مصطفى محمد يصر على الرحيل عن الزمالك.. وأزمة فرجاني ساسي بدون حل

عقب تولي المسؤولية كان الوعد الأبرز من تلك لجنة الكرة بنادي الزمالك هو الحفاظ على عناصر الفريق الأول وخاصة الأعمدة الأساسية، وعدم السماح برحيل أي لاعب، بل وتجديد عقود اللاعبين وتعديل بعض العقود.

0
%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%89%20%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D9%8A%D8%B5%D8%B1%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83..%20%D9%88%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D9%81%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D8%B3%D8%A7%D8%B3%D9%8A%20%D8%A8%D8%AF%D9%88%D9%86%20%D8%AD%D9%84

يبدو أن الوعود التي أطلقتها لجنة الكرة بنادي الزمالك المصري، والتي جاءت بعد رحيل المجلس السابق بسبب مخالفات مالية، سيكون تحقيقها أمرًا صعبًا للغاية في ظل الظروف الحالية.

فبعد رحيل مجلس مرتضى منصور، تولت لجنة ثلاثية لإدارة نادي الزمالك، ولجنة لإدارة قطاع كرة القدم، وبعد ذلك تم تعديل لجنة اللعبة الشعبية الأولى.

اللجنة الأولى تنفيذية، ويرأسها أيمن يونس ومعه حسين السيد نائبًا، وإيهاب يكن منسقًا، أما اللجنة الثانية فهي فنية، ويرأسها فاروق جعفر، ومعه حسين السيد وأيمن يونس وعبد الحليم علي.

وعقب تولي المسؤولية كان الوعد الأبرز من تلك اللجنة هو الحفاظ على عناصر الفريق الأول وخاصة الأعمدة الأساسية، وعدم السماح برحيل أي لاعب، بل وتجديد عقود اللاعبين وتعديل بعض العقود.

ورغم الشكوك التي كانت تسيطر على جماهير القلعة البيضاء في تلك الفترة، إلا أن لجنة كرة القدم كانت ومازالت تخرج بشكل شبه يومي للرد على تلك الشكوك وطمأنة الجماهير والتأكيد على أن الأمور تسير بأفضل صورة.

لكن خلال اليومين الماضيين، اكتشفت جماهير الزمالك أن الأمور داخل الفريق ليست كما تعلن اللجنة، حيث خرج المسؤولين في لجنة الكرة بالقلعة البيضاء وأعلنوا أن مصطفى محمد مهاجم الفريق لا يرغب في البقاء، وذلك على عكس التصريحات التي كانت تؤكد أن اللاعب يرحب بالاستمرار وأنه سيتم تعديل عقده.

ويتملك مصطفى محمد المهاجم الأفضل في مصر خلال الفترة الحالية عرضًا من فريق سانت إيتيان الفرنسي، وذلك للحصول على خدماته خلال الميركاتو الشتوي مقابل 2.5 مليون يورو.

ورفض الزمالك العرض بحجة ضعف المقابل المالي، وعقدت لجنة الكرة عدة اجتماعات مع اللاعب من أجل اقناعه بالبقاء، لكن يبدو أن تلك المحاولات باءت بالفشل، وأصر مصطفى محمد على خوض تجربة الاحتراف.

ومن المتوقع أن تشهد الأيام القليلة القادمة رفع العرض المقدم من جانب النادي الفرنسي، وذلك حتى يسمح الزمالك برحيله، خاصة أن المجلس السابق كان يؤكد على وجود عرض تركي للاعب مقابل 5 مليون يورو، لذلك سيكون من الصعب رحيله حاليًا مقابل 2.5 مليون يورو فقط.

الأزمة الثانية في الزمالك تخص اللاعب الدولي التونسي فرجاني ساسي، والذي أكد على رغبته في الاستمرار مع الفريق وتمديد عقده الذي ينتهي بنهاية الموسم الحالي، لكنه يرغب في الحصول على مستحقاته المالية المتأخرة أولاً.

وفي ظل الأزمة المالية التي تعاني منها أغلب أندية العالم حاليًا ومنها الزمالك، فإن توفير المستحقات المالية المتأخرة لفرجاني ساسي أمرًا صعبًا، كما أن إدارة القلعة البيضاء، ستكون مطالبة بمنح اللاعب جزء من قيمة العقد الجديد، وهو ما يزيد الأمر صعوبة.

ويحق لفرجاني التوقيع لأي فريق خلال الميركاتو الشتوي المقبل، لكنه حتى الآن يفضل الاستمرار مع الزمالك في ظل العلاقة القوية التي تجمعه بجماهير القلعة البيضاء، لكن أزمة المستحقات المالية المتأخرة بالإضافة إلى قيمة العقد الجديد تقعد الأمور حتى الآن.

.