شهر رمضان مع «آس آرابيا» | (28) يوسف المساكني.. جناح تونس الطائر»

قارب شهر رمضان المبارك على الرحيل وقد وصلنا إلى اليوم الثامن والعشرين، ولا يمكن أن ننسى النجم التونسي يوسف المساكني الذي حقق إنجازات مع الترجي والدحيل.

0
%D8%B4%D9%87%D8%B1%20%D8%B1%D9%85%D8%B6%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D8%B9%20%C2%AB%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%20%7C%20(28)%20%D9%8A%D9%88%D8%B3%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D9%83%D9%86%D9%8A..%20%D8%AC%D9%86%D8%A7%D8%AD%20%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D8%A6%D8%B1%C2%BB

يعد يوسف المساكني من أبرز اللاعبين العرب في الفترة القليلة الماضية وقد حقق نجاحات مع منتخب تونس وفي الدوري القطري مع نادي الدحيل وكذلك في مسقط رأسه تونس.

ولد المساكني في 28 أكتوبر 1990، يلعب في نادي يوبين البلجيكي معار من نادي الدحيل، بدأ في نادي الملعب التونسي، وانتقل في 2008 إلى نادي الترجي الرياضي التونسي.

مسيرته

أول مباراة لعبها كان في 26 يوليو 2009 بالدوري التونسي، كما توج في 2011 بدوري أبطال إفريقيا مع الترجي، كما احتل المركز الثاني في ترتيب الهدافين في البطولة برصيد 5 أهداف، وفي 30 سبتمبر 2012، فاز بلقب أفضل هداف في الدوري التونسي برصيد 17 هدفًا، وقد قدم في هذه السنة مستويات رائعة مع منتخب تونس، ثم انضم إلى نادي لخويا في 1 يناير 2013 في عقد امتد لمدة أربع سنوات، مقابل 11.5 مليون يورو وكان رقمًا قياسيَا للاعب داخل إفريقيا.

سجل هدفه الأول في نادي الوكرة والتي فازوا بها بنتيجة 4-0، قدم مستويات رائعة في دوري أبطال آسيا، في مارس 2013 كانت هناك اهتمامات من أندية إنجليزية وهي نيوكاسل وأرسنال وإيفرتون وتوتنهام، لكنه بقي مع النادي، وفاز بكأس ولي العهد على حساب السد، كما سجل في موسم 2013-2014، 7 أهداف في 12 هدفًا.

تلقى عروضًا من الدوري الفرنسي لكنه فضل البقاء في لخويا، وفي يناير 2019 انتقل على سبيل الإعارة ليوبين.

منتخب تونس

انضم للمرة الأولى في ديسمبر 2009، تحت قيادة فوزي البنزرتي، وفي 25 فبراير 2011 أول أهدافه وكان ذلك ضد أنجولا، سجل ثلاثية في غينيا في تصفيات كأس العالم 2018، ولم يشارك في المونديال بسبب الإصابة في الركبة وقد سجل 14 هدفًا في 51 مباراة دولية.

شارك في كأس الأمم الإفريقية 2010، وفي بطولة 2012 سجل هدفًا ضد المغرب وقدم مستويات رائعة، في بطولة 2013 سجل هدفًا في مرمى الجزائر وشارك في بطولتي 2015 و2017 أيضًا وسجل في الأخيرة ضد زيمبابوي.

إنجازاته

فاز مع الترجي بالدوري لأربع مرات في 2009 و2010 و2011 و2012، كما توج بكأس تونس 2011، بدوري أبطال إفريقيا في 2011 وبدوري أبطال العرب في 2009، مع الدحيل توج بالدوري القطري مرتين في 2014 و2015 وفاز بكأس ولي العهد مرتين 2013 و2015 وبكأس السوبر 2015، مع منتخب تونس بكأس الأمم الإفريقية للمحليين.

تم اختياره أفضل لاعب تونسي في 2012 وثاني أفضل لاعب عربي في نفس العام.

.