Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
20:00
إشبيلية
مايوركا
14:00
ثون
نيوشاتل
16:15
زيورخ
سيون
18:00
جوزتيبي
غنتشلر بيرليغي
18:15
بيلينينسيس
موريرينسي
18:30
بازل
يانج بويز
11:00
ولفرهامبتون
إيفرتون
14:00
سيرفيتي
سانت جالن
14:00
لوزيرن
لوجانو
15:30
أنقرة جوتشو
جالاتا سراي
18:00
دينيزلي سبور
طرابزون سبور
18:00
أنطاليا سبور
ألانياسبور
18:00
فنرباهتشة
سيفاس سبور
20:00
انتهت
ريال مدريد
ديبورتيفو ألافيس
19:15
انتهت
أستون فيلا
مانشستر يونايتد
19:45
نابولي
ميلان
14:00
استراحة
ليفربول
بيرنلي
15:30
توتنام هوتسبر
أرسنال
17:30
ريال بلد الوليد
برشلونة
17:00
انتهت
بورنموث
توتنام هوتسبر
17:30
انتهت
ريال سوسيداد
غرناطة
20:30
انتهت
باسوش فيريرا
سبورتينج براجا
17:00
انتهت
إيفرتون
ساوثامبتون
19:00
برايتون
مانشستر سيتي
13:15
أستون فيلا
كريستال بالاس
18:00
انتهت
بشكتاش
قاسم باشا
18:00
بورنموث
ليستر سيتي
18:15
انتهت
سبورتنج لشبونة
سانت كلارا
16:30
شيفيلد يونايتد
تشيلسي
19:45
يوفنتوس
أتالانتا
17:30
ليجانيس
فالنسيا
15:30
انتهت
تشايكور ريزه سبور
قيصري سبور
16:00
انتهت
فيتوريا غيمارايش
جل فيسنتي
20:00
أتليتكو مدريد
ريال بيتيس
15:00
ليفانتي
أتليتك بلباو
18:00
انتهت
غازي عنتاب سبور
قونيا سبور
19:45
انتهت
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
12:00
إسبانيول
إيبار
11:30
انتهت
نورويتش سيتي
وست هام يونايتد
17:30
بارما
بولونيا
11:30
انتهت
واتفورد
نيوكاسل يونايتد
17:30
انتهت
سبال
أودينيزي
17:30
بريشيا
روما
20:00
انتهت
أتليتك بلباو
إشبيلية
17:30
أودينيزي
سامبدوريا
15:15
بعد قليل
لاتسيو
ساسولو
17:30
انتهت
مايوركا
ليفانتي
17:30
كالياري
ليتشي
15:00
بعد قليل
أوساسونا
سيلتا فيجو
17:30
انتهت
إيبار
ليجانيس
15:15
جنوى
سبال
17:30
فيورنتينا
هيلاس فيرونا
16:00
انتهت
ريو أفي
بورتيمونينسي
20:30
انتهت
فاماليساو
بنفيكا
18:15
انتهت
تونديلا
بورتو
18:30
انتهت
لوجانو
سانت جالن
أيام ما قبل الكورونا| عبدالله السعيد الباحث عن كسر أرقام الأساطير

أيام ما قبل الكورونا| عبدالله السعيد الباحث عن كسر أرقام الأساطير

على مدار حلقات يقدم «آس آرابيا» لمتابعيه فقرة عن نجوم تألقوا قبل تفشي وباء كورونا العالمي، الذي اجتاح جميع الدول، وتسبب في تعليق كرة القدم، وكل المحافل الرياضية

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
تم النشر
آخر تحديث

ألقى فيروس كورونا بظلاله على الأحداث الرياضية في العالم كله، ونجح هذا الوباء في تحويل ملاعب كرة القدم في شتى أنحاء الكرة الأرضية لأماكن مهجورة تسكنها الأشباح، وقبل أن يطل علينا هذا الوباء الذي تسعى كل دول العالم للقضاء عليه والتصدي له، كان هناك لاعبون نجحوا في أن يخطفوا آهات الجماهير وتشجيعهم.

