كأس خادم الحرمين الشريفين.. الأهلي يتزعم الأبطال السابقين

أكثر من حقق كأس خادم الحرمين الشريفين هو فريق أهلي جدة برصيد 13 لقبا وهو أول نادي يحتفظ بكأس الملك في نسختها القديمة.

0
%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%AE%D8%A7%D8%AF%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%85%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D9%81%D9%8A%D9%86..%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%87%D9%84%D9%8A%20%D9%8A%D8%AA%D8%B2%D8%B9%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82%D9%8A%D9%86

اقتربت الروح من العودة مجددًا لجسد الرياضة في السعودية، بعدما توقفت منذ فترة طويلة، وبالتحديد منذ مارس الماضي بسبب انتشار وباء فيروس كورونا، الذي تسبب في العديد من حالات الإصابة والوفيات داخل المملكة.

وبعد مجهودات مكثفة من أجل تقليل انتشار هذا الوباء، بدأت الحياة تعود لطبيعتها في المملكة مجددًا ولعل عودة النشاط الرياضي هي أبرز دليل على هذا.

ومن المقرر أن تعود عجلة الرياضة في السعودية باستئناف دوري كأس الأمير محمد بن سلمان في الرابع من أغسطس المقبل، بعد فترة طويلة من التوقف.

تاريخ كأس خادم الحرمين الشريفين

وفي السعودية هناك العديد من البطولات المهمة، وفي مقدمتها كأس خادم الحرمين الشريفين، البطولة الثانية من حيث الأهمية في السعودية بعد الدوري.

وغالبا ما تعرف هذه المسابقة بـاسم كأس الملك)، حيث بدأت عام 1957 واستمرت إلى عام 1990 ثم توقفت بسبب تغير اسم الدوري الممتاز إلى دوري كأس خادم الحرمين الشريفين، وعادت للظهور مجددًا موسم 2008 وجاءت عودتها بسبب عودة الدوري لمسماه السابق «الدوري الممتاز».

كأس الملك هي مسابقة كرة قدم محلية في السعودية تم الموافقة على عودتها بعد توقفها في 31 مايو 2007، حيث تقام لكل الاندية السعودية وتعتبر أغلى كأس في قارة آسيا من حيث قيمة المكافأة المادية للفريق الذي يحصل على اللقب.

ويشارك البطولة 14 نادي من الدوري الممتاز و16 نادي من الدرجة الأولى ويتبقى مقعدان يتنافس عليهما 123 نادي سعودي من بقية الدرجات المختلفة.

ويعد أول بطل لهذه النسخة من البطولة هو نادي الوحدة، فكان أول تتويج باللقب عام 1957.

وعلى مدار الأعوام الماضية تغير نظام بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين، فمنذ عام 2008 وحتى عام 2013 كان نظام البطولة بخروج المغلوب، وتبدأ من دور ربع النهائي بحيث تلعب كل مرحلة مباراتين بنظام الذهاب والإياب يشارك فيها 8 فرق هم بطل كأس ولي العهد، بطل كأس الأمير فيصل بن فهد، الفرق الست الأولى في ترتيب الدوري السعودي.

اقرأ أيضًا: أهلي جدة.. صاحب الرقم قياسي في عدد التتويج المتتالي بكأس الملك

وكان نادي الشباب على موعد مع أول لقب له في بطولة كأس الملك في شكلها الجديد نسخة عام 2008، ثم عاد وفاز بها مرة أخرى في العام الذي يليه 2009 ليضع اسمه ضمن أبرز الأندية في هذه البطولة.

وبعدها عاد الاتحاد ليفوز باللقب في عام 2010، واستمر نجاحهم في البطولة التالية إلا أنهم اصطدموا بفريق الأهلي بالنهائي الذي عاد بقوة وحصد لقبين متتاليين في 2011، 2012، أما في عام 2013 وبعد خسارته نهائي 2011 عاد الاتحاد ليفوز باللقب الثامن بتاريخه والثاني بالنسخة الحديثة.

أما من عام 2014 وحتى الآن، فقد صدر قرار بتعديل مسمى مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال لتصبح كأس خادم الحرمين الشريفين، وكذلك تعديل نظام المسابقة بحيث تشمل 153 نادي يمثلون جميع أندية السعودية.

كما تقرر أن يتم لعب الأدوار النهائية من دور الـ32 بطريقة خروج المغلوب من مباراة واحدة ماعدا دور نصف النهائي الذي سيقام من مباراتين ذهابا وإيابا.

هذا وقد استطاع فريق الشباب أن يعوض خسارته في نهائي 2013 بالفوز بلقبه الثالث على مدار تاريخه بنهائي 2014 الذي أقيم بافتتاحية ملعب الجوهرة الجديد في جدة وبذلك يحتفظ بالكأس «النسخة الحديثة» للأبد.

أما في 8 فبراير 2015 طرأ تعديل آخر حيث أصبحت مرحلة دور نصف النهائي تلعب من مباراة واحدة تؤهل للمباراة النهائية.

وشهدت نسخة 2015 عودة الهلال للبطولة وحصده اللقب السابع له في تاريخه بعد غياب دام 26 عام عن الصعود على منصات التتويج.

وكانت بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين قد توقفت لمدة سبعة عشرة سنة من عام 1990 وحتى 2007.

أهلي جدة الأكثر تتويجًا باللقب

وهناك 8 أندية سبق لها التتويج بكأس خادم الحرمين الشريفين، كان آخرها فريق التعاون صاحب اللقب نسخة عام 2019، وكان وصيفه فريق الاتحاد، في بطولة استثنائية شهدت تسجيل 254 هدفا، وكان هداف البطولة هو المغربي عبدالرزاق حمد الله لاعب فريق النصر السعودي.

أما عن أكثر من حقق البطولة فيتواجد على القمة فريق أهلي جدة برصيد 13 لقبا وهو أول نادي يحتفظ بكأس الملك في نسختها القديمة، إذ يعد آخر تتويج باللقب كان في عام 2016، وهي النسخة التي شهدت تسجيل 95 هدفًا، وكان السوري عمر السومة هو الهداف، بعدما أحرز 4 أهداف خلال هذه النسخة.

.