شنايدر وإيتو يسجلان ويفشلان في تجنب الخسارة

الغرافة وقطر أصبحا في موقف صعب في جدول ترتيب الدوري القطري

0
%D8%B4%D9%86%D8%A7%D9%8A%D8%AF%D8%B1%20%D9%88%D8%A5%D9%8A%D8%AA%D9%88%20%D9%8A%D8%B3%D8%AC%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D9%8A%D9%81%D8%B4%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D8%AC%D9%86%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%A9

شهدت الجولة الخامسة بـالدوري القطري لكرة القدم خسارة جديدة للثنائي الهولندي ويسلي شنايدر قائد الغرافة، والكاميروني صامويل إيتو قائد فريق قطر.

الغرافة خسر أمام أم صلال بهدفين مقابل ثلاثة، وبالنتيجة نفسها خسر قطر أمام الشحانية.

ورغم نجاح كل منهما في هز الشباك (الهدف الأول لإيتو في الدوري القطري) إلا أن ذلك لم يكن كافياً لتجنب الخسارة وزيادة موقف فريقيهما صعوبة في المسابقة، لاسيما قطر الذي تلقي الخسارة الرابعة في خمس مباريات.

ووسط معنوياته العالية بالتكريم الذي حظي به في منتخب بلاده حاول شنايدر قيادة الغرافة نحو الفوز على أم صلال في أول مباراة رسمية له عقب إنهاء مسيرته الدولية، وسجل هدفاً لفريقه من ضربة جزاء، إلا أنه أصيب في مطلع الشوط الثاني ولم يكمل اللقاء الذي انتهى بخسارة الغرافة ولم تحدد بعد مدة غيابه عن الفريق.

أما إيتو فقد سجل هدفا جميلاً لفريق قطر في مرمى الشحانية ولكنه ظهر متعباً في نهاية اللقاء بسبب ضعف لياقته البدنية، وأخفق في إنقاذ فريقه من تلقي الخسارة الثالثة على التوالي منذ انضمامه إلى الفريق (خسر قطر أمام السيلية والدحيل والشحانية على التوالي بمشاركة إيتو).

وهذه الخسائر فتحت المجال للحديث عن جدوى التعاقد مع إيتو، وما سيقدمه لفريق قطر في حال الإبقاء عليه لنهاية الموسم الحالي.

.