حوار| خوخي بوعلام لـ«آس آرابيا»: تشافي قدوة.. وحمدالله أصعب مهاجم واجهته

خوخي بوعلام لاعب السد القطري ومنتخب قطر يتحدث لـ«آس آرابيا» عن التحديات التي تواجه السد ومنتخب قطر في الآونة المقبلة.

0
%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1%7C%20%D8%AE%D9%88%D8%AE%D9%8A%20%D8%A8%D9%88%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%20%D9%84%D9%80%C2%AB%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%3A%20%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D8%AF%D9%88%D8%A9..%20%D9%88%D8%AD%D9%85%D8%AF%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87%20%D8%A3%D8%B5%D8%B9%D8%A8%20%D9%85%D9%87%D8%A7%D8%AC%D9%85%20%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%AA%D9%87

هو واحد من أبرز المدافعين في آسيا، نجح في التتويج ببطولة كأس آسيا عام 2019 رفقة المنتخب القطري، كما أنه ساهم في بطولات السد هذا الموسم تحت قيادة تشافي. يتحدث اليوم خوخي بوعلام للمرة الأولى رفقة «آس آرابيا» عن فترته الحالية مع السد وبطولة دوري أبطال آسيا، والمزيد في حوار خاص.

-ما سر تراجع مستوى السد خلال البطولة الآسيوية؟

الأسباب كثيرة، منها الملعب والحكام وأن المباريات كانت تلعب في رمضان، توقيت المباريات كان صعبًا، التوفيق لم يكن معنا، الحكام بصراحة لم يكونوا في مستوى البطولة، مباراتا النصر في الذهاب والإياب، هناك أخطاء من الحكام، خاصة في المباراة الثانية، الحكم كان ضدنا، سبب التراجع أيضًا لم يكن في الحكام فقط، حتى نحن كلاعبين لم نكن في المستوى.

-لعبت أمام جوميز، والسومة وحمد الله. أيهما أصعب إليك كمدافع ولماذا؟

الأصعب من وجهة نظري، لعبت أمامه الكثير من المباريات في الدوحة أو خارج قطر، هو عبد الرزاق حمد الله مهاجم النصر السعودي. هو أصعب مهاجم لعبت ضده، لعبت أمامه في قطر عندما كان في الجيش والريان القطري، وبعده ذهب إلى النصر السعودي ولعبنا آسيويا أمامه.

-حدثنا عن ردة فعلك وقت تنفيذ نام تاي هي الركلة الحرة في مباراة الهلال خلال دوري أبطال آسيا 2019؟

كنا سنفوز بالمباراة، لو سجلت هذه الكرة وكنا سنصعد للنهائي، أنا قررت أن أسدد الكرة، نام تاي هي كان يقدم مباراة كبيرة، وقبل المباراة بيوم كان يتدرب على الضربات الثابتة وكل كرة كان يسجلها هدفًا، لم أكن مركزًا 100% خلال هذا التوقيت، قررت أن نام هو من سيسدد هذه اللعبة. وجدت أن الحائط كلها مغلقة، هذه اللعبة كانت تريد لاعب يلعب بالقدم اليسرى، إذا كان موجودًا عبد الكربم حسن كان سيسدد اللعبة في زاوية الحارس. لأن الكرة صوب اليسار تلعبها بالقدم اليمنى. الأمر سيكون صعبًا، لذلك تركتها لنام.

-لعبت مع تشافي كمدرب وكلاعب، ما الفارق في هاتين التجربتين، وما نصائحه الدائمة لك؟

كلاعب، تشافي لاعب كبير، إن شاء الله مستقبلاً سيكون مدربًا كبيرًا، الفرق أنك ترى تشافي داخل الملعب يوجهنا، كان مدربًا داخل أرض الملعب يوجهنا أيضًا، خاصة أن لديه الكثير من الخبرات كلاعب مع برشلونة والمنتخب الإسباني. أنا لعبت مع تشافي سنتين، أول سنة في السد كان يشجعني ويرحب بي بالفريق، كان يوجه اللاعبين الشباب، قدوة كبيرة بالنسبة لنا. وساعدنا كثيرًا بخبراته والألقاب التي حصل عليها، أتمنى له التوفيق في مسيرته التدريبة.

-البعض ينتقد دفاع السد سواء محليا أو آسيويا، ما تعليقك على هذا الأمر؟

الموسم الحالي كنا جيدين دفاعيًا، الموسم قبل الماضي استقبلنا أهدافًا كثيرًا، للأسباب الآتية الإرهاق، الإصابات وعودة اللاعبين، هذه السنة كان كل تركيزنا على إغلاق الدفاع، هذه النسخة في الآسيوية كنا الأفضل دفاعيًا حيث استقبلنا سبعة أهداف منها أربعة أهداف من أخطاء، في السد جميع اللاعبين الذين يلعبون في الدفاع موجودون في المنتخب، وتعلمنا من أخطائنا، وصححناها ولن يتكرر ما صار معانا الموسم الحالي.

-من هو أفضل لاعب أجنبي وقطري في البطولة المحلية هذا الموسم؟

أفضل لاعب أجنبي هذا الموسم من وجهة نظري كازورلا، أفضل ثلاثة لاعبين محليين، أكرم عفيف لاعب السد، همام الأمين لاعب الغرافة، مشعل برشم حارس السد.

بالنسبة لأكرم عفيف، كنا نحتاجه في الآسيوية. ولكن بسبب إصابته غاب عن الكثير من المباريات.

-ما رسالتك إلى جماهير السد وبم تعدهم في القادم؟

رسالتي لجمهور السد، أشكرهم على المباريات التي حضروها، كنا مشتاقين لرؤيتهم في الملعب، سلامة الجميع أهم من كل شيء. لم نخيب ظن الجماهير، حصلنا على أربعة ألقاب، وكنا قريبين من الخامس، لولا تأجيل المباراة أمام الريان، إن شاء الله الموسم المقبل نعدهم بكأس الأمير، ستكون الموسم المقبل قبل بداية الدوري، الجمهور هو حلاوة كرة القدم.

-هل المنتخب القطري قادر على الحفاظ على نفس المسيرة وتحقيق إنجاز عربي خلال كأس العالم المقبلة؟

كأس العالم بعد عام ونصف من الآن، قادرون على تحقيق إنجاز. لدينا لاعبون على أعلى مستوى، كل لاعب يصنع فارقا، لعبنا بطولة كوبا أمريكا للمرة الأولى وحصلنا على العديد من الخبرات، الاحتكاك بالمنتخبات الكبيرة واللاعبين الكبار مفيد لنا، الآن لدينا بطولة الكأس الذهبية وسنشارك للمرة الأولى، إن شاء الله يقدمون الإضافة. ولدينا بعد خمس شهور بطولة كأس العرب التي ستكون في قطر وبين جماهيرنا. وهذا سيساعدنا كثيرا كلاعبين، وإن شاء الله المباريات التي سنلعبها ستكون تحضيرا قويا بشكل مميز، وسيكون هذا تحضيرا مميزا قبل مواجهة المنتخبات الكبرى في كأس العالم، وإن شاء الله التوفيق للجميع.

.