الأمس
اليوم
الغد
نهاية حزينة لموسم الإيفواري ويلفريد بوني في قطر

نهاية حزينة لموسم الإيفواري ويلفريد بوني في قطر

رغم نجاح ويلفريد بوني في إحراز هدف فريقه الأول من ضربة جزاء في بداية المباراة، إلا أن فريقه أخفق في انهاء المباراة لصالحه بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 2-2 والخسارة 2-4 بركلات الترجيح

آس آرابيا
آس آرابيا

أضاع الإيفواري ويلفريد بوني مهاجم النادي العربي القطري ركلة جزاء ترجيحية لفريقه في مباراته أمام الريان مساء الجمعة بالدور ربع النهائي لكأس أمير قطر، مما أدى إلى خروج العربي من الكأس وانتهاء موسمه المحلى عند هذا الحدث.

ورغم نجاح ويلفريد بوني في إحراز هدف فريقه الأول من ضربة جزاء في بداية المباراة، إلا أن فريقه أخفق في إنهاء المباراة لصالحه بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 2-2 والخسارة 2-4 بركلات الترجيح، بعدما أهدر بوني والعراقي أحمد إبراهيم ركلتي ترجيح، مما منح الريان بطاقة العبور إلى نصف النهائي ليواجه السد يوم 11 مايو الجاري لتحديد المتأهل إلى المباراة النهائية التي ستقام في السادس عشر من الشهر الجاري على ملعب الوكرة، بعدما أصبح جاهزا لإقامة المباريات عليه، وبالمناسبة هو أحد ملاعب كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022.

وهذه النهاية الحزينة لموسم ويلفريد بونى ستساهم بلا شك في تضاؤل فرصة بقائه مع العربي الموسم المقبل خاصة وأن عقد إعارته من نادى سوانزي سيتي الإنجليزي ينتهي في نهاية الشهر الجاري، وكما صرح اللاعب في تصريح خاص لـ(آس ارابيا) قبل أسبوع بأنه لا يعرف مصيره وأن مسؤولي العربي لم يتحدثوا معه بشأن تجديد التعاقد خاصة في ظل انتهاء عقده مع سوانزي خلال الأسابيع المقبلة ومن ثم سيصبح لاعبا حرا.

ولم يعلق أحد من مسؤولي العربي على مصير ويلفريد بوني بعد الخروج من كأس الأمير، واهتم رئيس النادي الشيخ خليفة بن جبر آل ثاني بالاعتذار لجماهير النادي على هذه الخسارة، وأيضا فإن المدرب الأيسلندي هيمير هالجريمسون أكد عقب المباراة أن الخسارة انعكاس طبيعي لموسم العربي غير الجيد بشكل عام، مشيرا إلى أن الموسم القادم سيكون أفضل للعربي من مختلف الوجوه.

اخبار ذات صلة