مونديال الأندية.. طوق النجاة لاستكمال الدوري القطري

رغم إلغاء عدد من الدوريات في بعض الدول، إلا أن قرار مماثل يصعب اتخاذه على مستوى الاتحاد القطري لكرة القدم في ظل أهمية نسخة الموسم الحالي من الدوري

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9..%20%D8%B7%D9%88%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%A9%20%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%83%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%B1%D9%8A

توقف النشاط الكروي في قطر منذ منتصف مارس الماضي بسبب تفشى فيروس كورونا (كوفيد – 19) دون معرفة موعد استئناف النشاط حتى الآن نظرا لعدم وضوح الصورة النهائية وصعوبة اختيار الوقت المناسب لعودة المسابقات الكروية قبل التأكد التام من التخلص من فيروس كورونا وتداعياته التي أثرت بلا شك على شكل وطريقة استكمال المسابقات.

ورغم إلغاء عدد من الدوريات في بعض الدول، إلا أن قرار مماثل يصعب اتخاذه على مستوى الاتحاد القطري لكرة القدم في ظل أهمية نسخة الموسم الحالي من الدوري لأن الفريق الفائز باللقب سيشارك في كأس العالم للأندية التي ستقام في قطر قبل نهاية العام.

اقرأ أيضًا: إنفانتينو: فيروس كورونا لن يمنع قطر من تنظيم مونديال مدهش

ولذلك فإن الإلغاء لن يكون منصفا لبقية الفرق خاصة وأن هذا الأمر في حالة حدوثه سيكون هناك بديلان.. أولهما اعتبار الدحيل فائزا بالدوري لأنه المتصدر قبل 5 جولات على انتهاء المسابقة، وهذا الأمر لن يرضى الريان الذي ينافس بقوة على اللقب مع الدحيل، وثانيهما إلغاء الموسم بكل نتائجه واعتباره كان لم يكن، وفى هذه الحالة سيشارك السد في مونديال الأندية باعتباره بطل الدوري في الموسم الماضي، وهذا الأمر لن يكون منصفا بالمرة لان الدحيل يرى أنه الأحق بالتتويج خاصة وانه يتفوق حاليا على السد بفارق 10 نقاط.

وسبق للسد المشاركة في مونديال الأندية العام الماضي للمرة الثانية في تاريخه، واكتفى بالحصول على المركز السادس بعد الخسارة بسداسية أمام الترجي التونسي في مباراة تحديد المركز الخامس.

الاستكمال بنظام المجموعات

وأمام هذه الاعتبارات فإن أهمية حسم الفريق المشارك من قطر في مونديال الأندية هذا العام باعتبارها الدولة المنظمة سيكون طوق النجاة لاستكمال الدوري هذا الموسم وتحديد البطل بشكل رسمي منعا لاعتراضات من هذا النادي أو ذاك في حال إلغاء المسابقة، وحتى الآن فان القرار النهائي لم يتم الإعلان عنه في ظل تردد أن الاتحاد يفكر في استكمال الدوري بنظام المجموعات بحيث تلعب أندية الدحيل والريان والسد في مجموعة واحدة، من خلال دورة ثلاثية من دور واحد يتم حسن البطل لصالح الفريق الفائز بالمركز الأول، ونفس الآمر سيتم تكراره على مستوى بقية المجموعات بحيث تضم كل مجموعة 3 فرق فقط بحسب ترتيبهم في الجدول قبل توقف الدوري، وستجمع المجموعة الأخيرة الفرق الحاصلة على المراكز من العاشر إلى الثاني عشر لتحديد الفريق الهابط بشكل مباشر، والفريق الذي سيلعب مباراة فاصلة مع صاحب المركز الثاني في دوري الدرجة الثانية.

المباريات على ملاعب المونديال

ومباريات هذه المجموعات ستقام على ملاعب مونديالية المخصصة لكاس العالم عام 2022 مثل ستاد خليفة الدولي والجنوب لاسيما وأن كل منهما يتميز بتوفر خاصية التبريد، ومن ثم ستقام المباريات خلال فصل الصيف بدون أي تأثير لدرجة الحرارة الحالية على اللاعبين.

والجدير بالذكر أن ستاد خليفة الدولي (أول ملاعب مونديال قطر من حيث الجاهزية والافتتاح) أقيمت عليه في العام الماضي مباراتي الدور نصف النهائي والمباراة النهائية لكأس العالم للأندية والفائز بها فريق ليفربول الإنجليزي، وسط تنظيم مميز واختبار لقدرات الأجهزة الأمنية والطواقم التنظيمية والمتطوعين باعتبار البطولة تدخل ضمن محطات الإعداد لاستضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

.