إنفوجراف | الأسد «إيتو» يحط الرحال بالدوري القطري في محطته الـ14

اللاعب السابق لبرشلونة وإنتر ميلان عانق المجد خلال مشواره بألقاب وإنجازات لا تنسى

0
%D8%A5%D9%86%D9%81%D9%88%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D9%81%20%7C%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%AF%20%C2%AB%D8%A5%D9%8A%D8%AA%D9%88%C2%BB%20%D9%8A%D8%AD%D8%B7%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D8%A7%D9%84%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%B1%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D8%AD%D8%B7%D8%AA%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%8014

مع إعلان نادي قطر اليوم الثلاثاء، عن تعاقده رسمياً مع المهاجم الكاميروني المخضرم صامويل إيتو، كلاعب جديد في صفوف فريقه الكروي الأول، سيكون الأسد الكاميروني العجوز عاشق الشباك، يحط الرحال في النادي رقم 14 في مسيرته الاحترافية الطويلة، التي بدأت في أدغال إفريقيا قبل أكثر من 20 عاماً، ووصلت لقمة المجد الكروي على مدار سنوات وسنوات في القارة الأوروبية العجوز.

13 نادياً

بدأت هذه الرحلة للاعب الأكثر حصداً للألقاب في تاريخ إفريقيا على الصعيد الأوروبي من أكاديمية كادجي الرياضية في الكاميرون مروراً بعدد كبير من الأندية، لكن أبرز الإنجازات حققها بقميصي فريق برشلونة الإسباني ثم إنتر ميلان الإيطالي.

وأنهى إيتو (37 سنة) مطلع الشهر الجاري بشكل رسمي تعاقده مع نادي قونيا سبور التركي، وكان في طريقه للانضمام إلى أحد أندية الدرجة الثانية في إنجلترا، قبل أن يستقر على الانضمام لقطر القطري، الذي قدم له عرضاً مغرياً لتدعيم صفوف الفريق الباحث عن الألقاب في الموسم الجديد.

ومثّل إيتو خلال مشواره الطويل أندية: كادجي، ريال مدريد، ليجانيس، إسبانيول، ريال مايوركا، برشلونة، إنتر ميلان، إنجي، تشيلسي، إيفرتون، سامبدوريا، أنطاليا سبور، قونيا سبور، وأخيراً قطر القطري.

إنجازات وألقاب خالدة

وخلال هذا المشوار الطويل سجل إيتو ماكينة الأهداف الكاميرونية 351 هدفاً مع الأندية، و56 هدفاً مع منتخب بلاده خلال 118 مباراة دولية، كما حصد مع الأندية والمنتخب 29 بطولة.

وكان من أبرز البطولات التي حققها اللاعب 4 ألقاب للدوري الإسباني ولقبان لدوري أبطال أوروبا مع برشلونة، وكذلك الفوز بالدوري الايطالي ودوري الأبطال مع إنتر ميلان، أما مع بلاده فيبرز الفوز بكأس الأمم الإفريقية مرتين، والتتويج بالميدالية الذهبية في مسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية سيدني 2000 بأستراليا.

وسيكون إيتو امتداداً لسلسلة من المهاجمين العالميين الذين ارتدوا قميص نادي قطر القطري من قبل، وأبرزهم الأرجنتيني كلاوديو كانيجيا والنيجيري أوكوشا والإيراني علي كريمي والجزائري رابح ماجر، كما مثل النادي من قبل المدافع العالمي الفرنسي مارسييل دوساييه.

على صعيد الألقاب الشخصية فاز اللاعب الكاميروني بلقب أفضل لاعب إفريقي 4 مرات بالتساوي مع الإيفواري يايا توريه، كما نال المركز الثالث في جائزة أفضل لاعب في العالم عام 2005.

ميلاد الموهبة

وإيتو هو سمويل إيتو فس، المولود في العاشر من مارس سنة 1981، كانت بدايته في عالم الساحرة المستديرة صعبة بعد أن هاجر برفقة أخويه ديفيد وستيفن إلى فرنسا، لكنه لم يستطع البقاء في فرنسا والانضمام لناشئي فريق باريس سان جيرمان ودخول المدرسة، بسبب مشاكل إدارية في الأوراق، ليعود إلى الكاميرون وينضم لأكاديمية كادجي الرياضية في العاصمة دوالا، وبعد بضعة أشهر استدعي مرة أخرى إلى فرنسا للمشاركة في تجارب بناديي لوهافر وسانت إتيان.

الثنائي الحلم ثم مثلث الرعب

وفي عام 1996 كانت البداية الحقيقية لإيتو وعمره 15 عاماً بعدما وقع رسمياً لريال مدريد وبدأ اللعب في الفريق الرديف للشباب، ثم بدأ مسيرته الاحترافية وعمره 17 عاماً في دوري الدرجة الثانية الإسباني مع فريق ليجانيس.



وكانت بداية مجد اللاعب وحصد الألقاب والإنجازات عام 2004 حين انضم إلى برشلونة قادماً من ريال مايوركا مقابل 27 مليون يورو، ليشكل اللاعب ثنائياً هجومياً لا ينسى في تاريخ النادي الكتالوني مع الساحر البرازيلي رونالدينيو، قبل ان ينضم لهما البرغوث البرازيلي ميسي ويشكلون مثلثا هجوميا بث الرعب في قلوب كل الأندية المنافسة للبارسا.

.