فهد الهريفي يفتح قلبه لـ«آس آرابيا»: أخاطب العقلاء.. وتركي آل الشيخ رد اعتباري

اللاعب الكبير في تاريخ المنتخب السعودي يتحدث عن العديد من الأمور التي تخص مشواره في كرة القدم، ومباراة اعتزاله بعد سنوات عديدة من الاعتزال الفعلي، وتأثير المستشار تركي آل الشيخ، والفارق بين النصر والهلال.

0
%D9%81%D9%87%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%B1%D9%8A%D9%81%D9%8A%20%D9%8A%D9%81%D8%AA%D8%AD%20%D9%82%D9%84%D8%A8%D9%87%20%D9%84%D9%80%C2%AB%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%3A%20%D8%A3%D8%AE%D8%A7%D8%B7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D9%84%D8%A7%D8%A1..%20%D9%88%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%20%D8%A2%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%AE%20%D8%B1%D8%AF%20%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A

كان لاعبًا مثيرًا للجدل بمواقفه وتصريحاته التي يراها هو «صراحة» في كثير من الأحيان، وإلى جانب موهبته الاستثنائية، فقد أثار الجدل مؤخرًا بسبب موعد مباراة اعتزاله التي جرت هذا العام، بعد سنوات طويلة من اعتزاله كرة القدم بشكل فعلي، أثنى على المستشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة السعودية، الذي دعم جهود إقامة مباراة اعتزاله التي ردت له الاعتبار كلاعب كبير في تاريخ السعودية بعد كل تلك السنوات، أكد أن «خطابه موجه للعقلاء» في كرة القدم السعودية، وتحدث عن الجماهير النصراوية العاشقة له، والهلاليين الذين يقدرون طروحاته لكنهم لا يقبلونها منه.

«آس آرابيا» أجرى حوارًا مطولًا مع النجم السعودي ولاعب كرة القدم السابق فهد الهريفي، الذي فتح قلبه أمام العديد من التساؤلات، وقدم أجوبة صريحة كعادته.

وإلى نص الحوار..

*لماذا تأخرت مباراة اعتزال فهد الهريفي كثيرًا؟

-لا يتم شيء إلا حسب المزاج، فلا يوجد ما يلزم أحدًا لإقامة مباراة اعتزال، والأمور لا تسير بالتاريخ وهذا معروف للكل، اعتزلت منذ عام 2000، ولي تقديري واحترامي من الجميع، لكن الموضوع يبقى بالمزاج، الشيء الآخر هو أنه في السنوات الـ12 الأخيرة صارت هناك مشكلات وديون لدى الأندية، لكن كرمني الله مع الجيل الجديد للرياضة السعودية مع المستشار تركي آل الشيخ، ربنا وفقني، وتم مهرجان الاعتزال على خير.

*لو هناك رئيس لهيئة الرياضة غير تركي آل الشيخ، هل كان من الممكن أن تتأخر مباراة الاعتزال أكثر من ذلك؟

-هذا صحيح.. أعتقد أنه كان سيتأخر أكثر من ذلك.

*لماذا ابتعد فهد الهريفي عن الأضواء منذ الاعتزال؟

-قضيت أكثر من 28 عامًا في الرياضة، لقد تزوجت متأخرًا بسبب هذا، ابني الكبير عمره 4 سنوات فقط، شعرت أن الوسط الرياضي أخذ مني كل شيء، أنا شخص عملي حينما يكون عندي برنامج أحضر وأتعب كثيرًا تجهيزًا للحلقة، لأنني أنشد النجاح والتألق، وينبغي أن أحرص عليه، شعرت بالحاجة للراحة لمدة عام، من أجل جلب أفكار جديدة، أعتبرها أستراحة محارب لأني بالفعل كذلك.

*هل صراحتك سببت لك مشاكل؟

-كثيرًا جدًا، تخطيت مصالحي في سبيل العدل والمساواة، في سبيل أن أكتشف أن الوسط الرياضي يريد علاقات، يريد مجاملات، حتى تكون صداقات تدافع عنك، كان هناك صدق وأمانة وعدل مني تجاه الجميع، لم أكن متعصبًا لفريقي، يحاولون تفسير كلامي بشكل خاطئ، كانت تضايقني أشياء كثيرة، حينما تقول شيئًا سليمًا تتم الإشادة بك، الإعلام يخاف منك، أنا عمري كله في الرياضة وعندي فكر فني وإداري، هل من المعقول أن يجلبوا شخصًا لا يملك خبرة وللأسف يفشل وتقوم بتغييره، في سبيل أنك تخاف من الصراحة والصدق الذي أملكه فقط؟.

