الزمالك المصري يبتعد بصدارة الدوري بهدفين في المصري

الفريق الأبيض يواصل تحليقه بقمة الدوري المصري بدون منافس حتى الآن، في ظل وجود عدد مباريات مؤجلة كثيرة للفرق الكبرى في المسابقة

0
%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%20%D9%8A%D8%A8%D8%AA%D8%B9%D8%AF%20%D8%A8%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A8%D9%87%D8%AF%D9%81%D9%8A%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A

حقق الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك المصريفوزاً مهماً على نظيره المصري البورسعيدي في المباراة المؤجلة بينهما من الجولة الـ11 من الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

الزمالك تمكن من الابتعاد بقمة ترتيب الدوري بهذا الفوز، بعدما وصل برصيده إلى 35 نقطة، بفارق 9 نقاط عن نادي بيراميدز صاحب المركز الثاني، مع الوضع في الاعتبار أن الفريق الأبيض لعب 14 مباراة من 1 جولة أقيمت في الدوري حتى الآن، أما بيراميدز فقد لعب 13 مباراة فقط.

أما المصري فقد تجمد رصيده عن 16 نقطة، بعدما لعب 13 مباراة أيضاً، احتل بهم المركز الـ12 في جدول الترتيب.

الزمالك تمكن من السيطرة على أحداث الشوط الأول بالكامل، ليتمكن سريعاً من ترجمة سيطرته إلى هدف في الدقيقة 12 من عمر الشوط، بعد جملة رائعة بدأت بتمريرة طولية من التونسي فرجاني ساسي إلى الكونغولي كاسونجو كابونجو، الذي هيأها بصدره إلى المصري محمود عبدالمنعم «كهربا» القادم من الخلف على حدود منطقة الجزاء، لتجد الأخير بتسديدة من لمسة واحدة يرسل الكرة في الشباك معلناً تقدم أصحاب الأرض.

سيطرة الزمالك استمرت، وأضاع عدد من الفرص، كان أبرزها تسديدة التونسي حمدي النقاز في الدقيقة 37، التي تعاطف القائم الأيسر لـأحمد مسعود حارس مرمى المصري معه وتصدى للكرة محولاً إياها إلى ركلة مرمى.

وبعد دقيقة واحدة فقط، تمكن حمدي النقاز من صنع هدف الزمالك الثاني بعد حصوله على تمريرة سحرية بكعب القدم من كاسونوجو، ليحولها عرضية أرضية داخل منطقة الجزاء إلى يوسف «أوباما» الذي تحصل على الكرة وراوغ مدافع المصري، ليترجم التمريرة إلى هدف ضاعف به النتيجة في الدقيقة 38.

أداء المصري كان أفضل نسبياً في الشوط الثاني، لكن اللعب ظل مقيداً في منتصف الملعب مع بداية الشوط، ليجري مصطفى يونس المدير الفني للفريق الضيف عدة تغييرات لتعديل النتيجة، لكن تغييراته لم تؤتي ثمارها.

لكن أداء المصري أجبر لاعبي الزمالك ومديرهم الفني السويسري كريستيان جروس على التراجع لمناطقهم الخلفية للدفاع عن فارق الهدفين، ليجري جروس أيضاً عدة تغييرات هجومية لنقل اللعب إلى منتصف ملعب المنافس، وهو أيضاً ما لم يحدث.

وفي الدقيقة 80 من عمر المباراة كانت أخطر فرص المصري في المباراة، بعدما أخطأ محمود عبدالرحيم «جنش» حارس مرمى الزمالك في تشتيت كرة وصلت إليه داخل المنطقة من إمام إسلام عيسى، لتصل الكرة إلى أحمد جمعة مهاجم الفريق البورسعيدي ومنتخب مصر علي يمين المرمى، ليسدد الكرة في الزاوية القريبة منه، لكن جنش عاد سريعاً ليغلق المرمى ويصحح خطأه منقذاً فريقه من هدف محقق كان من الممكن أن يعيد الفريق إلى أجواء المباراة.

ومع مرور الوقت بدا أن الفريقان ارتضيا بالنتيجة، قبل أن يهدر الزمالك فرصة خطيرة في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة، عندما شن هجمة مرتدة بأفضلية عددية على دفاع المصري، حيث وصل لاعبي الزمالك إلى ستة لاعبين أمام ثلاثة فقط من دفاع المنافس، لكن الهجمة لم تكتمل بتسديدة سيئة من جانب لاعب الزمالك لتطيح الكرة بعيداً عن المرمى، ويطلق الحكم صافرته معلناً نهاية المباراة.

.