البرازيلى لوكا يفشل فى الاختبار الأول مع الريان

الريان يخسر من الخور في الجولة الثامنة من الدوري القطري لتزيد احتماليات رحيل المدير الفني

0
%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%84%D9%89%20%D9%84%D9%88%D9%83%D8%A7%20%D9%8A%D9%81%D8%B4%D9%84%20%D9%81%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86

لم يفلح البرازيلي لوكا بورجيس المحترف بفريق الريان في تقديم أوراق اعتماده في ظهوره الأول مع الفريق اليوم –السبت– خلال المباراة التي جمعت الريان مع الخور في الجولة الثامنة من الدوري القطري.

اللاعب ظهر بصورة لا تعبر عن حجم الاهتمام بإتمام الصفقة وتسجيل اللاعب فى قائمة الفريق بعد فترة من الجد حول مصيره والتعاقد معه دون أن يلعب مما جعله يظل منذ 13 سبتمبر الماضي مجرد لاعب على الورق فقط لأنه لم يشارك في أي مباراة رسمية سوى اليوم فقط.

ورغم أن الريان أنهي الإجراءات الرسمية الخاصة بقيد اللاعب قبل ساعات قليلة من انطلاق مباراة الفريق أمام الخور، إلا أن المدرب الأرجنتيني رودلفو أروابارينا قرر وضعه في التشكيل الأساسي على أمل زيادة القوة الهجومية للريان لاسيما وأن اللاعب ظهر بصورة طيبة فى التدريبات الأخيرة، ولكن على أرض الملعب كان واضحاً حاجة اللاعب إلى الكثير من الوقت للتأقلم مع أجواء الفريق وأنه لم يصل بعد إلى المستوى الذي يؤهله لتحقيق الإضافة المأمولة.

وجاءت خسارة الريان أمام الخور لتجعل الجماهير غير راضية سواء على صفقة لوكا بورجيس أو عن المدرب رودلفو أروابارينا الذي يتردد أنه سيرحل من النادي قريباً.

والغريب في الأمر أن المدرب عند سؤاله عن صحة هذه الأنباء في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة قال: «لا أريد لأحد أن يسألني عن هذا الأمر، وأفضل عدم الحديث عنه!»، مما يترك الباب مفتوحاً أمام إمكانية مغادرته الريان قريبا.

.