تشافي يغير خريطة الكرة القطرية في الموسم الحالي

تشافي هيرنانديز المدير الفني لنادي السد القطري يؤكد أنه يمتلك قدرات تدريبية مذهلة، قلبت الموازين في كرة القدم القطرية خلال الموسم الحالي بشكل واضح.

0
%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D9%81%D9%8A%20%D9%8A%D8%BA%D9%8A%D8%B1%20%D8%AE%D8%B1%D9%8A%D8%B7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%8A

برهن الإسباني تشافي هيرنانديز المدير الفني لنادي السد القطري انه يملك قدرات تدريبية عالية وسيكون له مستقبل باهر في هذا المجال لا سيما إن توافرت له العناصر التي يحتاج إليها، والدليل نتائجه الرائعة مع «الزعيم» في الموسم الحالي من دوري نجوم قطر، والذي أصبح فوز السد به مسألة وقت فقط في ظل التفوق الكبير وعدم قدرة أي ناد في قطر على مجاراة الفريق أو حتى محاولة الاقتراب منه على قمة جدول الدوري هذا الموسم.

وساهم الفوز الذي حققه السد اليوم السبت على الأهلي بنتيجة 3-0 في رفع رصيد الفريق إلى 44 نقطة فقط بعد مرور 16 جولة من عمر المسابقة، وبالتالي يحتاج فقط إلى 5 نقاط فقط في الجولات الست المقبلة لحسم اللقب رسميا، وستكون المرة الأولى في مسيرة تشافي كمدرب التي يفوز فيها بالدوري القطري الذي سبق له الفوز به كلاعب في صفوف الفريق قبل اتجاهه إلى مجال التدريب.

تشافي لم يوفق في موسمه الأول مع السد كمدرب وجاء ثالثا في جدول الترتيب، ولكنه تعلم الكثير خلال المدة الأولى من عمله في التدريب، وبدأ الموسم الحالي بصورة مغايرة تماما وضم إلى الفريق مواطنه الإسباني سانتي كازورلا الذي يبدو أنه المفتاح السحري الذي كان يبحث عنه تشافي لوصول الفريق إلى الحالة التي أصبح عليها حاليا.

ولم يخسر السد أي مباراة في الدوري حتى الآن، كما سجل 63 هدفًا كأقوى هجوم في دوري نجوم قطر، وفى المقابل منى مرماه بعشرة أهداف فقط، كأقوى خط دفاع في المسابقة.

كما أن تشافي حصد مع فريقه حتى الآن أربعة القاب منذ توليه المسئولية حيث فاز بكأس أمير قطر وكأس السوبر وكأس قطر وكأس أوريدو، وفى الموسم الحالي مرشح بشكل كبير لحصد المزيد من الألقاب.

وساهم تشافي من خلال هذه النتائج والأرقام في تغيير خريطة الدوري القطري ولم يعد الدحيل، حامل لقب الدوري الموسم الماضي، النادي الأكثر قدرة على حسم الأمور لصالحه، والدليل أن السد تحت قيادة تشافي فاز على هذا الفريق أكثر من مرة في الدوري وكأس السوبر، ومن ثم تغيرت موازين القوى في الكرة القطرية، ويبدو أنها ستستمر كذلك لعدة مواسم طالما ظل تشافي مدربا للسد.

وبعد الاقتراب من حسم لقب الدوري، فإن تشافي سيكون لديه الأفضلية في الفوز مع فريقه بكأس قطر الشهر الجاري، وسيلعب السد يوم الخميس المقبل أمام الريان في الدور نصف النهائي، وفى حالة تحقيق الفوز سيلعب في المباراة النهائية يوم 26 فبراير الجاري أمام الفائز من مباراة الدحيل والغرافة.


.