حوار «آس آرابيا»| كارلوس فيلانويفا يتحدث عن تجربته مع الاتحاد السعودي ويوجه رسالة إلى جمهور «العميد»

التشيلي كارلوس فيلانويفا لاعب الاتحاد السابق يتحدث لـ«آس آرابيا» عن تفاصيل تجربته مع فريقه السعودي، والفارق بين الدوري السعودي والتشيلي، والكثير من التفاصيل..

0
%D8%AD%D9%88%D8%A7%D8%B1%20%C2%AB%D8%A2%D8%B3%20%D8%A2%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%C2%BB%7C%20%D9%83%D8%A7%D8%B1%D9%84%D9%88%D8%B3%20%D9%81%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%8A%D9%81%D8%A7%20%D9%8A%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB%20%D8%B9%D9%86%20%D8%AA%D8%AC%D8%B1%D8%A8%D8%AA%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%20%D9%88%D9%8A%D9%88%D8%AC%D9%87%20%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%AC%D9%85%D9%87%D9%88%D8%B1%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%8A%D8%AF%C2%BB

هو واحد من أفضل اللاعبين الأجانب الذين مروا على فريق الاتحاد السعودي، صنع الكثير خلال مواسم عديدة مع الفريق، وحقق عدة بطولات مع العميد، ضيف «آس آرابيا» تعشقه الجماهير وهو التشيلي كارلوس فيلانويفا لاعب الاتحاد السابق، الذي يتحدث عن تجربته التي لا تنسى مع فريق «النمور». ويوجه رسالة للجماهير.. إلى نص الحوار:

*موسم مميز قدمته مع فلسطين، هل تواجد سييرا ساعدك تقديم هذا المستوى الجيد؟

-لقد كان موسمًا خاصًا مع بالستينو التشيلي، وذلك خلال الأشهر الستة منذ تواجدي معهم. لقد أبليت بلاءً حسنًا مع الفريق، وبالطبع ساعدني المدرب سييرا في ذلك الأمر، فهو يعرفني جيدًا وأمضينا أربع سنوات معًا في المملكة العربية السعودية، وقد نجحنا سويًا في الاتحاد. لذا هو يعرف أسلوبي في اللعب وأنا أيضًا أعرف

طريقته، هو يحب مساعدة اللاعبين على المستوى التكتيكي والاحتفاظ بالكرة، ويمنحني الثقة اللازمة للظهور بشكل جيد للغاية فوق أرضية الميدان.

*هل لو حصلت على عرض من أحد الأندية العربية، ستقبل به؟

-في الواقع الأمر سيكون صعبًا إذا تلقيت عرضًا من الدوري السعودي، سيكون أمرًا صعبًا بكل تأكيد. لكنني اتخذت هذا القرار مع زوجتي بالعودة مرة أخرى إلى تشيلي لأننا نريد الاستمتاع بعائلتنا وأصدقائنا، ثقافتنا. لأننا قضينا الكثير من الوقت خارج البلاد، ولهذا السبب عدنا مرة أخرى إلى تشيلي، ولن ننتقل من هنا لفترة.

*ما الفارق بين الدوري السعودي والتشيلي، من ناحية المستوى والتنافسية؟

-أعتقد أنه لا يوجد فرق كبير بين الدوري التشيلي والسعودي، أعتقد أن المستويات متشابهة تمامًا وهي تنافسية للغاية، لذا لا أرى فارقًا كبيرًا بين الدوريين.

*كيف جاءت مفاوضاتك مع الفيحاء، ولماذا لم تستمر لفترة طويلة مع الفريق؟

-المفاوضات مع الفيحاء كانت سريعة جدًا، في اللحظة التي عملت فيها، أن الاتحاد لن يبقيني في الفريق، ويبحثون عن لاعب آخر في مركزي. تلقيت هذا العرض، لذلك أردت الرحيل للعب، لم أكن أريد البقاء في الاتحاد للتدريب فقط دون إمكانية اللعب نهاية كل أسبوع، كانت خطتي الاستمرار مع الفيحاء حتى نهاية الموسم ثم العودة

من جديد لتشيلي، وقد اتخذت هذا القرار بالفعل، ولهذا أنضميت في هذا الوقت للفيحاء، وقد استمتعت باللعب هناك، وأود أن أشكرهم على إعطائي فرصة اللعب كل أسبوع وقد استمتعت بذلك الأمر.

