الدحيل القطري في بروفة أخيرة أمام الأهلي قبل مواجهة بطل إفريقيا

صبري لموشي مدرب الدحيل القطري ولاعبيه يريدون الفوز على الأهلي القطري، واعتبار ذلك بمثابة مصدر للتفاؤل على أمل الفوز أيضا على الأهلي المصري.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%B1%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%81%D8%A9%20%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%AC%D9%87%D8%A9%20%D8%A8%D8%B7%D9%84%20%D8%A5%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%D9%8A%D8%A7

وسط انشغال مدرب ولاعبي الدحيل القطري بالمواجهة التي ستجمعهم أمام الأهلي المصري- بطل إفريقيا- في بطولة كأس العالم الأندية لكرة القدم بالدوحة يوم 4 فبراير المقبل، فأن الممثل القطري سيكون على موعد مع البروفة الأخيرة قبل المواجهة المونديالية، وذلك عندما يلعب أمام الأهلي القطري بعد غدًا الإثنين في الدور ثمن النهائي لكأس أمير قطر، بحثًا عن الفوز والتأهل إلى ربع النهائي وأيضًا الحصول على دفعة معنوية قبل مواجهة الأهلي المصري، خاصة وأن المباراة المرتقبة بين الفريقين في مونديال الأندية ستكون مصيرية وحاسمة للفريقين لتحديد الفريق المتأهل إلى نصف النهائي والذي سيضرب موعدًا تاريخيًا أمام بايرن ميونخ الألماني بطل أوروبا.

مباراة الدحيل أمام الأهلي القطري في كأس الأمير لن تكون سهلة بالنسبة للفريقين، حتى وإن كان الدحيل فاز على الأهلي 5-3 في أخر مباراة جمعت بينهما في الدوري، ولكن الدحيل يمر في الأيام الأخيرة بحالة من عدم التوازن بعدما خسر أمام السد 1-3 في الجولة الـ14 لدوري نجوم قطر، ليخسر فرصة المنافسة على الفوز بالدوري هذا الموسم رغم أنه حامل اللقب، وتعاد في الجولة الـ15 الأسبوع الماضي أمام قطر 1-1 ليتسع الفارق بينه وبين السد صاحب الصدارة إلى 13 نقطة، وليؤكد الفريق أنه رفع الراية البيضاء أمام التفوق الساحق للسد هذا الموسم.

وأي نتيجة سيحققها الدحيل أمام الأهلي القطري في مباراة الإثنين المقبل ستكون لها تأثيراتها السلبية على الفريق قبل مواجهة بطل إفريقيا بل يمكن أن تكون سببًا في حدوث المزيد من التراجع المعنوي بالفريق في الفترة الحالية.

ولهذا فأن صبري لموشي مدرب الفريق ولاعبيه يريدون الفوز على الأهلي القطري، واعتبار ذلك بمثابة مصدر للتفاؤل على أمل الفوز أيضًا على الأهلي المصري، وفي هذه الحالي فأن الدحيل سيكون تجاوز ضياع الدوري القطري ومن قبله الخروج المبكر من دوري أبطال آسيا العام الماضي، وبالتالي يمكن البناء بعد ذلك على أمل استعادة الفريق لبريقه وكبريائه بقية الموسم الحالي.


.