تقديم رينارد وتعليقات «الأستاذ» الأولى كمدربًا لمنتخب السعودية

تقديم رينارد وتعليقات «الأستاذ» الأولى كمدرب لمنتخب السعودية

المدير الفني هيرفي رينارد مدرب منتخب المغرب السابق، علّق في المؤتمر الصحفي لتقديمه رسميًا مدربًا لمنتخب السعودية، الأحد، على العديد من الأمور بمستقبله مع «الأخضر»

محمد عيسى
محمد عيسى
تم النشر

علق المدير الفني الفرنسي هيرفي رينارد مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، في المؤتمر الرسمي لتقديمه، اليوم الأحد، برفقة ياسر المسحل رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، على العديد من الأمور.

وكان الاتحاد السعودي قد توصل إلى اتفاق مع المدير الفني السابق للمنتخب المغربي، لتولي مهمة تدريب «الأخضر» حتى نهائيات كأس العالم 2022، والمقرر إقامتها في قطر.

ويعد مونديال 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023، أهم الاستحقاقات الكروية التي تنتظر المنتخب السعودي، خلال السنوات القليلة المقبلة.

كما أكد المسحل، أن رينارد، سيتابع مباريات دور الـ 16 ببطولة دوري أبطال آسيا للأندية السعودية، والتي تقام يومي 5 و6 أغسطس الجاري.

وكان هيرفي رينارد، قد أعلن في وقت سابق، رحيله بشكل نهائي، عن تدريب المنتخب المغربي، عقب خروجه من دور الـ16 لبطولة كأس أمم إفريقيا، بعد الخسارة أمام بنين بضربات الجزاء الترجيحية.

المدرب الفرنسي، تولى مهمة تدريب منتخب المغرب، في عام 2016 خلفًا للمدرب الوطني بادو الزاكي، حيث تمكن من قيادة الفريق، نحو بلوغ كأس الأمم الإفريقية عامي 2017، و2019، إضافة إلى قيادته لمنتخب «أسود الأطلس» في نهائيات كأس العالم بروسيا 2018.

المسحل ومعايير الاختيار

أكد ياسر المسحل في المؤتمر الصحفي: «كانت هناك معايير وضعناها لاختيار المدرب الجديد للمنتخب، والاختيار وقع على الفرنسي هيرفي رينارد».

وأضاف رئيس الاتحاد السعودي: «كانت المفاوضات مع رينارد ولله الحمد سهلة، وما ساعدنا أكثر هو متابعته السابقة للمنتخب».

تعليقات رينارد الأولى بعد توليه تدريب منتخب السعودية

قال المدرب الفرنسي: «أود أن أشكركم على حسن الاستضافة منذ وصولنا إلى الرياض، وكما قلت لحظة وصولي هو أننا سنسعى لكتابة التاريخ والنجاح في مهمتنا، والذي لن يأتي إلا من خلال العمل الجماعي».

وأضاف: «الوصول إلى نهائيات كأس العالم 2022 هو أحد أهدافنا الرئيسية التي سنعمل عليها، ونسعى لتحقيقها».

كما تحدث الفرنسي عن الاختلاف بين الكرة في آسيا وإفريقيا، موضحًا: «من خلال تجربة دامت 10 أعوام في إفريقيا، أستطيع إخباركم أن الاختلاف هناك حتى بين شمال القارة وجنوبها، وأعتقد أن الأمر الأهم للمدرب هو التكيف مع البيئة التي يعمل بها».

وأشار إلى أنه: «من المهم جدًا أن أتواجد في السعودية لفترات طويلة، وأنا على دراية بشغف الجماهير هنا، وأن المنافسة تزيد موسمًا بعد آخر بين الأندية، ولقد تحدثت مع العديد من اللاعبين المغاربة الذين سبق وأن لعبوا في الدوري السعودي».

وواصل: «سأتواجد غدًا الإثنين في مباراة النصر والوحدة الإماراتي، وبعد غدٍ الثلاثاء سأعود إلى جدة لحضور مباراة الأهلي والهلال، سيكون من مهامي أنا وطاقمي اكتشاف أبرز اللاعبين الذين بإمكانهم مساعدتي في عملي مع المنتخب».

واستطرد رينارد: «التواجد في نهائيات كأس العالم تجربة عظيمة تود تكرارها كل مرة، لكن علينا أن نعي أن هذا الأمر لن يكون سهلًا، وسنسعى سويًا لتحقيقه».

واختتم المدرب الفرنسي تصريحاته: «لقد تابعت نهائيات كأس آسيا «تحت 19 عامًا» والتي حققها المنتخب السعودي، كما تابعت أيضًا كأس العالم «تحت 20 عامًا»، وتحديدًا حينما لعبتم أمام فرنسا، لدي فكرة كاملة عن هذا المنتخب».

يذكر أن المنتخب السعودي يستهل مشواره في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة للبطولتين يوم 10 أكتوبر المقبل، باستضافة منتخب سنغافورة على استاد القصيم بالمملكة، ضمن منافسات المجموعة الرابعة في التصفيات.

اخبار ذات صلة