الأندية القطرية تراقب اللاعبين العرب فى كأس آسيا

تركز الأندية القطرية على لاعبين من العراق والأردن ولبنان وسوريا وفلسطين على ضوء حاجة كل ناد والمركز الذي سيتم تدعيمه بلاعب عربي.

0
%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%82%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%20%D9%81%D9%89%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A2%D8%B3%D9%8A%D8%A7

جاء قرار الاتحاد القطري لكرة القدم بالسماح للأندية بالتعاقد مع محترف خامس بكل فريق بشرط أن يكون عربي الجنسية ولمدة 6 شهور فقط ليفتح المجال أمام الأندية لإبرام صفقات جديدة قبل نهاية شهر يناير الجاري، وهو الموعد المحدد لغلق باب الانتقالات الشتوية في قطر.

وعلى الفور تحركت إدارات الأندية القطرية للبحث عن اللاعبين العرب المؤهلين للاحتراف في قطر بقية الموسم الحالي، وترصد الأندية حاليا أكثر من لاعب عربي يشارك مع منتخب بلاده في كأس آسيا المقامة حاليا في الإمارات من أجل إتمام الصفقات المناسبة لاسيما وأن الوقت لا يسمح بالانتظار كثيرا في ظل وجود 12 ناديا بالدرجة الأولى بينهم 11 ناديا على الأقل يريدون الاستفادة من القرار الجديد وتدعيم الصفوف على أمل تحقيق نتائج أفضل في بقية مشوار الموسم، ويعد الخريطيات (صاحب المركز الأخير بالدوري) النادي الوحيد الذى ربما لن يتعاقد مع لاعب عربي وفقا للقرار الجديد، خاصة وأن الفريق يعيش حالة من التعثر وأصبح المرشح الأول للهبوط إلى الدرجة الثانية.

وتركز الأندية القطرية على لاعبين من العراق والأردن ولبنان وسوريا وفلسطين على ضوء حاجة كل ناد والمركز الذي سيتم تدعيمه بلاعب عربي إلى جانب بحث إمكانية التعاقد مع لاعبين من الكويت غير المشاركة في كأس آسيا، وكذلك ستكون هناك إمكانية للتعاقد مع لاعبين من المغرب وتونس والجزائر بحسب الإمكانيات المتاحة خاصة وأن المقابل المالي للتعاقد مع لاعبين من شمال إفريقيا سيكون كبيرا مقارنة بأسعار اللاعبين العرب المشاركين حاليا في كأس آسيا.

.