القمة 117| الحرب الكلامية تسيطر على أجواء ديربي الزمالك والأهلي

قمة كبرى منتظرة بين الزمالك والأهلي ضمن منافسات بطولة الدوري المصري الممتاز، وفي ظل الصراع الكبير بين الناديين، جاءت تصريحات سيد عبد الحفيظ وأمير مرتضى منصور لتزيد الأمور سخونة

0
%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%85%D8%A9%20117%7C%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D8%B3%D9%8A%D8%B7%D8%B1%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A3%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%A1%20%D8%AF%D9%8A%D8%B1%D8%A8%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A

لأول مرة منذ سنوات، تنتظر الجماهير المصرية بكافة انتماءاتها إلى ترقب القمة التي ستجمع بين الزمالك والأهلي، والمؤجلة من الجولة السابعة عشر من بطولة الدوري المصري الممتاز، وتقام في الثلاثين من مارس الجاري، على ملعب «برج العرب» في مدينة الإسكندرية.

مباراة القمة القادمة، اكتسبت أهميتها مجددًا في ظل الصراع القوي بين الأهلي والزمالك على لقب الدوري المصري الممتاز في الموسم الحالي، حيث يتصدر الفريق الأبيض جدول ترتيب المسابقة بعد مرور 22 أسبوعًا، برصيد 53 نقطة، بفارق نقطتين فقط عن المارد الأحمر، الذي يحتل المركز الثاني برصيد 51 نقطة.

ومنذ بداية الموسم الحالي، شهدت الأجواء سخونة غير معتادة من جانب مسئولي الناديين، إلى الحد الذي أصحبت التصريحات التي يهاجم فيها المسئولون النادي المنافس أمرًا معتادًا، ومنتظرًا من الجماهير، لما أضفته من سخونة على الأجواء الجماهيرية، على وسائل التواصل الاجتماعي، في ظل الغياب عن المدرجات، لتصبح تلك التصريحات بمثابة انتصارات صغيرة للجماهير.

اقرأ أيضًا.. القيمة السوقية للقمة 117| صبحي الأعلى بين الأهلي والزمالك وكهربا وصيفًا

الشهور القليلة الماضية شهدت حالة من التلاسن والتصريحات المتبادلة، المبطنة حينًا، والصريحة أحيانًا، بين عدد من الأطراف، فمن جهة تواجد رئيس نادي الزمالك، ونجله أمير مرتضى مدير الكرة في النادي الأبيض على جبهة، وفي الجبهة الأخرى تواجد سيد عبد الحفيظ مدير الكرة للنادي الأهلي.

عودة.. ومهمة الضرب المضاد

في نوفمبر من العام الماضي، قرر الأهلي إعادة سيد عبد الحفيظ إلى منصب مدير الكرة، بعد خسارة لقب بطولة دوري أبطال إفريقيا لصالح نادي الترجي التونسي، وسط رغبة من تغيير كافة الأجواء التي أحاطت بالفريق خلال السنوات الأخيرة.

مهمة عبد الحفيظ جاءت من أجل دخول حرب الضغط النفسي على الزمالك، في ظل اعتياد رئيس الزمالك، على إطلاق تصريحات مثيرة للجدل، تناولت في الكثير من الأوقات الأهلي ومجلس إدارته برئاسة محمود الخطيب.

عبد الحفيظ حصل على الضوء الأخضر من إدارة الأهلي، للرد على كل ما يتعلق بالفريق، والتصدي للتصريحات التي تهاجم النادي، من أي جهة.

حرب كلامية لا تتوقف

الحرب الكلامية بين الناديين، بدأت منذ منتصف الدور الأول للمسابقة تقريبًا، بعد هجوم رئيس الزمالك على الأهلي ومجلس إدارته، في سبتمبر من العام الماضي، لكن هذا الهجوم جاء بعيدًا عن المنافسة على الدوري، وتكرر بعدها على مدار الشهور التالية.

وبعد ذلك، رد عبد الحفيظ على هجوم رئيس النادي الأبيض، لكن بصورة ضمنية، ليقوم بعدها مدير الكرة في الأهلي، بمهاجمة اختيارات لجنة الحكام في مباريات الزمالك، واختيار حكام بعينهم لإدارة مباريات القلعة البيضاء، وهو ما أدى إلى تغيير في حكم مباراة الزمالك، وتعيين محمود البنا لإدارة واحدة من مباريات الفريق الأبيض.

كما اعترض عبد الحفيظ على جدولة مباريات الزمالك، وذلك عقب مباراة الأهلي أمام بتروجيت في الجولة 22 من الدوري المصري الممتاز، وأن الزمالك حصل على فترات راحة أكثر من الأهلي، وتأجيل مباريات الفريق الأبيض لا يدعم العدالة، في ظل ضغط المباريات على الفريق الأحمر.

أمير مرتضى من جانبه، أكد في تصريح له ردًا على نظيره في الأهلي، أن الزمالك مستعد لأن يلعب مبارياته بأي حكم، حتى إذا كان عبد الحفيظ نفسه هو من سيدير المباريات تحكيميًا.

التصريحات المتبادلة تواصلت في الفترة الأخيرة، وقبل المباراة المرتقبة، حيث حاول عبد الحفيظ تهدئة الأجواء قبل القمة، في محاولة لتأكيد أن المباراة لا تزيد عن مباراة هامة في سباق الدوري، وأنها لن تكون حاسمة في اللقب.

وفي ظل الرغبة في التهدئة، أكد أمير مرتضى أن فريقه لن يركز سوى في الملعب، ولن يشغل تفكيره بأي أمور أخرى، خاصة أن الإعلام يحاول افتعال أزمات بين أفراد المنظومة البيضاء، في ظل قدرة الفريق على تحقيق نتائج جيدة خلال الموسم الحالي.

الحرب الكلامية وتأثيرها على اللاعبين

ما حدث بين مسئولي الفريقين، انتقل إلى اللاعبين، بعدما شهد معسكر منتخب تونس حالة من التحدي بين علي معلول الظهير الأيسر للأهلي، والثنائي فرجاني ساسي وحمدي النقاز لاعبي الزمالك، خلال تواجد الثلاثي في معسكر «نسور قرطاج» في التوقف الدولي خلال شهر مارس الجاري.

وأكد معلول أن فريقه جاهز لإعادة الأهلي إلى المركز الأول، وبالتالي إبعاد الزمالك عن الصدارة، والعودة إلى «مركزه المفضل» في الوصافة.

ليرد ساسي مؤكدًا قدرة النقاز على جعل جبهة معلول هي المتنفس للفريق الأبيض، في ظل الصعود الهجوم المستمر لنجم الأهلي، وأحد أهم حلوله الهجومية في الموسم الحالي.

.