Web Analytics Made
Easy - StatCounter
ماندزوكيتش.. خارج حسابات الركراكي في قطر

ماندزوكيتش.. خارج حسابات الركراكي في قطر

منذ تعاقد نادى الدحيل القطري مع الكرواتي ماريو ماندزوكيتش قادما من نادى يوفنتوس الإيطالي في نهاية العام الماضي، ومستوى اللاعب يثير علامات الاستفهام.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

منذ تعاقد نادى الدحيل القطري مع الكرواتي ماريو ماندزوكيتش قادما من نادى يوفنتوس الإيطالي في نهاية العام الماضي، ومستوى اللاعب يثير أكثر من علامة استفهام، ففي ظل عدم تقديمه أي شيء يذكر سواء في الدوري أو دوري أبطال آسيا وكذلك كأس قطر التي حصل فيها الدحيل على المركز الثاني عقب الخسارة أمام السد 0-4 في المباراة النهائية بمشاركة ماندزوكيتش الذى اكتفى بمشاهدة زملائه في أغلب المباريات التي شارك فيها دون أن يترك بصمة واضحة رغم ضخامة الصفقة واعتبارها الأعلى والأغلى في قطر خلال الموسم الحالي.

وكان أداء ماندزوكيتش تحت قيادة المدرب السابق للدحيل البرتغالي روى فاريا أقل كثيرا من كل التوقعات، ومع تغيير المدرب والتعاقد مع المغربي وليد الركراكي توقع الجميع أن يتغير حال اللاعب ويقدم الأفضل إلا أن الصورة ظلت كما هي مما جعل الركراكى يتخذ قرارا جريئا باستبدال اللاعب في منتصف الشوط الثاني من مباراة الفريق أمام الريان قبل عدة جولات بالدوري عقب تأخر الدحيل بالهدف الأول، وهذا التصرف من المدرب كان بمثابة إشارة من جانبه للاعب بأنه لا مكان لأي لاعب مهما كانت نجوميته طالما أنه لا يخدم الفريق ويساهم في تحقيق الانتصارات.

وفي مباراة أمس والتي جمعت بين الدحيل والسيلية في ربع نهائي كأس أمير قطر ، قام المدرب الركراكي باستبعاد ماندزوكيتش من التشكيلة الأساسية والاحتياطية للفريق رغم مشاركته في التدريبات الأخيرة قبل المباراة، وهذا القرار من جانب المدرب الركراكي يبدو أنه بمثابة وضع للاعب في (الحجر الكروي) في الفترة الحالية، لاسيما مع نجاح الفريق في الفوز على السيلية 4-0 بسهولة دون الحاجة إلى وجود ماندزوكيتش بالفريق، ومن ثم فإن هذا الوضع سيستمر بلا شك مع استئناف الدوري عقب التوقف الحالي بسبب فيروس كورونا، ومن المؤكد أنه لا مكان لماندزوكيتش بالدحيل إذا ظل على المستوى الذي قدمه منذ دخوله قائمة الفريق مع بدء الانتقالات الشتوية مطلع العام الحالي، ومع استمرار التعاقد معه حتى انتهاء موسم 2021- 2022 فإن الأمور ستكون معقدة تماما بين اللاعب وناديه، ومن يدرى فقد يخرج من الدحيل إلى ناد قطري آخر، أو ربما خارج الدوري القطري بشكل عام خاصة وأن مستواه لن يشجع الأندية القطرية على التفكير في التعاقد معه في ظل عدم قدرته على التاقلم حتى الآن مع أجواء الكرة القطرية، وسيكون على نادى الدحيل محاولة استعادة اللاعب لمستواه حتى لا يخرج بعيدا عن النادي خاصة وأنه إذا ظهر بالصورة المتوقعة سيكون الأمر بمثابة إضافة كبيرة للفريق، والعكس صحيح.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة