الكرة المصرية قبل الكورونا.. أزمات وانسحابات ودراما كبيرة

أحداث مثيرة شهدتها الرياضة المصرية قبل أن تتوقف إجباريًا، بسبب وباء فيروس كورونا ويرصد آس آرابيا أبرز اللحظات التي عاشتها الرياضة المصرية قبل التوقف

0
%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7..%20%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A7%D8%AA%20%D9%88%D8%A7%D9%86%D8%B3%D8%AD%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D9%88%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A7%20%D9%83%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D8%A9

أحداث مثيرة شهدتها الرياضة المصرية قبل أن تتوقف إجباريًا، بسبب وباء فيروس كورونا الذي أحدث شللا تاما في جميع المسابقات ليس داخل مصر فقط ولكن في جميع أنحاء العالم.

توقف الرياضة تسبب في حالة كبيرة من الركود، فالكل بدأ يعاني من خسائر اقتصادية، كبيرة، والجميع يأمل أن تعود عجلة الرياضة إلى الدوران مجددًا.

وفي السطور المقبلة يرصد «آس آرابيا» لمتابعيه أبرز اللحظات في الرياضة المصرية، قبل أن تتوقف بسبب وباء فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا: الدوري المصري في طريقه للسير على خطى هولندا

وصلت الأحداث الدرامية في الكرة المصرية هذا الموسم إلى حد الذروة قبل التوقف، فهناك مشاهد عديدة لم تكن معتادة لدى الجماهير خلال الفترة الماضية.

الأهلي يبدأ بالسوبر

بدأ الأهلي هذا الموسم بالتتويج ببطولة السوبر المحلي لعام 2018، تحت قيادة السويسري رينيه فايلر على حساب الغريم التقليدي نادي الزمالك الذي فاز عليه ثلاثة أهداف مقابل هدفين، فكان يقود الفريق الأبيض المدير الفني الصربي ميتشو حينها، الذي رحل بعد فترة وجيزة، وجاء بعده الفرنسي باتريس كارتيرون.

كما انطلقت بطولة الدوري ولعب منها الدور الأول، بجانب وجود بعض الفرق التي لعبت 18 و19 مباراة، ولكن عودة البطولة باتت مجهولة بسبب طول فترة التوقف.

هيمنة الأهلي على الدوري

استطاع الأهلي أن يفرض هيمنته، فتصدر ترتيب الدوري بعدما خاض 17 مباراة، حقق منها 16 انتصارًا وتعادلًا وحيد، ولم يتلق أي هزيمة، وسجل لاعبوه 46 هدفًا، ولم تهتز شباكه سوى 4 مرات فقط، ليحصد المارد الأحمر 49 نقطة.

ويبتعد بفارق 16 نقطة عن المقاولون العرب صاحب المركز الثاني برصيد 33 نقطة، فيما يتواجد فريق بيراميدز في المركز الثالث.

الزمالك سوبر في الإمارات

كانت الأمور تسير بصورة طبيعية في الرياضة المصرية، حتى أقيمت مباراة السوبر المحلي لعام 2019، بين الأهلي والزمالك بالإمارات، فشهدت المباراة أحداثًا مؤسفة عقب نهايتها بتتويج الفارس الأبيض باللقب عن طريق ركلات الترجيح.

حاولت اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة الرياضة المصرية، بعد تقديم مجلس هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم السابق، فرض الانضباط بعد هذه الأحداث وأصدرت العديد من العقوبات على اللاعبين عقب أحداث السوبر، لكنها لم تلق استحسان إدارة الأهلي والزمالك، ليرفضا قرارات اللجنة.

وبعد فترة استأنف الأهلي والزمالك على عقوبات اللجنة الخماسية، والتي تم بالفعل تخفيض بعضها.

ظاهرة الانسحاب من المباريات

لم تتوقف الأحداث الدرامية في الكرة المصرية عند هذا الحد، بل شهدت أيضًا ظاهرة الانسحاب من المباريات، فلم يحضر الزمالك مباراة القمة أمام الأهلي، الأمر الذي جعل اللجنة الخماسية تطبق لائحة الانسحاب على الفارس الأبيض.

كل هذا بالإضافة إلى ظهور تقنية حكم الفيديو، فكان التواجد الأول في مباراة طلائع الجيش وإنبي.

الإثارة تحضر بعد تطبيق الـ VAR

وحضرت الإثارة العديد من المباريات في وجود الـ "VAR"، كان أبرزها الجونة والإسماعيلي وطلائع الجيش والمقاولون العرب، فضلا عن مباراة الأهلي وسموحة.

أحداث درامية عديدة شهدتها الرياضة المصرية حتى توقفها، ومع حديث العالم بأسره عن عودة النشاط الرياضي خلال الفترة المقبلة تجنبًا للخسائر فلا أحد يدري هل تعود الإثارة والأزمات مع استئناف الرياضة في مصر أم ستمر الأمور بشكل هادئ من أجل عبور موسم كورونا العاصف.

.