لوران بلان .. بين المعاناة من الضغوط فى قطر وطلب الدعم لانقاذ الريان

يعيش المدرب الفرنسي الشهير لوران بلان مرحلة صعبة في الفترة الحالية مع فريق الريان القطري الذي يعاني في بطولة دوري نجوم قطر.

0
%D9%84%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%86%20%D8%A8%D9%84%D8%A7%D9%86%20..%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B6%D8%BA%D9%88%D8%B7%20%D9%81%D9%89%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D9%88%D8%B7%D9%84%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B9%D9%85%20%D9%84%D8%A7%D9%86%D9%82%D8%A7%D8%B0%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86%0A

لم يتوقع أحد أن يكون الفرنسى لوران بلان المدرب الحالى لفريق الريان غير قادر على انتشال الفريق سريعا من وضعه بـ دورى نجوم قطر هذا الموسم، لاسيما وان المدرب صاحب التاريخ الكبير جاء الى الريان باحثا عن تحقيق مجد كبير، وكان يعلم بالطبع أن طريقه ليس مفروشا بالورود، وهذا الأمر أكدنا عليه فى تقرير نشره (آس آرابيا) عقب التعاقد معه رسميا، ولكن المدرب نفسه لم يتوقع أن يواجه بداية السيئة بهذا الشكل حيث حصل الفريق فى 3 مباريات تحت قيادته على 3 نقاط من أصل 9، بعدما خسر أمام السد فى الكلاسيكو، وفاز بعدها على الخور المترنح هذا الموسم، والسقوط الثانى كان امام السيلية بثنائية وسط أداء لا يليق بنادى الريان بشكل عام.

 وسيلعب الريان غدا الخميس مباراته الرابعة تحت قيادة لوران بلان ضمن الجولة ال 13 للمسابقة، ولن تكون المباراة سهلة على الاطلاق لأنها أمام الغرافة المتطور هذا الموسم الى جانب المواجهات بين الفريقين لها طبيعة خاصة فى ظل قرب الناديين من بعضهما من حيث المقر، وأيضا التنافس الجماهيرى بينهما، وكان الريان فاز على الغرافة فى الجولة الثانية للدورى تحت قيادة المدرب السابق للفريق دييجو أجيرى.

 ويدرك بلان جيدا أن خسارة ثالثة للريان تحت قيادته ستكون قاسية بكل تأكيد، وستفتح الباب للمزيد من الانتقادات حوله خاصة وأنه وجاء لانقاذ الفريق وليس لزيادة الوضع سواء على مستوى الفريق الذى كان وصيفاً للمسابقة الموسم الماضى بل وكان قريبا من التتويج باللقب بدلاً من الدحيل حتى الجولة الاخيرة.

 وهذا الموسم يحتل الريان المركز السادس برصيد 16 نقطة، وهو أمر أقل من الطموحات بكل تأكيد لأن الحصول على 16 نقطة فقط من 12 مباراة يعنى أن الفريق فقط 20 نقطة منها 6 تحت قيادة بلان فى 3 مباريات، كما أن بلان لم يستطع حتى الآن حل العقم الهجومى للفريق صاحب الـ 12 هدفا بواقع هدف واحد فقط فى كل مباراة، مما جعل الريان فى الترتيب الثامن بين 12 ناديا من حيث القوة الهجومية رغم أن الفريق يلعب كرة هجومية ويضم بين صفوفه الجزائرى باسين ابراهيمى الذى كان هدافاً للدورى الموسم الماضى مناصفة مع أكرم عفبف لاعب السد ولكل منهما 15 هدفاً.

وفى ظل الظروف التى يمر بها الريان ووضعية المدرب بلان، جاءت تصريحات المدرب قبل ساعات من مواجهة الغرافة، غداً، لتعكس حجم الضغوطات التى يعانى منها فى بداية مهمته وكذلك طلبه المباشر للدعم لاتمام صفقات جديدة لانقاذ الفريق، حيث قال: مباراة الريان والغرافة معقدة، لأننا سنقابل فريقاً قوياً ينافس على لقب الدوري، ولديهم لاعبين جيدين وعلينا القيام بعمل كبير من خلق الفرص وتسجيل الأهداف حتى نخرج بنتيجة إيجابية، والريان دائما يبحث عن الفوز، والفريق حاليًا يحتاج الى تطور سريع، لذلك أتمنى أن نتعاقد مع لاعبين جدد لتدعيم الفريق.

وأضاف بلان: لدينا ثلاث حالات إصابة، كما أنه لا توجد إمكانية لتغيير اللاعبين في بعض الأماكن نظراً لعدم وجود حلول كثيرة، أما بالنسبة لمباراة السيلية فهم قدموا أداءً دفاعيًا قويا، خاصة بعدما سجلوا الهدف الأول من خلال خطأ، وجاء الثاني عن طريق ضربة جزاء مما عقد الأمور، وأصبح من الصعب تسجيل ثلاث أهداف للفوز، كما أنني رأيت بعض اللاعبين قد خرجوا عن تركيزهم ولم يكن لديهم القدرة على التحكم في المباراة.


.