الإصابات العدو الأول للتونسي نبيل معلول في قطر

فريق الدحيل القطري فقد أكثر من لاعب مهم منذ انطلاق الموسم الجاري بسبب الإصابات وبات لقب الدوري المحلي الأمل الأخير لمعلول

0
%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%20%D9%84%D9%84%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3%D9%8A%20%D9%86%D8%A8%D9%8A%D9%84%20%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D8%B7%D8%B1

لم يعان مدرب في الدوري القطري من الإصابات هذا الموسم بين لاعبيه مثلما يعاني التونسي نبيل معلول المدير الفني لفريق الدحيل، وهو الأمر الذي يشمل ضغوطا كبيرة عليه ويعقد من مهمته مع الفريق بقية الموسم لاسيما وأنه أخفق في التأهل لنهائي دوري أبطال آسيا هذا العام، كما خسر كأس السوبر بداية الموسم، ومن ثم يأمل في الفوز بلقب الدوري على أقل تقدير لتعويض هذا الإخفاق.

وبعد الإصابة الأخيرة التي تعرض لها الكوري الجنوبي نام تي هي بالرباط الصليبي وإعلان انتهاء موسمه مع الدحيل أصبح الموقف صعبا على معلول خاصة أن نام يعد اللاعب الأساسي الثاني الذي يخسره حتي نهاية الموسم بعد القطري إسماعيل محمد المصاب منذ الجولة الأولى للدوري.

وعلي مدار ١٢ جولة سابقة للدحيل أصيب أكثر من لاعب على فترات متفاوتة مثل البرازيلي لوكاس مينديز مدافع الفريق والقطري لويس مارتن لاعب الوسط ومواطنه المدافع خالد مفتاح.

وهذه الإصابات تعد العدو الأول لمعلول هذا الموسم وتهدد مستقبله مع الفريق قبل خوض أكثر من مواجهة صعبة مع الدحيل في الأسابيع المقبلة.

وإذا كان معلول اشتكى من قبل من غياب عدد كبير من اللاعبين خلال فترات توقف الدوري لانضمامهم للمنتخب القطري في معسكراته التدريبية خلال الموسم الحالي فإنه الآن أمام أكثر من غياب مؤثر بين لاعبيه دون أن يكون الدوري متوقفا، ويجعله ذلك مطالبا بتجهيز البدلاء بصورة سريعة حتى لا يفقد الفريق صدارته الحالية لجدول الدوري.

.