*دائماً لك وجهة نظر عقلانية بعيدًا عن العاطفة.. هل هذا سبب ابتعادك عن المناصب بنادي النصر؟

-ليس بهذا الشكل، فكرهم لا يعتمد على الفهم، بل على الخوف منك لأن لديك أضواء وشهرة، أحس أن هذا فكرهم، أنا أطرح رأيي في وسائل التواصل الاجتماعي، لأنه لا أحد سيتابع ما لم يرد رأيك، لو كنت أبحث عن أي منصب، فأنا أعرف الأشياء التي تؤدي للمنصب، يبغون الكلام الحلو والمدح.

*هل يمكن أن نراك بمنصب إداري الفترة المقبلة داخل نادي النصر؟

-لا أعتقد، لأنه من الواضح أنه لو كان هناك شيء، كان ليكون من البداية، رغم المطالبات من غالبية جماهير نادي النصر، لكن أنا لا أبحث عن منصب، أنا أريد أن أكون مستشارًا بعيدًا عن المناصب.

*هل تشعر بأنك غير مرغوب فيك بالأوساط النصراوية؟

-لا أدري، ربما لا أتوقع، أنا متابع ومسموع بدرجة جيدة، أعداد المتابعين على تويتر لا تعبر في كثير من الأحيان عن الحقيقة، ولولا قناعة المتابعين بي، ما كنت لأتابع بهذه الطريقة.

*رأيك في مجلس إدارة النصر الحالي بقيادة سعود السويلم؟

الأستاذ سعود متحمس ولديه الكفاية المالية لتلبيه متطلبات الجماهير، الصفقات عالية وجيدة، أنا أحب الرئيس الذي تكون أمواله حاضرة، صحيح أن الإدارة شابه ومتحمسة وليس عندهم خبرة، لكن في ظل الاحتراف يقوم بالاستماع لكل النصراويين، أعتقد أن هذا جميل منه، أرى أنها إدارة جيدة تحتاج قليلًا من الخبرة، موضوع الخبرة يغطونه بالاستشارات وهذا شيء جيد، إن شاء الله نرى المدرب الجديد الذي سيختارونه وهو يحقق نتائج جيدة.

*هل رفضت منصب مدير الكرة بالمنتخب السعودي؟

-غير صحيح، لم يعرض علي هذا المنصب، بكل أمانة أنا تحدثت مع المستشار تركي آل الشيخ وقلت له إني لا أريد أي منصب، أنا أريد أن أرتاح، للأسف يضعونني في مصادمات بسبب طروحاتي، ليس عندي أصدقاء في الوسط الرياضي لأني لا أمدح أحدًا وإذا أي شخص قال شيئًا خاطئًا أنا أصححه، فمن الصعب أن يكون هناك أحد يوافقك في كل شيء، هم يعرفون أني أستحق لكنهم لن يدعمونني، هذا لا يضغط على صاحب القرار لتوليتي.

*ابتعدت عن الكرة عام 1998 في عهد إدارة الأمير عبد الرحمن بن سعود، وعدت مجددًا مع إدارة الأمير فيصل بن عبد الرحمن عام 2000.. ومع عودة الأمير عبد الرحمن مجددًا قررت الاعتزال.. هل من تفسير لهذا؟

-قررت الاعتزال لأني حققت أشياء كثيرة، اعتزلت دوليًا بعد كأس العالم 1994، واعتزلت كرة القدم بعد مشاركتي في كأس العالم للأندية، فماذا أصنع أكثر من ذلك؟ كل أمنياتي وتطلعاتي حققتها، هذا هو السبب الحقيقي للاعتزال.

*ما سبب إيقافك بعد بطولة آسيا 1992؟ وهل ظلمت في هذه الواقعة؟

-كنت «كبش فداء» لإخفاق المنتخب، وأقسمت أني مظلوم، والكل يعلم هذا، لا أبغي أن أخوض في الأمر، أنا لم آخذ بطاقة حمراء، هل يعقل أن أشطب وأوقف في المنتخب والنادي أوقف منه سنة، من الأكيد أن هناك خطأ.

*ما الفارق بين النصر والهلال؟

-الفارق كبير، نتكلم عن فريق مدعوم من كل شيء.. نتكلم عن فريق كل اللجان وكل الاتحادات وكل المناصب الكبيرة يرأسها هلاليون، دعم مهول من سنوات، لكن الإعلام الآن مع دخول وسائل التواصل الاجتماعي صار أقل حدة، وأنا قلق من الإتيان بتقنية الـ var، الذي صار الكل يشتكي منه.

