وزير الرياضة السعودي يلتقي رئيس أتلتيكو مدريد

الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة السعودي يستقبل إنريكي سيريزو رئيس أتلتيكو مدريد ويقدم له التهنئة على التتويج بلقب الدوري الإسباني.

0
اخر تحديث:
%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%20%D9%8A%D9%84%D8%AA%D9%82%D9%8A%20%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

استقبل الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة السعودي، رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، في مكتبه بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بالعاصمة الرياض، إنريكي سيريزو رئيس نادي أتلتيكو مدريد الإسباني والوفد المرافق له، وذلك بحضور ياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم.

وحسب ما نشرته صحيفة «الشرق الأوسط» السعودية صباح اليوم الجمعة، قدم وزير الرياضة في مستهل اللقاء التهنئة لإنريكي سيريزو بمناسبة تحقيق فريقه لقب الدوري الإسباني، ثم ناقش الطرفان سبل التعاون المشترك، كما تمت دراسة عدد من البرامج الخاصة بالأندية السعودية والنادي الإسباني، من أجل مستقبل أفضل لكرة القدم.

وكان أتلتيكو مدريد توج بلقب الدوري الإسباني عن الموسم المنصرم للمرة الـ11 في تاريخه، بعد تفوقه على جاره ريال مدريد.

عبد العزيز الفيصل وإنريكي سيريزو

جانب من اللقاء

من جهة ثانية، عقد مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، أعمال دورته العادية الرابعة والأربعين افتراضيا، برئاسة اليمن، ومشاركة وزراء الشباب والرياضة العرب، والأمين العام المساعد للشؤون الاجتماعية بالجامعة العربية السفيرة هيفاء أبو غزالة.

وأعرب أبو الغيط في كلمته التي ألقتها نيابة عنه السفيرة أبو غزالة خلال الاجتماع، عن تقديره لوزراء الشباب والرياضة على جهودهم الحثيثة في سبيل النهوض بالشباب والرياضة في الوطن العربي، خاصة خلال جائحة «كورونا»، التي تُعد أزمة إنسانية وليس فقط أزمة صحية، لأنها أثرت على جميع مناحي الحياة، داعياً وزارات الشباب والرياضة ومؤسسات الشباب بالوطن العربي لزيادة الاستثمار في الشباب والعمل على إدماجه اقتصاديا واجتماعياً وسياسياً في جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأشار أبو الغيط إلى أن جدول أعمال المجلس خلال هذه الدورة يتضمن العديد من المبادرات الشبابية والرياضية المهمة التي من المفترض أن تنظم على أرض الواقع، لولا الظروف التي يمر بها العالم من استمرار انتشار جائحة «كورونا»، ومن بينها الاحتفال ببغداد عاصمة الشباب العربي، وإطلاق جائزة التميز للشباب العربي، ومبادرة سفينة النيل للشباب العربي، إضافة إلى بحث دورة الألعاب الرياضية العربية الكبرى وغيرها من الموضوعات التي تسهم في النهوض بالعمل العربي المشترك في مجالي الشباب والرياضة العربية.

من جانبه، جدد وزير الشباب والرياضة المصري رئيس الدورة (66) للمكتب التنفيذي للمجلس الدكتور أشرف صبحي، في كلمته التأكيد على أهمية تكاتف الجميع، وتوحيد الجهود والإمكانيات وتكثيف الأنشطة العربية والتنوع في البرامج والمشروعات واحتضان الشباب والاستماع إلى أفكارهم ومطالبهم، ومواصلة تنمية مهاراتهم وقدراتهم، وتوفير كل ما يرغبون فيه من خدمات بما يعزز من مشاركتهم في التنمية لصالح الوطن العربي.

ونوه رئيس المكتب التنفيذي بدعم المجلس الوزاري للشعب الفلسطيني في الدفاع عن أرضه وحقوقه الثابتة والتاريخية، مشيراً إلى تقدير المجلس لكل المبادرات والمواقف الوطنية لدعم القضية الفلسطينية على جميع الأصعدة.

وعُرض خلال الاجتماع العديد من الموضوعات المهمة التي تخدم الشباب العربي من برامج وأنشطة وجلسات حوارية، مثل منتدى الشباب العربي الأوروبي الثامن وبرنامج رحلة المشاعر المقدسة لشباب الدول العربية، إلى جانب مشروع القيادات التقنية للشباب العربي ومنصة الشباب العربي ومسابقة بحثية للشباب العربي حول العائد الديموجرافي وجائحة «كورونا».

.