أحسن لاعب في آسيا بدون نادٍ فى قطر

أحسن لاعب بآسيا من دون نادٍ في قطر

بدأت الأندية القطرية الاستعداد للموسم الجديد من خلال تدعيم صفوفها بعدد من اللاعبين ووسط هذه التدعيمات يجد أحد أفضل لاعبي آسيا نفسه بدون نادٍ

آس آرابيا
آس آرابيا

وسط بدء الأندية القطرية الاستعداد للموسم الكروي الجديد على صعيد إتمام صفقات التعاقد مع اللاعبين الجدد، فإن هناك لاعبا لا يجد ناديا يريد التعاقد معه، وهذا اللاعب هو خلفان إبراهيم الذي كان أحسن لاعب في آسيا عام 2006.

ووقتها كان عمره أقل من 20 عاما، وبعد فترة من التوهج على مستوى الكرة القطرية والخليجية اختفى بريق خلفان في السنوات الأخيرة مما جعل نادي السد (الذي شهد معه أفضل فترات تألقه) يقرر التخلي عنه دون مقابل قبل موسمين تاركا له حرية الانتقال إلى النادي الذي يريده .

وبعدها لعب خلفان في موسم 2017 - 2018 مع نادي العربي الذي بدأ معه مشواره في كرة القدم في صفوف الناشئين قبل انتقاله إلى السد، وبعد موسم واحد فقط رحل خلفان عن العربي لعدم قدرة النادي على سداد مستحقاته المالية، وفي موسم 2018 - 2019 انضم خلفان إبراهيم إلى نادي الريان ولكنه قدم واحدا من أسوأ مواسمه حيث غاب عن الغالبية العظمى من المباريات سواء للإصابة أو الاستبعاد لأسباب فنية، بل وترك الفريق تماما قبل شهرين من نهاية الموسم رافضا استكمال مشواره مع الفريق رغم أن عقده مستمر مع الريان حتى نهاية الموسم المقبل .

وكرد فعل من جانب إدارة الريان أصبح خلفان خارج حسابات النادي تماما.

وأمس أعلن الشيخ خليفة بن حمد بن جبر آل ثاني، رئيس النادي العربي، خلال حفل تكريم رواد الحركة الرياضية في قطر أن ناديه لم يتفاوض مع خلفان للعودة إلى الفريق الموسم المقبل، وبذلك تم غلق باب العربي أمام خلفان، ونفس الأمر في الريان، ولا توجد أندية أخرى تستطيع منح اللاعب القيمة المالية للتعاقد معه ليصبح حاليا بدون ناد مما يفتح الباب حول مصيره الغامض وسط توقعات بأن الموسم المنقضي ربما يكون الأخير لخلفان إبراهيم في قطر.

اخبار ذات صلة