Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الزمالك والإسماعيلي.. كسر العقدة وتخوف مزدوج من «ضربة قاضية»

الزمالك والإسماعيلي.. كسر العقدة وتخوف مزدوج من «ضربة قاضية»

الإسماعيلي يستضيف الزمالك، اليوم الخميس، في واحدة من مباريات القمة المصرية وذلك على ملعب الجيش بالسويس في مباراة مؤجلة من الأسبوع العاشر من الدوري المصري الممتاز لكرة القدم

طلال أبو سيف
طلال أبو سيف
تم النشر
آخر تحديث

يستضيف الإسماعيلي نظيره الزمالك، اليوم الخميس، في واحدة من مباريات القمة المصرية، وذلك على ملعب الجيش بالسويس، في مباراة مؤجلة من الأسبوع العاشر من الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

يدخل الزمالك والإسماعيلي مباراة اليوم بطموحات وأهداف مختلفة، حيث يسعى الأول للعودة لصدارة جدول الترتيب ولو مؤقتا، بينما يبحث الثاني عن الاقتراب أكثر من فرق المربع الذهبي من أجل المشاركة في البطولات القارية أو العربية في الموسم المقبل.

ويحتل المارد الأبيض المركز الثاني في جدول ترتيب المسابقة برصيد 57 نقطة بفارق نقطة واحدة عن الأهلي الذي انتزع الصدارة في الجولة الماضية، بينما يحتل الدراويش المركز السابع برصيد 37 نقطة.

كسر العقدة

يأمل فريق الزمالك خلال مباراة اليوم في تحقيق الفوز الأول خارج الديار أمام الإسماعيلي منذ عام 2006، وذلك عندما تغلب بهدف نظيف أحرزه اللاعب مجدي عطوة، فمنذ ذلك التاريخ أصبحت مواجهة الدراويش في ملعبه تمثل عقدة لأبناء القلة البيضاء.

وبشكل عام شهدت آخر 10 مباريات بين الفريقين في مختلف البطولات، نجح الزمالك في الفوز بمباراتين في كأس مصر ومباراة على ملعبه في الدوري، بينما حقق برازيل الكرة المصرية الفوز في 4 مباريات بالدوري، وانتهت 3 مباريات بالتعادل.

ضربة قاضية

الهزيمة أو التعادل في مباراة اليوم قد تبعد الزمالك بشكل كبير عن لقب الدوري وستكون بمثابة الضربة القاضية لأحلام الجماهير البيضاء، خاصة في حال فوز الأهلي على بيراميدز في مباراة أخرى ستقام اليوم أيضا، كما ستؤثر نتيجة مباراة اليوم بالطبع في مسيرة الفريق القادمة بالبطولات الأخرى التي ينافس عليها، سواء كأس مصر أو كأس الكونفدرالية الإفريقية.

إدارة الزمالك حاولت منح الفريق المزيد من الاستقرار عقب التأهل لنصف نهائي الكونفدرالية، وذلك بإعلان نية الإدارة التجديد للسويسري كريستيان جروس المدير الفني للفريق واستمراره في الفريق خلال الموسم المقبل، لتغلق بذلك الباب في وجه الشائعات التي انتشرت مؤخرًا عن رغبة القلعة البيضاء في عدم التجديد مع المدرب.

أما الإسماعيلي الذي يتأخر عن المصري صاحب المركز الرابع في جدول الترتيب بفارق 9 نقاط، وله مباراتين مؤجلتين، يعلم أنه سيكون من الصعب الدخول في المربع الذهبي حالة فقدان النقاط في المباريات المتبقية، خاصة في ظل المستوى المميز الذي يقدمه أبناء بورسعيد تحت قيادة المدرب إيهاب جلال.

الإسماعيلي بقيادة البلجيكى سيدومير يانيفسكى والذي ودع كأس مصر والبطولة العربية ودوري أبطال إفريقيا، أصبح حجز مقعد في المراكز الأربعة الأولى بجدول الترتيب هو أقصى طموحاته هذا الموسم، خاصة بعد البداية الكارثية للفريق وفقدانه العديد من النقاط السهلة.

اخبار ذات صلة