*قضيت فترة رائعة في الاتحاد، ما سبب المشاكل الكثيرة التي تحدث بالنادي في رأيك؟

-نعم أنت محق في ذلك الأمر، لقد قضيت وقتًا رائعًا وممتعًا في الاتحاد، أنا أضع في ذهني دائمًا الذكريات الجيدة جدًا من المشجعين والنادي في جميع أنحاء البلاد. ورؤية المشجعين الذين يدعموننا، أنا أحب فقط الحديث عن الأشياء الإيجابية. أما المشاكل التي حدثت في النادي لا أريد الحديث عنها، أحب حقًا أن أضع في ذهني والذكريات الجيدة التي أحملها في النادي.

*لعبت مع بيليتش ودياز وسييرا وتين كات، ما أبرز شيء يميز كل مدرب، وما هو المميز بالنسبة لك؟

-جميع المدربين الذين تدربت تحت قيادتهم في الاتحاد كانوا مميزين للغاية، كانوا مدربين كبار ولديهم سيرة ذاتية جيدة وحصلوا على ألقاب مختلفة مع أنديتهم، بيليتش كان يدرب في الدوري الإنجليزي الممتاز، دياز قدم أداءًا رائعًا مع ريفر بليت وأيضًا مع الهلال وحصل على العديد من الألقاب، أيضًا تين كات كات قدم أداءًا جيدًا مع الفريق، جميع المدربين كانوا جيدين جدًا، لكن بالنسبة لي سييرا الأفضل، والأكثر خصوصية بالنسبة لي، وهذا يعود إلى جنسيته أيضًا، لأننا من تشيلي. لقد منحني الثقة وهذا جعلني أظهر أفضل ما لدي مع الفريق.

This instagram post will show up here: https://www.instagram.com/p/CA0k4ZcFFOZ/


*ما أفضل مباراة لن تنساها بقميص الاتحاد، وهدف سجلته مازالت تتذكره حتى الآن؟

-أعتقد أن كلاهما سيكونان في كأس الملك، واحدة في دور الـ16 أمام الاتفاق والأخرى في نصف النهائي أمام الباطن في كأس الملك عام 2018 أمام الاتفاق سجلت ركلة حرة، ثم أعطيت فهد المولد تمريرة حاسمة في الدقائق الأخيرة ليسجل الهدف الثاني لننتصر في المباراة. في نصف النهائي لعبنا أمام الباطن سجلنا هدفين، وصنعت تمريرتين حاسمتين كانتا مميزين للغاية بالنسبة لي، وفي النهاية حصنا على الكأس وكنا أبطالاً، لذلك الأمر كان رائعًا للغاية.

*هل أغضبك تصريح بيليتش والذي قال فيه إنه استبعدك بسبب تراجع مستواك، كيف تعاملت مع هذا الأمر؟

-لا لا، لم يكن هناك أي غضب (خلاف) مع بيليتش، هو مُدرب رائع، ولهذا السبب فقد أمضى وقتاً طويلاً في الدوري الإنجليزي. الأمر وما فيه أن المُدربين لديهم أسلوبهم الخاص في اللعب، ويُعجبهم أنواع مُختلفة من اللاعبين، هو يميل لنوعٍ مُختلف من اللاعبين ليس مثلي وليس مثل صانع ألعاب، وهذا هو الموضوع، ولهذا السبب لم أكن ألعب، ولسوء الحظ لم نُحقق نتائج طيبة، ولم يستمر مع الفريق، ولكني لم أتشاجر معه ولم أدخل معه في أي خلاف.

*ما أغرب موقف واجهته أثناء تواجدك في الملاعب العربية؟

-أتذكر جيدًا الأشياء الجيدة مثل وجود مشجعين مرتين أو ثلاث مرات في ملاعب مختلفة.كانوا يأتون إلي ويصافحوني، كان ذلك مميزًا جدًا بالنسبة لي.

