقط للاتحاد الدولي لكرة القدم أو محكمة التحكيم الرياضي حل اللجنة».

بيان ناري من الأهلي يتهم اللجنة بعدم الحياد

وأصدر النادي الأهلي المصري بعد اجتماع مجلس إدارته الطارئ، مساء اليوم الأحد، برئاسة محمود الخطيب بيانًا رسميًا يوضح فيه كل مطالبه، طلب فيه الآتي:

«1. رفض كل العقوبات الصادرة عن لجنة الانضباط والأخلاق باتحاد الكرة في حق لاعبي الأهلي، وعدم الاعتداد، وفقًا لأسباب عدة.

للاطلاع على الأسباب اضغط على الرابط التالي: قرارات نارية من مجلس إدارة الأهلي بعد عقوبات الاتحاد المصري

2. إرسال شكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم ضد رئيس اللجنة المؤقتة لاتحاد الكرة، الذي تخلى عن حياده وهو في موقع المسؤولية. وراح يشعل غضب جماهير الأهلي بالاحتفال مع لاعبي الفريق الذي ينتمي إليه في الممر المؤدي إلى غرف الملابس الخاصة بهم، وهو ثابت بمقاطع الفيديو والصور الفوتوغرافية، ولم نكن نتمنى اللجوء إلى هذه الخطوة لولا خروج رئيس اللجنة المؤقتة عن كل حدود مسؤولياته وكانت تصرفاته دعوة للتعصب في الشارع الرياضي. 3. اتخاذ كل الإجراءات القانونية واللائحية وفقًا للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم واللائحة المعتمدة للاتحاد المصري والميثاق الأولمبي أمام كل الجهات المعنية والتصعيد للفيفا والمحكمة الرياضية الدولية «كاس» لإلغاء هذه القرارات المليئة حيثياتها بالعوار والحفاظ على حقوق النادي.. كما تقرر التصعيد أيضًا للجهات الدولية وشكوى المسؤول الذي يكيل الاتهامات ويسب ويشتم دون رادع. علمًا بأن النادي سبق وأن ترفع كثيرًا عن اللجوء للجهات الخارجية بخصوص خروج هذا المسؤول عن الآداب العامة، ولكن إزاء ما تم إخطارنا به رسميًا وقيام هذا المسئول بشكوى النادي الأهلي بالاتحاد الدولي لكرة القدم بدعوى تحريض أحد لاعبيه للهروب، وهو كلام عار تمامًا من الصحة ويخالف الواقع، لذا سنقوم بمقاضاته أمام كل الجهات الدولية.

4. التحفظ على سياسات وأداء اللجنة المؤقتة التي تدير اتحاد الكرة والتي طالما لم تلتزم بتطبيق اللوائح والقوانين على الجميع وعدم التعاون معها لحين انتهاء فترة توليها المسئولية، خاصًة بعد القرارات المتناقضة التي اتخذتها هذه اللجنة في الفترة الماضية والتي انحازت فيها للبعض على حساب الآخر، الأمر الذي يعكس عدم وقوفها على مسافة واحد من الجميع».

ما مصير شكوى الأهلي للجنة الخماسية في محكمة التحكيم الرياضي والفيفا؟

أوضح رئيس هيئة التحكيم بمركز تسوية المنازعات الرياضية المصري، في تصريحات خاصة عند سؤاله عن شكوى النادي الأهلي للجنة الخماسية وللأشخاص الذي أساؤوا في حق النادي للفيفا ومحكمة التحكيم الرياضية: «الشكوى حق مكفول للجميع».

وأضاف غنيم: «ولكن الأمر يتوقف على موضوع الشكوى، فيجب التحقق من موضوع الشكوى من قبل الجهة المقدمة لها».

وتابع: «في حالة تقديم شكوى للاتحاد الدولي لكرة القدم من الأهلي، تنص على أن اللجنة الخماسية أهدرت حقه أو أن عمرو الجنايني رئيس اللجنة لم يلتزم بالحيادية واحتفل مع الزمالك بتحقيق لقب كأس السوبر وأثارت زمالكاويته وفقًا لبيانه الرسمي، فسيقوم الفيفا بالتحقيق في الأمر».

يمكنك قراءة أيضًا: الأهلي والزمالك.. قمة «السوشيال ميديا»

وأضاف: «في حالة ثبوت الواقعة سيتم توجيه اللوم له أو إنذار أنه من المفترض أن يكون على جهة الحياد، لأنه منوط بالقيام بأعمال اللجنة».

وتابع: «وبالطبع سيكون هناك طعن من الجنايني في حالة توجيه اللوم له من فيفا، نظرًا لأنه لم يؤثر في النتيجة في شيء ولم يغير نتيجة المباراة أو فضل فرقة على فرقة أخرى في شيء أثر على النتيجة النهائية للمباراة، فيحق له الاحتفال كما يشاء، فهو حق شخصي لصيق به ويعبر عنه».

وأكد المستشار محمد غنيم: «طالما لم يصدر من الجنايني أي سلوك أثر على مجريات المباراة أو النتيجة النهائية فهو بمنأى عن الحرج».

مصير العقوبات المغلظة الموقعة على الناديين

علق المستشار محمد غنيم على موقف الأهلي والزمالك من العقوبات المغلظة الموقعة على لاعبيه بعد مباراة كأس السوبر الماضية.

أوضح غنيم: «العقوبات صدرت من لجنة الانضباط، وهي تعتمد على الوقائع التي رأتها في مقاطع الفيديو، وتحققت منها، وبالتأكيد كان لديها طرف داخل أرض الملعب، وكذلك تعتمد على تقرير الحكم وتقرير مراقب المباراة، وبناءً على كل ما سبق قامت بإصدار القرارات السابقة».

يمكنك قراءة أيضًا: عقوبات جديدة تنتظر الأهلي والزمالك حال تصعيد أزمة السوبر المصري

وأكد: «من الممكن أن تكون العقوبات قليلة، وبالتالي عندما يتحول الأمر للتحقيق من الممكن أن يتم تأييدها، ولا يمكن أن تزيد فلا يضار الطاعن بطعنه، ففي حالة كانت العقوبات مغلطة وتم فتح التحقيق فيها، فقد تخفف في النهاية أو يتم تأييدها أو إلغائها من الأساس». واختتم: «قرار لجنة الانضباط ملزم، ولكن من الممكن أن يتم الطعن فيه من أي شخص، وقتها سيتم بدء فحص الواقعة مرة أخرى والبحث فيها، وإحضار شهود الإثبات وشهود النفي في التحقيق الذي يليه».

اخبار ذات صلة