وفي أيام ما قبل الكورونا، ومع التنافس الشديد في الدوريات، وبحث اللاعبين عن تقديم أفضل أداء وأكبر مجهود رفقة أنديتهم، برز أمام الجماهير وعشاق الأندية العديد من اللاعبين، خاصة في الدوري المصري الممتاز، وعلى رأسهم النجم عبدالله السعيد، نجم خط وسط فريق بيراميدز، ومتصدر ترتيب قائمة الهدافين بفارق كبير عن أقرب المنافسين.

وعلى مدار حلقات يقدم «آس آرابيا» لمتابعيه فقرة عن نجوم تألقوا قبل تفشي وباء كورونا العالمي، الذي اجتاح جميع الدول، وتسبب في تعليق كرة القدم، وكل المحافل الرياضية، وخلال حلقة اليوم من مواهب سطعت قبل الكورونا، نسلط الضوء على لاعب مصري، تألق وتعملق، لكن هذا الوباء، وقف حائلًا أمام استمرار مسيرته المميزة رفقة فريقه.

عبدالله السعيد

عبدالله محمود سعيد محمد، لاعب فريق الكرة الأول في نادي بيراميدز، حينما يذكر إسمه تجد الكثير من الجدل حوله، بداية من رحيله عن صفوف ناديه السابق الأهلي، ووصولًا لناديه الحالي، وقبله توقيعه لنادي الزمالك، قبل تدخل المستشار تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي للقلعة الحمراء لحل المشكلة وإعادته للقلعة الحمراء مجددًا.

لسنا بصدد تلك الأزمة المعروفة للجميع، والتي انتهت بما آلت عليه بوصول السعيد إلى صفوف فريق بيراميدز، ليخرج المارد الخاص به ويصول ويجول في المسابقة المحلية دون منافس، بجانب قيادته فريقه للوصول للدور نصف النهائي في بطولة كأس الكونفدرالية الإفريقية، وليس ذلك فقط، حيث يقترب من تجاوز العديد من الأسماء التي سطرت أساميها بحروف من ذهب ولقبتها الجماهير بـ«الأساطير»، قبل أن يقف تفشي فيروس كورونا وتعليق المنافسات الرياضية دون تحقيق ذلك مؤقتًا.

السعيد الذي بدأ مسيرته الكروية في صفوف نادي الإسماعيلي، لعب هذا الموسم 26 مباراة في جميع المسابقات التي خاضها فريقه الحالي، بواقع 16 مباراة في الدوري المصري، و10 لقاءات في كأس الكونفدرالية، ونجح في تسجيل 16 هدفا وصناعة 6 أخرى.

السعيد صدارة دون منافسين

بعد أن لعب السعيد في 16 جولة بالدوري المصري، نجح في أن يحتل صدارة هدافي المسابقة المحلية برصيد 13 هدفا، بفارق 4 أهداف عن أقرب المنافسين له، محمد شريف لاعب إنبي صاحب الـ 9 أهداف، ويليه سيف الدين الجزيري لاعب المقاولون العرب صاحب الـ 7 أهداف، والطريف أن أقرب منافس له من أندية القمة الأهلي أو الزمالك كان وليد سليمان الذي احتل المركز الرابع في قائمة الهدافين برصيد 6 أهداف وحسين الشحات برصيد 5 أهداف، ومصطفى محمد لاعب الزمالك على الترتيب.

كورونا تعطل السعيد عن كسر رقم الخطيب وتريكة

وقبل تفشي فيروس كورونا، ووسط تألقه الكبير في الدوري، حيث سجل هدفين في مواجهة بيراميدز ومصر المقاصة في الجولة الـ 14 من الدوري، نجح السعيد في أن يصل للهدف رقم 102 ليتجاوز رقم مهاجم الأهلي والزمالك في القرن الماضي، جمال عبد الحميد، صاحب الـ101 هدف، واقترب من تخطي رقم الأسطورة الأهلاوية محمد أبو تريكة صاحب الـ 106 أهداف، حيث يتبقى أمام متصدر ترتيب الدوري الممتاز، أربعة أهداف فقط و 5 أهداف عن أحمد الكأس نجم الأولمبي والزمالك، و6 أهداف عن محمود الخطيب أسطورة الكرة المصرية ورئيس النادي الأهلي الحالي.

اخبار ذات صلة