سبيتار يحسم مصير 3 لاعبين بالدوري القطري

بخلاف اللاعبين الثلاثة، هناك اكثر من لاعب آخر تلقى العلاج في سبيتار الموسم الحالي، ومن بينهم بسام الراوي مدافع منتخب قطر ونادي الدحيل

0
%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D8%AA%D8%A7%D8%B1%20%D9%8A%D8%AD%D8%B3%D9%85%20%D9%85%D8%B5%D9%8A%D8%B1%203%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%B1%D9%8A

شهد مستشفى الطب الرياضي وجراحة العظام «سبيتار» بالعاصمة القطرية الدوحة توافد أكثر من لاعب بالأندية القطرية في الأيام الماضية من أجل حسم مصيرهم بعد الإصابات التي تعرض لها كل منهم، وأول اللاعبين الذين تم علاجهم في سبيتار هو التونسي يوسف المساكني المحترف بفريق الدحيل، والذي تعرض للإصابة في غضروف الركبة قبل فترة، وفضل اللاعب مواصلة البرنامج العلاجي في سبيتار دون اللجوء إلى التدخل الجراحي، خاصة أن حالته تسمح له بالعودة قريبا للمشاركة في المباريات.

ولم يكن المساكني اللاعب الوحيد من الدحيل الذي يعالج في سبيتار حيث لحق به السبت، زميله البلجيكي إدميلسون الذي أصيب في نهاية مباراة فريقه أمام الريان في الجولة الـ 14 للدوري، وتوجه اللاعب من الملعب إلى سبيتار حيث خضع للفحص الطبي اللازم وتبين إصابته في الركبة وتم وضع العلاج المناسب له قبل العودة إلى المباريات.

وفى الجولة نفسها أصيب القطري مصعب خضر مدافع العربي في مباراة فريقه أمام أم صلال يوم الخميس الماضي وتوجه من الملعب إلى سبيتار، وأجريت له الفحوصات اللازمة وتبين إصابته في ركبته أيضًا وحاجته إلى التدخل الجراحي، وأعلن النادي العربي عن غياب اللاعب لمدة 3 أشهر، وهي مدة العلاج في سبيتار ما بين الجراحة والتأهيل قبل العودة إلى الملاعب، ومن ثم فإن موسم اللاعب انتهى بنسبة كبيرة ولن يلحق مباريات فريقه الموسم الحالي.

اقرأ أيضًا: بريان هابانا يشيد بالتقنيات الحديثة والبنية التحتية لمونديال قطر

وبخلاف اللاعبين الثلاثة، هناك أكثر من لاعب آخر تلقى العلاج في سبيتار الموسم الحالي، ومن بينهم بسام الراوي مدافع منتخب قطر، ونادي الدحيل والذي أصيب في المباراة الافتتاحية لكأس الخليج العربي رقم 24 قبل نهاية العام الماضي، والتي جمعت بين منتخبي قطر والعراق، وأجريت له عملية جراحية في سبيتار لعلاج الكسر الذي تعرض له في المباراة، ولحق به زميله إسماعيل محمد الذي أصيب في مباراة بالدوري ليعود مجددا إلى سبيتار بعدما قضى بها فترة طويلة في الموسم الماضي قبل أن يعود إلى الملاعب في الموسم الحالي.

وأيضًا فإن محمد علاء لاعب منتخب قطر ونادي الريان يتلقى العلاج التأهيلي في سبيتار حاليا بعدما أجرى جراحة الغضروف في إسبانيا وتحديدًا في برشلونة بعدما ساعده تشافي هيرنانديز مدرب السد في إجراء جراحة هناك بحكم العلاقة التي تربطه بالجهاز الطبي في برشلونة.

ويشكل مستشفى سبيتار الوجهة المثالية للاعبي أندية كرة القدم القطرية، وفي أغلب الإصابات القوية يتوجه اللاعبون من الملاعب إلى سبيتار مباشرة حيث يجدوا أفضل رعاية طبية مع توافر المتخصصين القادرين على التشخيص السليم ومن ثم عدم أخذ وقت طويل قبل العودة إلى الملاعب مجددًا.

.