الزمالك مهدد بعقوبات مغلظة.. وأشيمبونج: عاملوني مثل الحيوانات

ربما تشهد الفترة المقبلة عقوبات مغلظة على نادي الزمالك بسبب مهاجم الفريق السابق الغاني أشيمبونج الذي كشف كواليس عديدة وخطيرة في مسألة رحيله.

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83%20%D9%85%D9%87%D8%AF%D8%AF%20%D8%A8%D8%B9%D9%82%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D8%BA%D9%84%D8%B8%D8%A9..%20%D9%88%D8%A3%D8%B4%D9%8A%D9%85%D8%A8%D9%88%D9%86%D8%AC%3A%20%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%84%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D9%85%D8%AB%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%8A%D9%88%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%AA

شهدت الآونة الأخيرة تطورات كبيرة في ملف المهاجم الغاني بنجامين أشيمبونج مهاجم الزمالك السابق الذي رحل عن الفريق، لكن مسألة مغادرته للقلعة البيضاء تعد لغزا كبيرًا بعدما تقدم اللاعب بشكوى ضد القلعة البيضاء في الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

وخلال حوار أجراه موقع «بي بي سي أفريكا»، قال أشيمبونج إنه تعرض للخداع من قبل مسئولي القلعة البيضاء، مؤكدًا أنه لم يعط نادر السيد وكيله خلال هذا التوقيت أذون كتابية لتمثيله و ليس لديه علم بما يفعله.

وانضم أشيمبونج إلى الزمالك عام 2017 في صفقة مدتها أربع سنوات، لكنه أنهى عقده بعد 11 شهرًا، قائلاً إن الزمالك لم يدفع له راتبه.

وقال اللاعب الغاني خلال حواره: «كنت سعيدًا جدًا بالانضمام إلى الزمالك، إذا كانت لديك فرصة للعب هناك، فأنت لاعب كبير، لكن لا يمكنهم معاملة الناس مثل الحيوانات، نحن بشر وجئنا إلى هنا للعمل».

وأردف قائلًا: «عندما انتقلت إلى بتروجت على سبيل الإعارة في عام 2018، تم خداعي بالتوقيع على وثيقة تنص على أنني تنازلت عن كامل عقدي مع الزمالك وليس عن راتبي فقط».

كما أشار أشيمبونج إلى أنه «بجرة قلم تخليت عن غير قصد عن أكثر من مليون دولار، لا أحد سيفعل ذلك، الشيء الوحيد الذي وقعت عليه هو أن بتروجت سيدفع لي نصف الموسم الذي كنت سألعبه».

وتابع: «سيضعونك في مواقف من شأنها أن تجبرك على إلغاء العقد، لكن لأنني أعرف ما أفعله، لم أقل شيئًا، بصفتي لاعبا محترفا، لا يمكنني الذهاب لمدة ثلاثة أشهر دون الحصول على أجر، تلقائيا ينص فيفا على أنك حر في الرحيل. لذلك انتظرت ذلك».

بعد عودته من الإعارة، أوضح المهاجم الغاني أنه تم استبعاده من تدريب الفريق الأول وتدرب مع الناشئين بدلا من ذلك، وهو ادعاء يختلف معه الزمالك، لكن الغاني لديه أدلة موثقة لدعمه، لينهي بعد ذلك عقده مع الفارس الأبيض في 6 أغسطس 2018.

وانضم أشيمبونج إلى نادٍ في قطر ولكن بعد أن أصر الزمالك على تنازل اللاعب الغاني عن ادعاءاته ضد النادي قبل أن يزوده بالأوراق المطلوبة من قبل فيفا للموافقة على انتقاله.

وفي ديسمبر الماضي أعلنت المحكمة الرياضية الدولية أنه ينبغي على الزمالك دفع 1.1 مليون دولار للمهاجم الغاني، ولكن لم يتحصل اللاعب على المبلغ حتى الآن.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» قد فتح إجراءات تأديبية ضد الزمالك، ومن الممكن أن يصدر ضد النادي يوم الخميس 25 فبراير قرار بحظره في سوق الانتقالات وربما خصم النقاط أو الهبوط أيضا، وهو ما جاء في تقرير «بي بي سي».

وأضاف التقرير المطول أنه: «مع إغلاق العديد من العروض أمامه وتواجده على رأس أسرة مكونة من أربعة أفراد بما في ذلك طفل يبلغ من العمر شهرين، اضطر أشيمبونج التوقيع على وثيقة أخرى مثيرة للجدل سُميت بـاتفاقية التسوية».

وقال اللاعب: «أقريت بأنني تلقيت كل أموالي وممتلكاتي المالية، بدون ذلك لم يكن ليرسلوا المستندات أبدًا، إذا لم أوقع، فكيف سأطعم عائلتي؟ من المخجل جدًا أنك لا تستطيع توفير المال، عندما كنت في الزمالك أنفقت كل أموالي التي ادخرتها لأنهم لم يعطوني مال».

لكن قبل شهرين قضت المحكمة الرياضية «كاس» بأن اتفاقية التسوية التي وقع عليها أشيمبونج غير صالحة لأنها تمت في ظروف صعبة وقضت بتغريم الزمالك 1.1 مليون دولار.

التطرق للحديث عن نادر السيد

وتطرق أشيمبونج للحديث عن نادر السيد حيث قال: «لم أقابله منذ 2018، فأين أعطيته إذن بتمثيلي، ليس لدي أدنى فكرة عما يفعله نادر السيد والزمالك، لم أوقع على أي من الوثائق الثلاث التي قدمها إلى فيفا كدليل من الزمالك والتي تدعي أنني أعطيته إذن الكتابي لتمثيلي».

لكن «بي بي سي» تواصلت مع نادر السيد، الذي قال: «أشيمبونج وكيلي منذ 2016 وحتى الآن وجميع الاتفاقيات والتفويضات رسمية وموثقة».

ومن المقرر أن تناقش لجنة الانضباط في فيفا القضية يوم الخميس، مع إحدى قواعدها التي توضح العقوبات المحتملة على النادي الذي لا يمتثل باستمرار للحكم، حيث تقول المادة 15: «سيتم إعلان حظر الانتقالات على الزمالك حتى يتم دفع المبلغ الكامل المستحق، ويجوز أيضا طلب خصم النقاط من الفريق الذي يتواجد بالدوري المصري أو الهبوط إلى درجة أقل».

.