جماهيريًا، الفارق بين الفريقين أن تكون فريقًا دائمًا تفوز بالبطولات بغض النظر كيف حصلت عليها، لا يوجد شك أنك تبني جيلًا جديدًا، بعدها يدخلون الإعلام، حينما يدخل أحد المجال الرياضي، هناك من يفهمون، وهناك من لا يفهم كرة القدم، حينما تفتح الصحف أو المواقع أو التلفزيون، ستجد أنه حينما يفوز الهلال يكون الكل مع الهلال، رغم أن النصر بطولاته أقل لكن مبارياته دائمًا الجمهور يملأ الملعب وتحديدًا أمام الهلال، جمهور النصر وفي لفريقه.

*هل إعلام الهلال ظلم فهد الهريفي خصوصًا أنك تعتبر واحدًا من أفضل اللاعبين في مركز صانع الالعاب في تاريخ آسيا وليس السعودية فقط؟

-سأحكي موقفًا، في عام 1990، تم اختياري ضمن أفضل 11 لاعبًا في آسيا، وأرسل الاتحاد الآسيوي جائزة «فريق الـ11» استلمتها بعد إرسالها بـ 4 شهور، اتصل بي الاتحاد السعودي لكرة القدم وقالوا لي (لك جائزة في المستودع نسيناها، تعال لأخذها) ما بالك حينما يتعلق الأمر بالترشيحات؟ من يرشح ويختار؟ كلهم هلاليون.

كان هناك تحيز كبير ضد لاعبي الأهلي والاتحاد ليس النصر فقط، كثيرون حصلوا على ألقاب لا يستحقونها، ووصلت المجاملات إلى الاتحاد الآسيوي في اختيار أفضل لاعب بآسيا بالمجاملة، في آسيا دائمًا البطل يكون الهلال في أي ترشيحات أو تصويت.

*ماجد عبد الله يرى أن فهد الهريفي ليس فقط لاعب وسط بل لاعب متكامل صانع ألعاب وهداف.. كيف ترى أنت ماجد عبد الله؟

-يكفي أن أقول إنه أستاذي وملهمي، يكفي أن تلعب معه في الملعب وتحاول أن تنافسه، هو الضوء البعيد الساطع الذي تحاول أن تصل له، لاعب متكامل أخلاقاً ولعباً، ماجد عبد الله لو كان في أي بلد أخرى كان سينافس بيليه، لكننا في بلد جعلت مدافعًا أفضل لاعب بالسعودية، في سُنة كرة القدم من يهز الشباك هو الذي يدخل القلوب، في عهدنا جعلوا صالح النعيمة أفضل لاعب بالسعودية وهو مدافع لأنه يلعب في الهلال.

*رأيك في تصريح ماجد عبد الله تجاه كارينيو.. قال إن النصر مثل السيارة الفارهة والسائق لا يحسن قيادتها؟

-هذا الكلام أنا قلته عام 2014 في حوار تلفزيوني بعد حصول النصر على الدوري، قلت إن هذا ليس مدربًا، ماجد كرر ذلك هذا العام ومعه حق.



حينما يتحدث ابن الملعب يقول أشياء خارجة عن العاطفة، يتكلم بالعقل والخبرة، هذا الذي يفرق بين «دغدغة العشاق» من الجماهير التي تشجع الفريق وهو فائز فقط، عيوب الفريق لا تظهر إلا مع الإخفاق فقط، لكننا كأبناء ملاعب، نرى عيوبًا تبين الأمور حتى وسط الفوز، تكشف أن المدرب كان جيدًا أم لا، لم أتفاجأ بكلام ماجد لأني أعرف أن أبناء الملعب وأصحاب الخبرة يرون أشياء لا تراها الجماهير.



البعض يخاف من ردود فعل الجماهير، يخاف من الهجوم، هذه النقطة سببت لي مشاكل كثيرة، أنا أقولها بوضوح، خطابي موجه للعقلاء، وللأسف الوسط الرياضي لا يوجد به عقلاء،. 80% هم عشاق يحبون الدغدغة، يحبون المديح حتى لو كنت كاذبًا، لكن إذا قلت الحق لن يعجبهم الكلام وسيفسرونه بأشياء أخرى، للأسف الإنسان في الوسط الرياضي يمسك العصا من النصف وهذا اكتشفته بعدما كشفتهم في كثير من المواقف والأحداث، تأكد أن كلامي صحيح عن المنتخب والهلال والنصر وكل شيء، للأسف كما قلت، هذا الكلام لم يقله أحد، ولن يقول أحدـ لأن الناس تريد الذي ليست لديه ثقة في نفسه، أنا لا أفضل الدخول في جدالات، والحمد لله، 90% من طروحاتي كانت صحيحة وحدثت، هذا الذي جعل معظم الناس يحترمونني حتى وهم يشجعون الهلال، متابعوه يعرفون أن كلامي صحيح لكنهم لا يقبلونه مني لأني نصراوي، على سبيل المثال.. كيف يكون هناك لاعب يلعب في ناد أكثر من موسم ولا ينضم للمنتخب، ومع انضمامه للهلال يتم استدعاؤه للمنتخب؟.

