تشافي: مواجهة الدحيل صعبة والسد عليه القتال

تشافي هيرنانديز المدير الفني لفريق السد، أكد على صعوبة مواجهة فريق الدحيل، ضمن الأسبوع العشرون من دوري نجوم قطر لكرة القدم.

0
%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D9%81%D9%8A%3A%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%B5%D8%B9%D8%A8%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AA%D8%A7%D9%84

أكد الإسباني تشافي هيرنانديز المدير الفني لفريق السد، على صعوبة مواجهة الفريق المقبلة أمام فريق الدحيل، المقرر إقامتها يوم السبت الموافق 8 أغسطس 2020، ضمن الأسبوع العشرون من دوري نجوم قطر لكرة القدم.

وتحدث تشافي خلال المؤتمر الصحفي، قائلاً: بالتأكيد مباراة الدحيل ستكون من الأصعب في الدوري خاصة ونحن نواجه متصدر الترتيب ولكن كالعادة نحن جاهزون للتحدي ونسير في فترة جيدة، والسد هو الفريق الوحيد الذي فاز بالمباراتين بعد استئناف البطولة.

وقال: الإصابة تبعد أكرم عفيف عن الفريق ونفتقده كثيراً لأنه لاعب مهم جدا لنا ولكن نمتلك الأمل وسننافس حتى اللحظة الأخيرة وما زال لدينا حظوظ المنافسة على اللقب حتى إذا كانت المهمة صعبة.

وأضاف: نحن في السد دائمًا جاهزون ونمتلك عقلية الفوز، نعلم أننا نواجه المتصدر والمباراة ستكون صعبة ولكن سوف نبذل قصارى جهدنا لنيل النقاط الثلاث.

اقرأ أيضًا: كازورلا قد يشارك مع السد في آخر جولتين من الدوري القطري

وعن رؤيته للمباراة، أشار تشافي إلى أننا نسعى للسيطرة على مجريات هذه المباراة ونريد أن نستحوذ على الكرة وأن نقاتل في الهجوم والدفاع ولكن أيضًا علينا أن نحذر من الدحيل الذي يملك لاعبين مميزين.

وعن تأثير غياب أكرم عفيف عن الفريق، قال: بالطبع نفتقد أكرم ونأمل ان يعود بسرعة وهو أحد أفضل اللاعبين في قارة آسيا وفي رأيي هو الأفضل في قطر ولكن سنواصل العمل ولدينا مجموعة كبيرة من اللاعبين المميزين.

من جانبه وصف بهاء الليثي مدافع الفريق الشاب مباراة السد المقبلة أمام فريق الدحيل بالصعبة والقوية.

وقال خلال المؤتمر الصحفي: تنتظرنا مباراة صعبة وقوية، والسد يحتاج الثلاث نقاط خاصة وأملنا لم ينته في الحصول على اللقب وكل شيء ممكن في كرة القدم.

أضاف: سعيد بثقة تشافي وأشكره على مشاركتي في آخر مباراتين وهو دائما داعم ودافع أساسي للاعبين الشباب كمدرب وأيضا عندما كان لاعب ونحن نسعى دائماً لمساعدة الفريق بكل قوة.

.