حمد الله يبصم على ثالث «سوبر هاتريك» له هذا الموسم في السعودية

يواصل النجم المغربي عبد الرزاق حمد الله تألقه في بطولة الدوري السعودي بعد قيادته فريقه النصر لدور الثمانية من بطولة الكأس بسوبر هاتريك في مرمى الفيحاء

0
%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87%20%D9%8A%D8%A8%D8%B5%D9%85%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB%20%C2%AB%D8%B3%D9%88%D8%A8%D8%B1%20%D9%87%D8%A7%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D9%83%C2%BB%20%D9%84%D9%87%20%D9%87%D8%B0%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9

قاد عبد الرزاق حمد الله، الدولي المغربي السابق، فريقه الحالي، النصر السعودي إلى دور الثمانية من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين بالمملكة العربية السعودية، بعد تسجيله لسوبر هاتريك جديد، خلال المباراة التي جرت أول أمس الإثنين، وتغلب فيها زملاؤه بملعب الفيحاء، بنتيجة كبيرة لا تقبل الجدل، ووصلت إلى ستة أهداف لصفر، في إطار دور الستة عشر للبطولة.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يخرج فيها حمد الله، نجما لمباراة فريقه هذا العام، ولا المرة الأولى، التي يحرز فيها سوبر هاتريك، إذ أصبح الدولي المغربي متخصصا في ذلك، خصوصا عندما يتعلق الأمر بكأس خادم الحرمين الشريفين.

ففي دور الـ32، تمكن المهاجم المغربي من تسجيل أربعة أهداف دفعة واحدة، خلال المباراة التي تغلب فيها النصر بملعبه على الأنصار بخمسة أهداف لصفر، في حين سجل حمد الله سوبر هاتريك آخر خلال مباراة دور الـ 64، التي فاز فيها فريقه بميدان الجندل بحصة ستة أهداف لصفر كذلك.

وسجل حمد الله رقما قياسيا، إذ بلغ رقم 11 هدفا في ثلاث مباريات فقط من كأس خادم الحرمين الشريفين هذا الموسم، في وقت سجل فيه أيضا، 9 أهداف في مباريات الدوري السعودي الممتاز هذا الموسم، المسمى كأس الأمير محمد بن سلمان.

وإذا ما عددنا عدد المرات التي وقع فيها حمد الله سوبر هاتريك هذا الموسم رفقة النصر السعودي، فسنجد أن الرقم يصل إلى ثلاث مرات، حيث وبالإضافة إلى مباراتي كأس خادم الحرمين الشريفين، فقد تمكن اللاعب المغربي من البصم على ذلك في مباراة الأسبوع 13 من الدوري السعودي الممتاز، كأس الأمير محمد بن سلمان، أمام الرائد، في المباراة التي انتهت بأربعة أهداف لصفر.

لكن ورغم وصوله إلى رقم عشرين هدفا هذا الموسم، وهو ما يعتبر رقما كبيرا للغاية، فإن اللاعب مازال يشعر بالغبن، إذ لم يسبق له أن حظي بأي فرصة رفقة المنتخب المغربي على عهد المدرب الفرنسي هيرفي رينارد، على الرغم من كون المهاجم المغربي، سبق وأن كان هدافا للأسود على عهد المدير الفني السابق، بادو الزاكي، وقبل ذلك رفقة المنتخب الأولمبي المغربي الذي شارك معه في أولمبياد لندن 2012.

هذا، ومر اللاعب السابق لأولمبيك آسفي، بتجارب احترافية عديدة، بأوروبا أولا، رفقة نادي أليسوندز النرويجي، ثم بآسيا ثانيا، بكل من كوانزو آر أن في، والجيش والريان القطريين.

.