الأمس
اليوم
الغد
16:05
تأجيل
الحزم
العدالة
15:00
تأجيل
الجونة
المقاولون العرب
13:20
تأجيل
أبها
النصر
13:30
تأجيل
بايرن ميونيخ
فورتونا دوسلدورف
13:30
تأجيل
بوروسيا مونشنجلاتباخ
يونيون برلين
13:30
تأجيل
فولفسبورج
إينتراخت فرانكفورت
13:30
تأجيل
هيرتا برلين
أوجسبورج
13:30
تأجيل
ماينتس 05
هوفنهايم
13:30
تأجيل
فرايبورج
باير ليفركوزن
13:30
تأجيل
شالكه
فيردر بريمن
13:30
تأجيل
كولن
لايبزج
13:30
تأجيل
بادربورن
بوروسيا دورتموند
14:00
تأجيل
بيرنلي
شيفيلد يونايتد
14:00
تأجيل
ليستر سيتي
كريستال بالاس
14:00
تأجيل
نورويتش سيتي
برايتون
14:00
تأجيل
ساوثامبتون
مانشستر سيتي
15:00
تأجيل
وادي دجلة
نادي مصر
00:00
تأجيل
سانت إيتيان
ستاد رين
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
طلائع الجيش
15:00
تأجيل
المصري
الأهلي
15:00
تأجيل
سموحة
طنطا
15:00
تأجيل
حرس الحدود
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
الزمالك
إنبـي
15:00
تأجيل
الإسماعيلي
الاتحاد السكندري
15:00
تأجيل
أسـوان
بيراميدز
15:50
تأجيل
الشباب
التعاون
15:50
تأجيل
الهلال
الفتح
16:30
تأجيل
توتنام هوتسبر
إيفرتون
16:30
تأجيل
فيتيس
فالفيك
17:45
تأجيل
فيينورد
فينلو
17:45
تأجيل
هيراكلس
آي زي ألكمار
17:45
تأجيل
الاتحاد
الأهلي
11:30
تأجيل
مانشستر يونايتد
بورنموث
00:00
تأجيل
ريمس
تولوز
17:45
تأجيل
الوحدة
الرائد
00:00
تأجيل
أتالانتا
سامبدوريا
13:20
تأجيل
ضمك
الفيصلي
15:40
تأجيل
الاتفاق
الفيحاء
18:00
تأجيل
غرونينغين
هيرنفين
19:00
تأجيل
نيوكاسل يونايتد
وست هام يونايتد
00:00
تأجيل
بورتو
بوافيستا
00:00
تأجيل
جل فيسنتي
ديسبورتيفو أفيش
00:00
تأجيل
موريرينسي
فاماليساو
00:00
تأجيل
سبورتينج براجا
فيتوريا غيمارايش
00:00
تأجيل
بيلينينسيس
سبورتنج لشبونة
00:00
تأجيل
بنفيكا
سانت كلارا
00:00
تأجيل
بورتيمونينسي
ماريتيمو
00:00
تأجيل
فيتوريا سيتوبال
ريو أفي
00:00
تأجيل
تونديلا
باسوش فيريرا
00:00
تأجيل
ميلان
يوفنتوس
00:00
تأجيل
بولونيا
ساسولو
00:00
تأجيل
نيم أولمبيك
مونبلييه
00:00
تأجيل
روما
بارما
00:00
تأجيل
تورينو
بريشيا
00:00
تأجيل
ليتشي
لاتسيو
00:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
00:00
تأجيل
جنوى
نابولي
00:00
تأجيل
فيورنتينا
كالياري
00:00
تأجيل
سبال
أودينيزي
00:00
تأجيل
ستاد بريست 29
موناكو
00:00
تأجيل
بوردو
أميان
00:00
تأجيل
أنجيه
باريس سان جيرمان
00:00
تأجيل
أولمبيك مرسيليا
ديجون
00:00
تأجيل
ميتز
ليل
00:00
تأجيل
نانت
أولمبيك ليون
00:00
تأجيل
نيس
ستراسبورج
18:45
تأجيل
فيليم 2
أدو دن هاخ
السيريالية تسيطر على المشهد الكروي في مصر

السيريالية تسيطر على المشهد الكروي في مصر

كرة القدم المصرية تواصل السير في طريق التخبط والتدهور على كافة المستويات، وكان المشهد الأخير الأكثر عبثية انسحاب الزمالك من مواجهة غريمه الأهلي في مباراة القمة بالدوري المصري

خالد عامر
خالد عامر
تم النشر

ديربي العرب، كلاسيكو القاهرة الكبرى بين الأهلي المصري والزمالك المصري بكل ما يحمله من تاريخ وشغف، تحول فجأة إلى أضحوكة، بعدما تحول المشهد الكروي في مصر إلى حالة من السيريالية المثيرة للشفقة، والحنق، والكثير من المشاعر السلبية في قلوب العشاق.

الجماهير تحتشد لمشاهدة أكبر فريقين في مصر في تحدٍ خاص بينهما، تحدٍ ممتد منذ عشرات السنين، سنوات تفصلها فقط أقل من نصف عقد لتتم قرن كامل من التنافس، فما بين المتابعين عبر شاشات التليفزيون أو المحتشدين في المدرجات، ينتظرون متابعة اللقاء الذي لم يخلو أبداً من الحماس والندية، وفي بعض الأحيان من المشاكل والأحداث التي تثير التفاعل لعدة أيام بعد المباراة.

