الوفيات في الملاعب المصرية عرض مستمر.. من المسؤول؟

تكررت حالات الوفاة داخل الملاعب المصرية خاصة في الدرجات الأدنى أكثر من مرة خلال السنوات الأخيرة، وذلك على الرغم من التأكيد الرسمية على تنظيم المباريات في وجود سيارات إسعاف مجهزة.

0
%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D8%B9%D8%B1%D8%B6%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%85%D8%B1..%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84%D8%9F

حالة من الحزن يعيشها الوسط الكروي في مصر خلال الأيام الحالية، وذلك بعد فاجعة وفاة لاعب داخل الملعب، خلال مباراة في دوري الدرجة الرابعة.

وتوفي أمس اللاعب الشاب عبده عاطف الشهير بـ«بودا» لاعب فريق مركز شباب القنايات، وذلك أثناء مباراة أمام فريق الرواد بالعاشر من رمضان، ضمن منافسات دوري القسم الرابع.

ووفقًا لتقارير صحفية مصرية، حدثت الواقعة في الدقيقة 20 من الشوط الثاني من المباراة، حيث سقط اللاعب عبده عاطف عقب لعبة مشتركة مع أحد لاعبي الفريق المنافس، حيث اصطدمت رأسه في الأرض، وهو ما تسبب في فقدانه الوعي وابتلاعه لسانه.

ونعى وزير الشباب والرياضة المصري الدكتور أشرف صبحي وفاة اللاعب عبده عاطف لاعب فريق مركز شباب القنايات.

وقال البيان الرسمي الصادر من الوزارة، إن اللاعب توفي بعد سقوطه على أرضية ملعب المباراة، فيما هرع الفريق الطبي لمحاولة إسعافه، لكن لم تكلل المحاولات بالنجاح.

وتكررت حالات الوفاة داخل الملاعب المصرية خاصة في الدرجات الأدنى أكثر من مرة خلال السنوات الأخيرة، وذلك على الرغم من التأكيد الرسمية على وجود سيارات إسعاف مجهزة خلال المباريات.

وبعد أن تعددت حالات الوفاة داخل الملاعب المصرية في السنوات الأخيرة، أصبح السؤال الأهم المطروح حاليًا هو من المسؤول عن ذلك؟.

فبعض الجماهير والإعلاميين المصريين وجهوا أصابع الاتهام نحو قلة الخدمات الطبية خلال المباريات، وعدم تواجدها من الأساس في بعض مباريات الدرجات الأدنى بالمسابقات المصرية.

بينما دافع البعض الآخر عن التنظيم الخاص بالمباريات بمختلف الدرجات، والتأكيد على وجود سيارات الإسعاف في أي مباراة ينظمها الاتحاد المصري للعبة.

وفي ما يلي أبرز حالات الوفاة داخل الملاعب المصرية خلال العامين الماضي والحالي:

لاعب بتروجت واتحاد الشرطة السابق

ففي شهر ديسمبر من عام 2020 توفي لاعب ناديي بتروجت واتحاد الشرطة السابق، محمد الفكهاني، إثر سقوطه مغشيا عليه بملعب الساحة الشعبية بمدينة بني سويف.

وأشارت تقارير صحفية، إلى أن اللاعب توفي أثناء استعداده لخوض مباراة ودية رفقة بعض أصدقائه.

وعن تلك الواقعة، قال رئيس نادي الشبان المسلمين، توني عثمان، إن اللاعب توفي إثر توقف عضلة القلب أثناء استعداده للعب الكرة مع أصدقائه، فسقط مغشيا عليه، ولفظ أنفاسه الأخير أثناء نقله لإحدى المستشفيات.

لاعب المصري البورسعيدي

وفي شهر يناير من عام 2020، توفي الناشئ النادي المصري البورسعيدي عبد الرحمن هاني حمدان إثر أزمة قلبية، عندما سقط مغشيا عليه أثناء مشاركته في لقاء كرة قدم خماسية.

وقال النادي المصري في بيان وقتها، إن اللاعب عبد الرحمن حمدان، تلقى بعض الإسعافات الأولية من الفريق الطبي، قبل أن يستفيق قليلا ليسقط بعدها مرة أخرى.

لاعب السكة الحديد

ووفي شهر يناير الماضي، توفي محمد هاني الكوري لاعب السكة الحديد، أثناء خوضه لقاء فريقه للناشئين مواليد 2004 في مباراة أمام فريق أبناء قنا. 

وخلال المباراة التي أقيمت بملعب شركة النحاس في مدينة الإسكندرية، سقط اللاعب على الأرض ليبتلع لسانه ويتعرض لحالة هبوط حاد في الدورة الدموية.

مدرب أهلي فارسكور

وفي شهر أكتوبر من عام 2020، توفي أكرم حفيلة مدرب فريق أهلي فارسكور أمام أعين لاعبيه ومن بينهم نجله داخل، وذلك خلال مباراة أمام فريق الروضة.

ووفقًا لتقارير صحفية مصرية، سقط أكرم حفيلة، على أرض الملعب خلال المباراة المؤهلة للتصفيات النهائية لدوري القسم الثالث.

وتعرض المدرب لأزمة قلبية أثناء الشوط الأول، وحاول بعض اللاعبين إنعاشه، فيما صرخ البعض للمطالبة بالاتصال بالإسعاف، حيث لم تكن هناك سيارة إسعاف داخل الملعب.

.