Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
أتالانتا
باريس سان جيرمان
18:00
انتهت
الأهلي
إنبـي
19:00
انتهت
الاتحاد السكندري
الزمالك
19:00
شاختار دونتسك
بازل
16:30
انتهت
بيراميدز
طنطا
15:00
انتهت
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
ولفرهامبتون
إشبيلية
14:00
البنزرتي
النجم الساحلي
14:00
شبيبة القيروان
النادي الإفريقي
16:30
انتهت
الوحدة
الرائد
14:00
تأجيل
حرس الحدود
المصري
17:00
تأجيل
اتحاد طنجة
نهضة بركان
16:15
انتهت
ضمك
الفيصلي
19:00
حسنية أغادير
الرجاء البيضاوي
14:00
نجم المتلوي
هلال الشابة
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
كوبنهاجن
19:00
يوسفية برشيد
مولودية وجدة
14:00
اتحاد تطاوين
الملعب التونسي
19:00
انتهت
إنتر ميلان
باير ليفركوزن
17:00
انتهت
الصفاقسي
البنزرتي
16:00
انتهت
الاتفاق
الفيحاء
18:00
انتهت
الهلال
الفتح
16:00
الترجي
الصفاقسي
21:00
أولمبيك آسفي
المغرب التطواني
18:00
انتهت
الاتحاد
الأهلي
16:20
انتهت
الحزم
العدالة
21:00
الفتح الرباطي
رجاء بني ملال
14:00
مستقبل سليمان
اتحاد بن قردان
16:15
انتهت
أبها
النصر
16:00
انتهت
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
الاتحاد المنستيري
حمام الأنف
16:05
انتهت
الشباب
التعاون
18:00
انتهت
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
19:00
انتهت
الوداد البيضاوي
أولمبيك خريبكة
14:00
انتهت
يانج بويز
سيون
21:00
انتهت
الدفاع الحسني الجديدي
الجيش الملكي
الأهلي والزمالك.. فرصة لاسارتي الأخيرة لضمان البقاء بالقلعة الحمراء

الأهلي والزمالك.. فرصة لاسارتي الأخيرة لضمان البقاء بالقلعة الحمراء

مارتن لاسارتي المدرب الأوروجواياني للنادي الأهلي المصري سينتظر قمة الأهلي والزمالك بفارغ الصبر، النتيجة الإيجابية في هذه المباراة ستعني بقاءه بنسبة 100%

أحمد مجدي
أحمد مجدي
تم النشر
آخر تحديث

لن يكون لقاء الأهلي والزمالك في قمة الدوري المصري المتأخرة، التي تأتي بعدما حسم فريق القلعة الحمراء بطولة الدوري لصالحه بالفوز على المقاولون العرب في الجولة الماضية 3-1 مستفيدًا من تعثر الزمالك أمام الجونة بالتعادل 2-2 في الجولة قبل الماضية، ذا أهمية كبيرة في المسابقة على الصعيد الرقمي، لكنه سيكون على درجة كبيرة من الأهمية فيما يتعلق بلقاءات القمة التي لا تقل إحداها أهمية عن أخرى.

من ناحيته، سيكون الأوروجواياني مارتن لاسارتي مدرب الأهلي على موعد مع الاختبار الأخير له من القلعة الحمراء لحسم بقائه في صفوف الفريق، فالمدرب الذي استلم فريقًا متذبذبًا ومهتزًا بدنيًا وفنيًا قاده في النهاية إلى التتويج بلقب الدوري، ولكنه مر بعقبات كثيرة.

لاسارتي خرج من دوري أبطال إفريقيا بأثقل خسارة في تاريخ النادي الأحمر إفريقيًا، وهو النادي الأكثر تتويجًا في تاريخ القارة السمراء، خماسية من صن داونز أعلنت أن الأهلي خارج سباق المنافسة، ليفوز بهدف وحيد على الفريق الجنوب إفريقي في العودة ويغادر المسابقة من الباب الضيق، رغم تحية الجماهير للاعبين عقب مباراة العودة في ملعب برج العرب بالإسكندرية.

لاسارتي سار في نهج تصاعدي منذ ذلك الحين، لينجح في العودة من بعيد ببطولة الدوري، ويحرز اللقب رقم 41 في مسيرة القلعة الحمراء على مستوى الدوري.

منذ هزيمة صن داونز، تعرض لاسارتي لانتقادات عديدة، ومطالبات على أكثر من مستوى بمغادرته للنادي الأهلي، وتحليلات بأن الأوروجوياني حتى وإن سار جيدا على مستوى الدوري، فلن يكون الأفضل فيما يتعلق بالبطولة المفضلة للأهلي، دوري أبطال إفريقيا، التي يحتل المركز الأول في قائمة الحاصلين عليها برصيد 8 ألقاب.


للمزيد اقرأ: 5 صعوبات واجهها الأهلي ليستقر الدوري في الجزيرة

الهزيمة من بيراميدز في مناسبتين أفقدت لاسارتي أيضًا جزءًا من الظهير الجماهيري، لكن الفوز ببطولة الدوري المصري الصعبة للغاية في موسم استثنائي وطويل ظل لأكثر من عام أعاد بعضا من الدعم للأوروجواياني.

سيكون الفوز على الزمالك وسط تخبطات عديدة بقلعة ميت عقبة آخرها هروب نجمه السابق محمود عبد المنعم الشهير بـ«كهربا» من الفريق، الحجر الأخير في بناء الثقة الحقيقية لجمهور الأهلي في الأوروجواياني مارتن لاسارتي، الذي تمسح في جسد المدرب التاريخي للأهلي، مانويل جوزيه، منذ أشهر، كي يحصل على بركته ويقتفي أثره، ويتمنى بعد ديربي القاهرة، أن يكون بنفس الصورة في قلوب الجماهير الأهلاوية التي لا تنسى أبدا المدربين الذين يقودونهم للفوز في مباريات القمة.
اقرأ ايضًا: لعبة الكواليس| كهربا وثأر السعيد.. كيف انتقم الأهلي من الزمالك؟

اخبار ذات صلة