استبعاد عودة لاودروب للريان القطري هذا الموسم

رغم إهدار الريان القطري لـ6 نقاط بالتعادل في ثلاث مباريات تحت قيادة التركي بولنت، مما أصبح يهدد تأهل الفريق إلى المربع الذهبي في نهاية الدوري، إلا أن إدارة النادي لا تفكر في الإطاحة ببولنت من تدريب الفريق على الأقل حتى نهاية الموسم الحالي

0
%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A8%D8%B9%D8%A7%D8%AF%20%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A9%20%D9%84%D8%A7%D9%88%D8%AF%D8%B1%D9%88%D8%A8%20%D9%84%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%B1%D9%8A%20%D9%87%D8%B0%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85

رغم إهدار الريان القطري لـ 6 نقاط بالتعادل في ثلاث مباريات تحت قيادة التركي بولنت، مما أصبح يهدد تأهل الفريق إلى المربع الذهبي في نهاية الدوري، إلا أن إدارة النادي لا تفكر في الإطاحة ببولنت من تدريب الفريق على الأقل حتى نهاية الموسم الحالي.

وعقب التعادل أول أمس أمام أم صلال في الجولة الـ 13 للدوري وظهور المدرب الدنماركي مايكل لاودروب المدرب السابق للريان في الموسمين الماضيين في ملعب المباراة، جعل الكثيرين يتوقعون إقالة بولنت وتعيين لاودروب مرة أخرى لقيادة الريان، ولكن هذا الأمر مستبعد تمامًا لا سيما وأن التغيير سواء علي المدربين أو المحترفين الأجانب يصطدم بالشروط التي يضعها اتحاد كرة القدم من خلال لجنة الرقابة المالية، والريان ضمن الأندية التي تعاني وتم معاقبة النادي بالغرامة المالية قبل أيام لعدم الالتزام بالقواعد المعمول بها ماليًا .

وبخلاف ذلك فإن تواجد لاودروب في الدوحة يأتي بشكل ودي وفِي ظل علاقته الجيدة مع المسئولين عن كرة القدم، خاصة وأنه عمل مع قبل لمدة موسم واحد مع نادي الدحيل ثم انتقل للدوري الانجليزي الممتاز قبل أن يعود قبل موسمين لتولي تدريب الريان.

ويعاني بولنت بشكل كبير مع الريان سواء على صعيد النتائج أو بسبب جلوسه في المدرجات خلال المباريات لعدم استخراج البطاقة الخاصة به كمدرب من جانب اتحاد كرة القدم.

.