الغيابات تضرب الريان أمام الغرافة

لن يكون أمام بولنت سوى التعامل مع هذه الوضعية الصعبة

0
%D8%A7%D9%84%D8%BA%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%AA%D8%B6%D8%B1%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%A9

في أول مهمة له مع الريان بعد توليه مسؤولية تدريب الفريق سيجد التركي بولنت نفسه أمام اختبار صعب للغاية عند مواجهة الغرافة (الفريق الذي كان يدربه الموسم الماضى) غدا السبت، ضمن الجولة التاسعة من الدوري القطري لكرة القدم، نظرا لوجود غيابات كثيرة بين صفوف فريقه حيث تأكد بشكل نهائي غياب ثلاثة من المحترفين الأجانب، وهم.. المدافع الأورجوايانى جونزالوا فييرا، ولاعب الوسط الكوري الجنوبي كو ميونج، والمهاجم الأرجنتيني جوناثان مينيديز بسبب الإصابة التي يعاني منها كل منهم، ولن يكون ضمن قائمة الريان في المباراة من بين المحترفين الأجانب سوى البرازيلي لوكا بورجيس الذي كان ظهوره الأول مع الفريق في لقاء الجولة الماضية أمام الخور قبل نحو أسبوعين والتي خسرها الريان بهدف مقابل لا شيء، وعقب هذه المباراة رحل الأرجنتيني رودلفو أروابارينا المدرب السابق للفريق.

ولن يكون أمام بولنت سوى التعامل مع هذه الوضعية الصعبة لاسيما وأن الفارق كبير بين مستوى الثلاثي الأجنبي الغائبين عن المباراة ومستوى اللاعبين البدلاء من المحليين، ولعل كثرة الإصابات بالريان كانت مفاجأة غير سارة بالنسبة له وهو يبدأ الخطوة الأولى له مع الفريق وسط ضغوط كبيرة نتيجة الحالة العامة بالنادي، ولكنه إن نجح في تجاوز الغرافة غدا في ظل هذه الغيابات فإنه سيضرب أكثر من عصفور بحجر واحد وسيحصل على الكثير من الدعم والثقة سواء من إدارة النادي أو الجماهير التي ما زالت غير راضية عن قرار التعاقد معه لتولى تدريب الفريق حتى نهاية الموسم.

.