*هل فعلا كارينو لا يحسن الإدارة؟

-لو كانت عنده رؤية ومنهجية، لما رجع بعد 5 سنوات ليضحك على اللاعبين الذين أنجحوه.. كنت أتساءل هل هو الذي نجح أم إن اللاعبين هم من أنجحوه، لكن للأسف مع رجوعه اكتشفت أنهم هم من أنجحوه، عاد ليبحث عن لاعبين عندهم إصابات وتغير مستواهم عن 5 سنوات مضت، مباراة الأهلي كانت التجربة الحقيقية لمستوى النصر مع كارينيو لأن المباريات التي سبقتها كانت مع أندية سهلة، في ولايته الأولى لعب بنفس الطريقة أمام الهلال في الكأس وخسر البطولة، لو كان هو من أنجح الفريق في الولاية الأولى ما كان رجع ليبحث عن الذين أنجحوه، لأنه للأسف أكد أن اللاعبين هم من أنجحوه.

*هل تتوقع منافسة النصر على البطولات هذا الموسم؟

-بطولة الدوري لن تخرج عن الهلال أو النصر، أنتظر الانتدابات الشتوية المقبل، وبالتأكيد سيكون النصر منافسًا على 3 بطولات هذا الموسم.

*رأيك فيما حدث من جماهير الأهلي المصري تجاه المستشار تركي آل الشيخ؟

-أعتقد حدث طارئ، الشعب المصري شعب طيب ونقي، وتوجد بيننا توأمة، لا يصل الأمر للسباب بهذه الطريقة، الهجوم بهذا الشكل متفق عليه، أنا أعشق الأهلي من صغري وأملك عضوية شرفية في النادي منذ 1989 وعمري 18 سنة منحها لي الكابتن محمود الخطيب أنا وماجد عبد الله عندما جئنا لمصر لمواجهة الأهلي، صعب أن تهين رجلًا خدم الأهلي وقدم له الكثير من المساعدات الكثيرة والخدمات، الهجوم على رجل مسؤول في دولة يتم بهذا الشكل، ما الهدف منه؟ من الذي لا تعجبه العلاقة القوية بين البلدين؟ وما ذنب المستشار تركي أن يقال له هذا الكلام، نختلف في الرأي كثيرًا والأيام تصالحنا لكن التجاوز مرفوض، المصري العاقل كان ضد هذه التصرفات.

*بماذا تنصح المستشار تركي آل الشيخ بعد أزمته في مصر؟ هل يعود مجددًا أم يحتفظ بحبه لمصر دون العمل بها؟

-أنا أعرف المستشار تركي آل الشيخ عن قرب، هو عاشق لمصر والأهلي، لكن ما حصل شيء كبير يجعلك تكره الكرة أصلًا، حينما تصل الأمور لهذا الشكل بين بلدين شقيقين، ولا يخرج أي مسؤول من فريق الأهلي بتصريح يحاول أن يلطف الموضوع ويعالجه.

مصر أرض خصبة للاستثمار العربي، يمكننا رؤية استثمارات العرب في إنجلترا وإيطاليا وإسبانيا.. لماذا لا تكون استثماراتهم في بلدان عربية، هذا يفتح بيوتًا ويشغل كوادر ويجعلنا نرى ستوديوهات جيدة، وهذا ما فعله المستشار تركي آل الشيخ، لقد أتى إلى مصر لاعبون عالميون يحللون مباريات في مصر، هذا يعطي جوازًا لإعادة السياحة في مصر، حينما يحضر لاعبون مثل رونالدينيو وروبيرتو كارلوس وغيرهم، فهذه دعاية بمليارات للبلد أنها صارت آمنة ومهيأة لعودة السياحة لتفتح رزق لأناس كتيرين.. لماذا يقفل هذا الباب؟ إلى الآن وبرغم كل ما حصل، لا تزال رواتب العاملين في مشروع المستشار تركي آل الشيخ تدفع بعد غلق القناة ويجلب بعضهم للقنوات السعودية للعمل بها، أتمنى أن تكون «غمة وتزول».

.