التونسي سامي الطرابلسي.. حالة خاصة في الدوري القطري

نادي السيلية القطري جدد تعاقده مع التونسي سامى الطرابلسي ليستمر مدربا للفريق لمدة 3 سنوات قادمة نظرا للاقتناع الكامل من إدارة النادي بأنه المدرب الأنسب للبقاء مع الفريق.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3%D9%8A%20%D8%B3%D8%A7%D9%85%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%84%D8%B3%D9%8A..%20%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%AE%D8%A7%D8%B5%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%B1%D9%8A

أعلن نادي السيلية القطري عن تجديد التعاقد مع التونسي سامى الطرابلسي ليستمر مدربا للفريق لمدة 3 سنوات قادمة نظرا للاقتناع الكامل من إدارة النادي برئاسة عبد الله العيدة بأن الطرابلسي المدرب الأنسب للبقاء مع الفريق.

ويساهم العقد الجديد للطرابلسي في جعله يصل إلى رقم قياسي لم يسبقه إليه غيره من المدربين العرب لأنه حاليا المدرب الأقدم على مستوى الدوري القطري «على مستوى العرب والأجانب» وأكثر مدرب عربي يستمر في قيادة فريق واحد في قطر حيث تولى المهمة عام 2013، وفي حالة بقائه حتى انتهاء تعاقده الجديد في عام 2022 فإنه سيكون أمضى 10 سنوات كاملة مع السيلية، ويعد الطرابلسي حالة خاصة في الكرة القطرية لاسيما وأن الأندية لا تبقي المدرب العربي مع فريق واحد سوى شهرين أو ثلاثة على أقصى تقدير في كثير من الحالات، والدليل على ذلك إنهاء التعاقد هذا الموسم مع مواطنيه ناصيف البياوي في الخريطيات، وعادل السليمي مع الخور قبل 3 شهور من تولى المهمة.

ونفس الأمر بالنسبة للمغربي عزيز العامري الذي ترك الخريطيات بعد شهرين فقط، وبالنسبة للتونسي الآخر نبيل معلول، فقد ترك مهمة تدريب الدحيل بعد أقل من 6 شهور رغم أنه جاء إلى الدحيل بعد قيادته لمنتخب بلاده في مونديال روسيا الأخير.

الجدير بالذكر أن السيلية في الموسم الحالي يحتل المركز الثالث بعد مرور 15 جولة متفوقا على أندية أخرى كبيرة في التاريخ والإمكانيات مثل الريان والعربي والغرافة وقطر والأهلي.

.