بالصور.. إيتو سفير مونديال قطر 2022 يتطلع لمواصلة الأعمال الخيرية

يتطلع النجم الكاميروني صمويل إيتو مهاجم فريق قطر القطري وسفير مونديال قطر 2022 إلى رغبته في مواصلة الأعمال الخيرية التي يشرف عليها حالياً

0
%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1..%20%D8%A5%D9%8A%D8%AA%D9%88%20%D8%B3%D9%81%D9%8A%D8%B1%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%20%D9%8A%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%B9%20%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%A9

أعرب النجم الكاميرونى الشهير صامويل إيتو المحترف بفريق قطر القطري، سفير كأس العالم لكرة القدم فى قطر 2022 عن رغبته فى مواصلة الأعمال الخيرية سواء من خلال عمله كسفير لمونديال قطر أو من خلال المؤسسة الخيرية التى تحمل اسم (مؤسسة صامويل إيتو) وقام بتأسيسها قبل 10 سنوات.

وقام إيتو بزيارته الأولى كسفير لكأس العالم لكرة القدم فى قطر عام 2022، وكانت إلى ماليزيا حيث زار خلالها مدرسة للأطفال اللاجئين في ماليزيا في أول مشاركة رسمية له بعد الإعلان قبل أسابيع قليلة عن تعيينه سفيراً للجنة العليا للمشاريع والإرث المسئولة عن المشاريع والمبادرات المتعلقة بالتحضير لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

تصريحات إيتو عقب الزيارة إلى ماليزيا

وقال إيتو عقب الزيارة: «كانت مشاركة إيجابية للغاية، وأرغب فى مواصلة المشاركة في مثل هذه المبادرات، لأن اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومؤسسة التعليم فوق الجميع، ومؤسسة صامويل إيتو تهدف بمجملها إلى إحداث تغيير إيجابي في المجتمعات المهمشة من خلال الاستفادة من الشعبية الواسعة لكرة القدم، الأهم بالنسبة لي هو مواصلة ما بدأته بالفعل قبل أكثر من عشرة أعوام، وآمل أن نتمكن من الإسهام في تحسين العالم قدر ما نستطيع».

وأضاف إيتو : «إنها لحظة فريدة جداً بالنسبة لي وللأطفال، وأود أن أتوجه بجزيل الشكر لصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر رئيس مؤسسة التعليم فوق الجميع التي جعلت هذه المبادرة أمراً ممكناً، وكل الشكر للجنة العليا للمشاريع والإرث فى قطر على منحي فرصة لقضاء وقت ممتع مع الأطفال، وأتمنى أن نتمكن جميعاً من إدخال السعادة على قلوبهم، وعندما أنظر في وجوه الأطفال وأرى أننا قد تمكنا من منحهم بعض السعادة، أعلم يقيناً أهمية هذه المبادرات، وهذا ما أراه هاماً بالنسبة لي حاليا.

وتتناغم هذه الجهود مع ما يؤمن به إيتو الذي يملك مؤسسه خيرية، نجحت في تقديم الدعم لآلاف الأطفال والشباب في أنحاء إفريقيا، ووفرت لهم مرافق تعليمية ورياضية عالمية المستوى.

.