*من اللاعب السعودي الذي أعجبك خلال فترة تواجدك بالدوري ولماذا؟

-اللاعب السعودي الذي أحبه كثيرًا هو فهد المولد لاعب الاتحاد، بالتأكيد كان رائعً. يمكنه الركض بسرعة كبيرة طوال الوقت، بالنسبة لي كان من السهل جدًا اللعب معه لأنه كان دائمًا يتحرك بشكل مميز للغاية ويطلب الكرة في المساحات الفارغة. لذلك كان بالنسبة لي الأفضل.

*حدثنا عن اليوم الأخير في نادي الاتحاد، بعدما تحدثت مع الإدارة بأنك سوف ترحل، كيف كان شعورك وقتها؟

-في اليوم الأخير، علمت أنني سأترك سأرحل عن الفريق، لأنني لم أكن ألعب، كنت على مقاعد البدلاء. أتذكر مباراتين كنت يلعب فيهما الفريق مع النصر، وضعني المدرب على مقاعد البدلاء. وأنا لم ألعب المباراة، لذا علمت أن سأرحل عن الفريق، أنا أعرف كيف تسير كرة القدم هناك في السعودية، إذا كنت لا تلعب فإن الأندية ستقوم بتغييرك، وسيتعين عليهم إحضار لاعبين جدد، لذلك كنت مستعدًا وكان الأمر جيدًا بالنسبة لي.

كنت أعلم أنني بصدد الرحيل، قبل شهر من مُغادرتي النادي، لم أكن ألعب، وكنت أجلس على الدكة، أتذكر أنني جلست مُبارتين على الدكة من بينهما مُباراة ضد النصر، وكنت أعلم أن لحظة الرحيل قادمة، في عالم كرة القدم حينما لا تعلب فإن الأندية تحتاج للتغيير واستقدام لاعبين جُدد، لذا كُنت مستعداً لذلك، وكنت متفهماً الأمر.

*من هو اسوأ مدرب تولى تدريبك في مشوارك الكروي؟

-عن أسوأ مدرب لن أتحدث عنه أبدًا لن أقول أسماء أعتقد أنها ليست جيدة، إنها ليست جيدة.

*مباريات الاتحاد أمام الهلال، أم مباريات الاتحاد أمام النصر، أيهما أفضل في الأجواء والتنافسية، ولماذا؟

-كان عليك أن تلعب أمامهم بشكل جيد، سواءً ستلعب أمام الهلال أو النصر، لقد كانوا دائمًا مميزين وتنافسين للغاية، ولديهم لاعبون رائعون يلعبون بشكل جيد للغاية، نلعب أمام 60 ألف متفرج في الملعب، فهذا شيء مميز جدًا، ودائمًا نعلم أن الجماهير تريد الحصول على نتائج جيدة في هذه المباريات، وهذا هو الشيء الأهم.

This instagram post will show up here: https://www.instagram.com/p/B21rnLRFLxi/


*هل مازالت تشاهد مباريات الاتحاد في الدوري السعودي حتى الآن؟

-أنا لا أشاهد المباريات ولكني أتابع نتائجهم دائمًا سواء فاز الفريق أو تعادل. وأشاهد مركزهم في المسابقة، أنا دائمًا أشجع النادي. وأتمنى لهم الحصول على نتائج إيجابية.

*هل تتمنى العودة مرة أخرى إلى الاتحاد مستقبلا، وما رسالتك إلى الجماهير؟

-لا أعتقد أنني سأعود للعب في الاتحاد، أعتقد أن هذا سيكون مستحيلاً. لكني لا أعرف إذ كنت سأعود للدوري السعودي يومًا ما، كما قلت لقد عدت إلى تشيلي ولا أريد الانتقال من هنا لفترة طويلة لأنني قضيت ربما 12 أو 13 عامًا بعيدًا عن تشيلي، لذلك لن أعود قريبًا.

أود أن أشكر الجماهير، لأنهم عاملوني بشكل جيد للغاية. ويظهرون لي حبهم طوال الوقت في الشارع، في المركز التجاري، في الملاعب في كل مكان. لذلك شعرت براحة كبيرة وسعادة كبيرة خلال فترة وجودي هناك.

.