قبل مباراته الأخيرة.. تشافي: احترافي في قطر أفضل قراراتي

قبل مباراته الأخيرة.. تشافي: احترافي في قطر أفضل قراراتي

الإسباني تشافي هيرنانديز قائد نادي السد يتحدث عن مباراته الأخيرة بقميص الفريق، والتي يخوضها أمام الدحيل في نهائي كأس أمير قطر

آس آرابيا
آس آرابيا

يخوض الإسباني تشافي هيرنانديز قائد فريق السد المباراة الأخيرة له على المستوى المحلي في قطر في المباراة النهائية من كأس أمير قطر بين السد والدحيل مساء الخميس، على ملعب الوكرة المونديالي، ويتطلع تشافي لرفع الكأس للمرة الثانية في مسيرته بعدما حقق نفس اللقب للمرة الأولى عام 2017، وقبل ساعات من المباراة أدلى تشافي بتصريحات للموقع الرسمي لنادى السد، وربما الأخيرة له كلاعب خاصة وأن تشافي سيودع الملاعب عقب نهاية الموسم الحالي.

وقال تشافي: «فزت بجميع الألقاب المحلية من دوري وكأس الأمير وكأس قطر والشيخ جاسم مع السد، وتمنيت الفوز بدوري أبطال آسيا، وفى العام الماضي كنا أفضل في قبل النهائي من بيرسبوليس الإيراني ولكن هذه كرة القدم، وكنت أريد الفوز بدوري أبطال آسيا وكنا قريبين منه ولكن لم يحدث».

وأضاف القائد السابق لنادي برشلونة: «أتمنى اليوم الفوز بكأس الأمير مرة أخرى، ونحن سعداء للغاية بالتأهل للنهائي، وسنحاول أن ننهي الموسم بأفضل طريقة ممكنة بالتتويج بكأس الأمير، وستكون نهاية مثالية للموسم في حضور الأمير، واللعب في استاد الوكرة المونديالي أحد ملاعب كأس العالم في قطر 2022، وبصفتي قائدًا للفريق، أتمنى أن أحظى بشرف رفع الكأس، وأنا شغوف ومتحمس للتتويج بآخر لقب في حياتي كلاعب كرة قدم على أحد ملاعب مونديال قطر».

اقرأ أيضًا.. افتتاح ملعب الوكرة ووداع تشافي يسيطران على نهائي كأس أمير قطر

وعن اللاعب الذي يعتبر خليفته في الملاعب قال تشافي: «لا أحب المقارنات في كرة القدم، هناك العديد من اللاعبين المميزين في وسط الملعب والسوبر ستار أيضا مثل، بوسكيتس ومودريتش وتوني كروس وماركو فيراتي، والعديد من اللاعبين الرائعين، ولكني بشكل عام لا أحب المقارنات حتى لا أنسى أحدا، وأعتقد أنه سيكون هناك لاعبون أفضل مني، لأن كرة القدم مثل الحياة دائما متجددة».

واختتم تشافي تصريحاته قائلًا: «تقييمي لحضوري إلى قطر هو تقييم ممتاز ومن أفضل القرارات في حياتي، أنا سعيد للغاية هنا، أنا وعائلتي، أطفالي يعتبرون قطريين لأنهم ولدوا في قطر، نحن نعيش براحة تامة وسعادة وممتنون للجميع، الجميع يقدم كل الاحترام لي ولعائلتي، وأشكر عائلتي الكبيرة بنادي السد وزملائي في الفريق والإدارة والأجهزة الفنية خاصة، والجميع عمل بجدية واجتهاد وجعلوني أشعر بالسعادة دائما وطوال الأربع سنوات، سعيد بمجيئي لقطر وهو يعتبر مرة أخرى من أفضل قرارات حياتي».

اخبار ذات صلة