الأمس
اليوم
الغد
16:00
تأجيل
ألانياسبور
طرابزون سبور
15:00
تأجيل
وادي دجلة
الاتحاد السكندري
15:00
تأجيل
الزمالك
الأهلي
15:00
تأجيل
المصري
مصر للمقاصة
15:00
تأجيل
حرس الحدود
الإسماعيلي
15:00
تأجيل
طلائع الجيش
طنطا
15:00
تأجيل
الجونة
نادي مصر
15:00
تأجيل
سموحة
بيراميدز
15:00
تأجيل
أسـوان
المقاولون العرب
13:30
تأجيل
بوروسيا دورتموند
بايرن ميونيخ
13:00
تأجيل
تشاد
غينيا
13:30
تأجيل
لايبزج
هيرتا برلين
13:30
تأجيل
باير ليفركوزن
فولفسبورج
13:30
تأجيل
إينتراخت فرانكفورت
فرايبورج
13:30
تأجيل
فيردر بريمن
بوروسيا مونشنجلاتباخ
13:30
تأجيل
هوفنهايم
كولن
13:30
تأجيل
فورتونا دوسلدورف
شالكه
13:30
تأجيل
أوجسبورج
بادربورن
13:30
تأجيل
يونيون برلين
ماينتس 05
15:00
تأجيل
الإنتاج الحربي
إنبـي
19:45
تأجيل
سبال
كالياري
16:00
تأجيل
جنوب السودان
أوغندا
16:00
تأجيل
أنجولا
الكونغو الديمقراطية
13:00
تأجيل
مدغشقر
كوت ديفوار
14:00
تأجيل
جنوى
بارما
14:00
تأجيل
فيورنتينا
بريشيا
15:00
تأجيل
سيراليون
نيجيريا
16:00
تأجيل
ناميبيا
مالي
16:00
تأجيل
غينيا بيساو
السنغال
13:00
تأجيل
أفريقيا الوسطى
المغرب
13:00
تأجيل
إثيوبيا
النيجر
18:45
الغاء
ألمانيا
إيطاليا
19:00
الغاء
إنجلترا
الدنمارك
19:00
الغاء
فرنسا
فنلندا
13:00
تأجيل
ساو تومي وبرينسيبي
جنوب إفريقيا
20:00
تأجيل
ليتشي
ميلان
17:45
تأجيل
تورينو
أودينيزي
17:00
تأجيل
بولونيا
يوفنتوس
11:30
تأجيل
إنتر ميلان
ساسولو
19:45
تأجيل
روما
سامبدوريا
14:00
تأجيل
هيلاس فيرونا
نابولي
17:00
تأجيل
أتالانتا
لاتسيو
تراجع أسهم المدربين الإسبان في الدوري القطري

تراجع أسهم المدربين الإسبان في الدوري القطري

إعلان نادي أم صلال القطري إقالة مدربه الإسباني راؤول كانيدا أصبح علامة أخرى على تراجع أسهم المدربين الإسبان في الدوري القطري هذا الموسم.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر
آخر تحديث

شكل إعلان نادي أم صلال القطري إقالة مدربه الإسباني راؤول كانيدا علامة أخرى على تراجع أسهم المدربين الإسبان في الدوري القطري هذا الموسم بعدما أصبح كانيدا المدرب الإسباني الثاني الذى يتعرض للإقالة بعدما سبقه لنفس المصير كارلوس ألوس المدرب السابق لفريق قطر الذي أقيل عقب تلقي الفريق 4 هزائم في أول 4 مباريات بالدوري القطري.

وأصبح عدد المدربين الإسبان في قطر حاليا 4 فقط بعدما كانوا 6 في بداية الموسم، والأربعة هم:- تشافي هيرنانديز مع السد، وروبين لاباريرا مع الأهلي، وماركيز لوبيز مع الوكرة، وخوسيه مورسيا مع الشحانية، ولا أحد يضمن بقاء العدد على ما هو عليه حاليًا في ظل إمكانية تكرار قرار الإقالة مع مدرب أو اثنين من الإسبان في الموسم الحالي.

ولكن الشيء الذي يبدو مؤكدًا أن وجود أربعة مدربين إسبان حاليًا في الدوري من بين 12 ناديًا لن يرتفع عن هذا العدد في ظل ميل الأندية إلى عدم تكرار التعاقد مع مدربين إسبان بدليل أن قطر عقب إقالة كارلوس ألوس التعاقد مع القطري وسام رزق، وأم صلال تعاقد مع مدرب تونسي هو أحمد الأبيض الذي كان يعمل مع الفئات السنية في النادي، واستمرار هذا المدرب حتى نهاية الموسم مرتبط بالنتائج التي سيحققها مع الفريق في المباريات القادمة، وإذا لم يوفق الأبيض سيتم التعاقد مع مدرب آخر للفريق ربما قبل نهاية العام الحالي، ومن المؤكد أنه لن يكون من إسبانيا!.

وهذا التراجع لن يؤثر على صعيد الاعتماد على المدرسة الإسبانية في تدريب المنتخبين الأول والأولمبي من خلال وجود الإسباني فيليكس سانشيز الذي يعمل مع المنتخبين في نفس الوقت ويطبق سياسة ناجحة تمامًا تجعل المسؤولين عن الكرة القطرية يرون أن المدرسة الإسبانية هي الأنسب للكرة القطرية، وهذا التراجع للإسبان على مستوى الأندية لن يكون مؤشرًا على إمكانية حدوث ذلك على مستوى المنتخبين الأول والأولمبي خاصة وأن سانشيز مستمر مع المنتخب الأول حتى عام 2022، وهو العام الذي ستنظم فيه قطر كأس العالم لكرة القدم، وهي المرة الأولى التي سيشارك فيها المنتخب القطري الأول في المونديال بتاريخه.

اخبار ذات صلة