الدوري المصري| المقاولون يحصل على أول ركلة جزاء باستخدام تقنية «فار»

تقنية حكم الفيديو تظهر بشكل متواصل منذ بداية تطبيقها في منافسات بطولة الدوري المصري الممتاز، واحتساب أول ركلة جزاء باستخدام «فار» في البطولة.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A%7C%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%88%D9%84%D9%88%D9%86%20%D9%8A%D8%AD%D8%B5%D9%84%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A3%D9%88%D9%84%20%D8%B1%D9%83%D9%84%D8%A9%20%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A1%20%D8%A8%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AE%D8%AF%D8%A7%D9%85%20%D8%AA%D9%82%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%C2%AB%D9%81%D8%A7%D8%B1%C2%BB

شهدت مباراة المقاولون العرب أمام طلائع الجيش، والمقامة ضمن الجولة الثامنة عشرة من منافسات بطولة الدوري المصري الممتاز، احتساب أول ركلة جزاء باستخدام تقنية حكم الفيديو المساعد «فار».

وقرر حكم المباراة سعيد حمزة اللجوء إلى تقنية «فار» في الوقت المحتسب بدلًا من الضائع في شوط المباراة الأول، وتحديدًا في الدقيقة الثامنة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع في شوط المباراة الأول، بعد لمس الكرة ليد أحد مدافعي نادي طلائع الجيش.

اقرأ أيضًا: جارديم يكشف تفاصيل محاولات ضم محمد صلاح إلى سبورتنج براجا

وتعد هذه المرة الأولى في تاريخ الدوري المصري الممتاز الذي يتم فيه احتساب ركلة جزاء عن طريق تقنية «فار»، بعدما بدأ تطبيقها للمرة الأولى خلال الأسبوع الحالي من منافسات البطولة.

وتولى التونسي سيف الدين الجزيري مهمة تنفيذ ركلة الجزاء، وحولها بنجاح، ليتقدم المقاولون العرب في النتيجة قبل نهاية الشوط الأول، مع اعتراضات بالغة من جانب لاعبي طلائع الجيش، لمطالبتهم بركلة جزاء لصالحهم لنفس السبب.

الحالة الأولى

شهدت مباراة الجونة أمام الإسماعيلي أول استخدام لتقنية «فار»، وخلال تلك المواجهة وتحديدًا في الدقيقة 18، سجل أحمد ياسر رضوان هدفًا لصالح الجونة، لكن الحكم المساعد رفع الراية واحتسب تسللًا على اللاعب الشاب.

وبعدما قرر الحكم محمود بسيوني عدم احتساب هدف لصالح الجونة بداعي التسلل، سادت حالة من الاعتراض بين لاعبي الجونة، في ظل وجود شك في الحالة، ليقرر العودة إلى تقنية حكم الفيديو، ليؤكد إبراهيم نور الدين حكم «فار» أن التسلل صحيح، ويتم إلغاء الهدف.

طريقة نقل التقنية تثير السخرية

وأثارت طريقة نقل الأجهزة الخاصة بتقنية الفيديو سخرية واسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تم استخدام سيارات غير مجهزة لذلك، وكان يمكن أن تتسبب في ضرر للأجهزة.



وأكد مصدر داخل الاتحاد المصري لكرة القدم في تصريحات لوسائل الإعلام أن عملية نقل الأجهزة لم تتم تحت إشرافه، وليست مسئوليته من الأساس، لكنها مسئولية الشركة التي تم التعاقد معها لتطبيق تقنية الفيديو.

.