لكن، الوضع حالياً كانت البطولة المطلقة فيه للفوضى، ما بين اشتباكات وعقوبات مثيرة للجدل، وبين انسحاب متعمد عن الحضور إلى المباراة.

ولنوضح معكم أبعاد هذه الصورة السيريالية، التي سيطرت على المشهد في مصر، دعونا نعود للخلف قليلاً، لنستعرض معكم القصة منذ بدايتها.

البداية كانت قبل انطلاق الموسم، عندما أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم عن قرعة مباريات الدوري المصري، والتي أوقعت الفريقين امام بعضهما البعض يوم 19 أكتوبر ضمن مباريات الجولة الرابعة، لكن نظراً لارتباط الزمالك بمباراة في دوري أبطال إفريقيا أمام جيناراسيون فوت السنغالي يوم 24 أكتوبر، وبما أسماه اتحاد الكرة «الظروف الأمنية» تقرر تأجيل المباراة، إلى أجل غير مسمى.

وشاءت الأقدار أن يتم تحديد موعد المباراة في موعد في منتهى الصعوبة، حيث يسبق هذا الموعد بـ4 أيام مباراة بين الفريقين في كأس السوبر المصري، ويعقبه بعد ذلك بعدة أيام مباراتي الزمالك أمام الترجي التونسي والأهلي أمام صن داونز الجنوب إفريقي.

كأس السوبر المصري.. بداية المهزلة

الأمور كلها كانت تشير إلى أجواء حماسية، وأسبوع مشتعل، فكم مرة ستشاهد فيها مباراتي ديربي تقامان بفارق 4 أيام بينهما، لتنطلق المباراة، ويقدم كل فريق ما قدمه، وما بين مقتنع بالأداء، وما بين مستاء من التحفظ الدفاعي للزمالك وفشل الأهلي في هز شباك منافسه، لكن الأجواء العامة في المباراة كروية في المقام الأول، إلى أن اشتعلت الشرارة الأولى، احتكاك بين لاعبان من الفريقين في الدقيقة 72 منا لمباراة، تحولت إلى معركة بين الفريقين، تمت السيطرة عليها سريعاً، واستأنف اللقاء، لكن التوتر يسود الأجواء، واستمر الوضع هكذا حتى فاز الزمالك بركلات الترجيح.

الركلة الأخيرة أحرزها اللاعب عبدالله جمعة، لينطلق بشكل هيستيري نحو مدرجات الأهلي ليحتفل بالهدف أمامهم، ويتلقى وابل من الزجاجات، والمواد الصلبة فوق رأسه، ويدخل محمود عبدالمنعم «كهربا» لاعب الأهلي ليحتك به اعتراضاً على استفزاز جماهير فريقه، وفي الجانب الأخر كان قائد الفريق الأبيض محمود عبدالرازق «شيكابالا» يطوف أمام جماهير الأهلي بحركات مشينة والجمهور يرد عليه بالسباب الخارج عن النص.

كل هذا بالطبع كان تمهيداً لمعركة حربية، تراشق بالألفاظ، واشتباك جسدي بين لاعبي الفريقين أمام مرأى ومسمع من الحكم ومراقب المباراة ومسئولي الاتحاد المصري، وأمام جميع المشاهدين، لتخرج قرارات الاتحاد المصري تحمل عقوبات قاسية للاعبي الفريقين، بإيقاف لاعب من الأهلي لنهاية الموسم، وأخران لمدة مباراتين، وفي المقابل إيقاف لاعب من الزمالك لنهاية الموسم، ولاعب لمدة 8 مباريات ولاعب أخر لمدة 3 مباريات.

الغريب في الأمر أن القرارات قوبلت باستياء كبير من الناديين، ليرفض الأهلي هذه القرارات ويخرج ببيان عن تصعيده الأمر إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» والمحكمة الرياضة الدولية «كاس»، وخروج الزمالك بقرار أنه لن يخوض مباراة الأهلي في الدوري، والتي كان مقرراً لها اليوم.

الزمالك يكمل سيريالية المشهد

ولتكتمل تفاصيل القصة المسيئة لصورة كرة القدم المصرية، فكل المتابعين منذ ان أعلن الزمالك عدم خوض المباراة، لا أحد منهم يعلم ما إذا كان اللقاء سيقام أم لا، ليقرر الزمالك قبل المباراة بـ12 ساعة بأن يخوض المباراة بفريق الشباب في النادي.

الأهلي توجه إلى ملعب المباراة، ومرة أخرى يلعب القدر لعبته، وتسيطر على مصر في ذلك اليوم أجواء جوية في غاية السوء، وتغرق الأمطار شوارع القاهرة.

الأهلي كان في الملعب، والحكام القادمين من ليتوانيا أيضاً موجودين، لكن الزمالك لم يكن هناك، متذرعاً بأن الأحوال الجوية المطيرة عطلت الحافلة، وأنه لن يتمكن من اللحاق بالمباراة في موعدها المحدد، ليتم تأجيل المباراة لمدة ساعة، وهو وقت اكثر من كافي لوصول حافلة الفريق في موعدها، لكن ذلك أيضاً لم يحدث، ليحل موعد بداية المباراة، وسط مبررات من جانب بعثة الزمالك أنه ظروف قهرية هي التي منعته من التواجد، ليعطي حكم المباراة المهلة القانونية وهي 20 دقيقة، قبل أن يطلق صافرته معتبراً انسحاب الزمالك وحصول الأهلي على نقاط المباراة.

اخبار ذات صلة