أبرز الصفقات المنتظرة في الميركاتو الشتوي بالدوري القطري

بدأت الأندية المتنافسة في دوري نجوم قطر تحركات مبكرة من أجل تدعيم صوفها بأفضل طريقة ممكنة خلال الميركاتو الشتوي لمواصلة المنافسة في البطولة.

0
%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81%D9%82%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%83%D8%A7%D8%AA%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AA%D9%88%D9%8A%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%B1%D9%8A

بدأ الميركاتو الشتوي في دوري نجوم قطر مع بداية اليوم الأول في يناير 2021، بشكل نشط دون الانتظار لمرور الوقت، بعدما أعلنت بعض الأندية عن صفقاتها الجديدة.

وفي الأيام المقبلة هناك صفقات أخرى من المحتمل إتمامها بالنسبة للأندية التي تحتاج إلى تدعيم الصفوف وكذلك التي استقرت على اللاعبين الذين سيتم الاستغناء عنهم والتعاقد مع لاعبين بدلا منهم.

أولى صفقات الميركاتو الشتوي هذا العام كانت من نصيب نادي السيلية الذي أعلن عن تعاقده مع الإيراني رامين راضيان قادما من نادي الدحيل على سبيل الإعارة بعد فترة أولى لنفس اللاعب غير موفقة مع الدحيل مع أنه كان من أهم لاعبي الموسم الماضي ولكن مع نادي الشحانية الذي هبط إلى الدرجة الثانية، وشارك رامين بالفعل مع فريقه الجديد في مباراة اليوم السبت أمام الريان في الجولة الثانية عشرة من منافسات دوري نجوم قطر.

 وسيتعاقد الدحيل مع لاعب آسيوي آخر بدلا من رامين، وكذلك فإن هناك أكثر من صفقة أخرى قادمة للدحيل بناء على رغبة الفرنسي من اصول تونسية صبري لموشى، ويتردد بأن الألماني مسعود أوزيل أحد أبرز الصفقات المحتملة للدحيل في الميركاتو الشتوي قادما من نادي آرسنال الإنجليزي خاصة أنه لا يشارك مع فريقه منذ فترة، وكذلك فإن الدحيل اقترب أيضًا من التعاقد مع المهاجم الكيني مايكل اولونجا لاعب نادي كاشيوا ريسول الياباني.

الريان فوق صفيح ساخن

وفي نادي الريان فإن النادي يعيش فوق صفيح ساخن في الميركاتو الشتوي، وساهمت الخسارة أمام السيلية 0-2 اليوم السبت في زيادة الأجواء توترًا داخل الفريق، وهو الأمر الذي وضع الفرنسي لوران بلان مدرب الفريق في موقف لا يحسد عليه حيث خسر الفريق معه مباراتين من 3 مباريات تحت قيادته.

وهناك إجماع على التخلص من المهاجم الإيفواري يوهان بولي والتعاقد مع مهاجم يجيد إحراز الأهداف لا سيما وأن الريان مقبل على المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا هذا العام، واستمرار الفريق بهذا الشكل من شانه زيادة الأمور صعوبة على بلان وعلى الإدارة واللاعبين بشكل عام، ولكن تغيير بولي وحده لن يكون كافيا لإنقاذ الريان حيث يحتاج الفريق إلى أكثر من صفقة سواء من الأجانب أو المحليين.

وفي الوقت الذي أعلن فيه نادي الوكرة تعاقده مع اللاعب علي عوض قادما من نادي قطر، فإن الفريق ما زال يحتاج إلى أكثر من صفقة أخرى لتعديل المسار وعودة الفريق إلى المستوى الذي كان عليه الموسم الماضي.

وفي نادي قطر، ورغم المسيرة الطيبة للفريق هذا الموسم، إلا أن الإدارة وبالاتفاق مع المدرب القطري يونس علي قررت التعاقد مع العراقي بشار يسن بدلا من الإيراني علي كريمي في محاولة للمزيد من التقدم في جدول ترتيب دوري نجوم قطر.

اما في النادي العربي فإن الاستغناء عن خدمات التونسي حمدي الحرياوي ليس كافيا لإعادة الفريق إلى وضعه الطبيعي، وتسعى إدارة النادي إلى التعاقد مع صفقة واحدة على الأقل على مستوى اللاعبين الأجانب في الميركاتو الشتوي.

وفي الخريطيات، وبعد الإطاحة بالمدرب القطري يوسف آدم عقب الخسارة القاسية أمام السد 0-5، والتعاقد مع مواطنه وسام زرق بدلا منه، فإن الفريق يحتاج إلى أكثر من صفقة جديدة لإنقاذه من الهبوط هذا الموسم.

وبالنسبة لناديي السد، متصدر ترتيب الدوري القطري، ووصيفه الغرافة فإن احتمالات التغيير غير موجودة في الميركاتو الشتوي، وهذا يؤكد صحة الاختيارات من جانب الجهاز الفني لكل فريق في بداية الموسم.


.