Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
سيناريو سهل أمام النصر صعب للهلال للتتويج بلقب الدوري السعودي

سيناريو سهل أمام النصر صعب للهلال للتتويج بلقب الدوري السعودي

يملك النصر الذي يسعى إلى لقب الدوري للمرة التاسعة في تاريخه، 67 نقطة متقدمًا بفارق نقطة واحدة عن الهلال وبالتالي يحتاج إلى الفوز على الباطن دون النظر لنتيجة الهلال والشباب التي تقام في نفس التوقيت

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر
آخر تحديث

يملك فريق النصر أفضلية التتويج بطلًا لـ «الدوري السعودي» لكرة القدم على حساب غريمه التقليدي فريق الهلال بطل الموسمين الأخيرين عندما يستضيف الباطن الذي هبط إلى الدرجة الأولى، الخميس في المرحلة الثلاثين والأخيرة، في حين يخوض منافسه المباشر مباراة صعبة ضد جاره الشباب الثالث.

ويملك النصر الذي يسعى إلى لقب الدوري للمرة التاسعة في تاريخه، 67 نقطة متقدمًا بفارق نقطة واحدة عن الهلال وبالتالي يحتاج إلى الفوز على الباطن دون النظر لنتيجة الهلال والشباب التي تقام في نفس التوقيت.

وتبادل قطبا الرياض صدارة الترتيب أكثر من مرة إلى أن نجح النصر في احتلالها في المرحلة الثامنة والعشرين إثر فوزه على الفتح بخماسية نظيفة.

يمكنك أيضًا قراءة: حكم نهائي دوري أبطال أوروبا.. أكثر ظهوره في الدوري السعودي

ويدخل النصر المباراة بصفوف مكتملة ستشهد عودة البرازيلي بيتروس ماثيوس الذي غاب عن المباراة الأخيرة بسبب الإيقاف وعبدالله الخيبري بعد تعافيه من الإصابة.

مهمة صعبة للهلال

أما الهلال الذي توج باللقب 15 مرة، فيتعين عليه تحقيق نتيجة أفضل من النصر لكي يتوج باللقب لكن مهمته لن تكون سهلة في مواجهة الشباب لاسيما أن الأخير يسعى إلى البقاء في المركز الثالث الذي يؤهل صاحبه للمشاركة في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل، بعد غياب أربع سنوات.

وسيغيب عن الشباب لاعب وسطه المغربي مبارك بوصوفة.

ويطمح التعاون بطل «كأس الملك» في إنهاء موسمه الاستثنائي بشكل مثالي عندما يلاقي الفيصلي.

فالتعاون الرابع برصيد 53 نقطة يأمل في انتزاع المركز الثالث وهذا لن يكون إلا من خلال فوزه وفي نفس الوقت تعثر الشباب أمام الهلال، فيما يسعى الفيصلي السادس برصيد 43 نقطة إلى المحافظة على مركزه الحالي.

القادسية يبحث عن الهروب من القاع

ويتعين على القادسية الفوز بفارق هدفين لتفادي خطر الهبوط المباشر وربما ضمان البقاء رسمياً دون الحاجة لخوض مباراة الملحق عندما يستقبل الحزم.

ويحتاج القادسية الرابع عشر برصيد 27 نقطة إلى الفوز مع خسارة الفيحاء ليضمن البقاء أو خوض الملحق في حال فوز الأخير أو تعادله أمام الوحدة، بينما يحتاج الحزم فقط للفوز ليعلن البقاء موسماً آخر بين الكبار أو التعادل في أسوأ الاحتمالات وخوض مباراتي الملحق في حالة فوز الفيحاء.

ويسعى الفيحاء إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور عندما يستضيف الوحدة.

ويحتل الفيحاء المركز الثالث عشر برصيد 29 نقطة وعينه على العلامة الكاملة التي ستبعده عن الهبوط المباشر ومن ثم انتظار نتيجة مباراة القادسية والحزم، حيث في حالة فوز الأول أو تعادله يضمن الفيحاء البقاء، وفي حالة فوز الثاني سيخوض ملحقًا أمام رابع دوري الدرجة الأولى. أما الوحدة السابع برصيد 42 نقطة فيهدف إلى تحسين مركزه والتقدم للمرتبة السادسة.

ويتطلع الفتح إلى تجاوز خسارته القاسية أمام الاتحاد عندما يستضف الرائد. فالفتح الثامن برصيد 35 نقطة تلقى خسارتين قاسيتين في المرحلتين الأخيرتين عندما خسر أمام النصر 0-5 والاتحاد 2-6 ويأمل في تصحيح الوضع لحفظ ماء الوجه.

ويأمل الاتحاد في تحقيق الفوز الخامس توالياً عندما يحل ضيفاً على أحد.

ويملك الاتحاد العاشر 34 نقطة، وقد نجح في تجاوز مرحلة الخطر وضمن بقاءه بعد معاناة لفترة طويلة في المركز الأخير.

اخبار ذات صلة